انخفاض طفيف للأجهزة الكهربائية بالمصانع.. وعروض شرائية لتشجيع السوق


%2 لـ«إليكتروستار».. و6% لـ«GMC».. و«العبد» لم تحدد النسب بعد

 

شهدت أسعار الأجهزة الكهربائية فى بعض المصانع انخفاضات طفيفة الأسبوع الحالى بنسب تترواح بين 2 و4%، رغم تراجع أسعار صرف الدولار أكثر من 14% منذ بداية الشهر الحالى، فى حين ما زالت الشركات الأخرى قيد إعادة تسعير منتجاتها.

ولجأت بعض الشركات لتقديم عروض شرائية للتجار بجانب التخفيضات، بقيم تتراوح بين 150 و200 جنيه على الأجهزة مرتفعة الأسعار بجانب التخفيض لكسر حالة الركود، التى تعانى منها المبيعات الفترة الحالية.

قال محمد المنوفى، رئيس شركة إليكتروستار للأجهزة الكهربائية، إن الشركة خفضت أسعارها اليوم الأحد بنحو 2% فقط، فى جميع المنتجات التى تطرحها فى الأسواق.

أوضح المنوفى، أن الشركة لم تستطيع تخفيض الأسعار أكثر من ذلك، لأنها اشترت المواد الخام المستخدمة فى الإنتاج وقت ان كانت اسعار صرف الدولار تتجاوز 18 جنيهًا.

وفقدت أسعار صرف الدولار فى البنوك نحو 14% من قيمته أمام الجنيه، منذ بداية شهر فبراير الحالوى، لتُسجل أسعار البيع، اليوم الأحد، نحو 16.25 جنيه مقابل 18.90 جنيه بداية الشهر.

أضاف أن الشركة مع استمرار انخفاض أسعار صرف الدولار أو ثباته عند هذه المستويات ستُخفض الأسعار مرة أخرى، ومن المتوقع أن تكون خلال الأسبوع المقبل.

لفت المنوفى إلى أن البنوك لا توفر السيولة المالية الكاملة للشركة، ما ينبئ عن عدم توافر الدولار واستمرار الأزمة، وبالتالى فإن احتمالات عودة أسعار الصرف للزيادة مرة أخرى قوية.

وقال محمد جنيدى، رئيس شركة «GMC» للأجهزة الكهربائية، إن الشركة، ستبدأ تخفيض أسعارها بنسبة 6% نهاية الأسبوع الحالى، لكنها لم تستقر بعد على أسلوب التخفيض.

أوضح جنيدى أن الشركة قد تسلك طريق طرح تخفيضات جزئية عل المنتجات بحسب أسعارها كعروض، لحين وضوح السوق فى عودة الدولار للارتفاع من عدمه.

أضاف مصدر فى شركة وايت بوينت العبد، إن الشركة ما زالت قيد دراسة السوق، ولم تتخذ قراراً بعد بخفض الأسعار من عدمها، ومن المرجح أن تخرج بقرار نهائى بشأن التسعير الجديد نهاية الأسبوع الحالى.

أوضح أن الشركة تنتظر استقرار أسعار الدولار فى البنوك، خاصة،ان انخفاضها أكثر من 14% منذ بداية الشهر الحالى غير مبرر، وتوجد تخوفات من عودته للارتفاع مرة أخرى، ما يضع الشركة فى أزمة نتيجة التسعير الجديد.

لفت إلى أن الشركة تدرس تقديم عروض للتجار بنحو 150 و200 جنيه على الأجهزة مرتفعة الأسعار، لكسر حالة الركود التى تعانى منها المبيعات الفترة الحالية نتيجة زيادات الأسعار المتتالية وضعف القدرة الشرائية لدى المستهلكين.

وقال عباس خيرى، صاحب معرض آل محمود للأجهزة الكهربائية، إن أسعار الأجهزة لم تختلف منذ نهاية الاسبوع الماضى، مشيرًا إلى أن التخفضيات فى السوق من طرح التجار، وليس الشركات.

أوضح خيرى، أن الشركات لم تُخفض أسعارها بعد، ولم ترسل القوائم الجديدة لشهر فبراير، ويتم التعامل على الأسعار هاتفيًا منذ فترة طويلة، ما يجعل الأسعار تختلف من معرض لآخر.

وبلغت أسعار ثلاجات 14 قدما من أصناف «فريش، وشارب، وزانوسى» نحو 4500، 6200 و6 آلاف جنيهًا على التوالى، بعض تقديم عروض أسعار من التجار تتراوح بين 15 و20% منذ الأسبوع الماضى.

فيما استقرت منذ الأسبوع الماضى، أسعار تكييفات «شارب، ويونيون إير، ووايت ويل»، قوة 1.5 حصانا، ليسجل الأول 7450 جنيهًا مقابل 8600 جنيه، والثانى 6900 جنيه مقابل 7935 جنيهًا، والثالث 6500 جنيه مقابل 7670 جنيهًا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/20/979287