منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات فرنسية ترحب بإنشاء مدينة صناعية فى برج العرب


«يونس»: تنسيق بين ميناءى الإسكندرية ومارسيليا لبحث تدشين الخط الملاحى

رحب الجانب الفرنسى من مجلس الأعمال المشترك بإنشاء مدينة صناعية فرنسية فى منطقة برج العرب بالإسكندرية.
قال فؤاد يونس، رئيس مجلس الأعمال المصرى ـ الفرنسي، إن المجلس سيستكمل مفاوضات إنشاء المدينة الصناعية مع محافظة الإسكندرية واتحاد الصناعات المصرية وغرفة التجارة المصرية الفرنسية بالإسكندرية خلال المرحلة المقبلة.
وعقد الجانب المصرى من مجلس الأعمال المصرى ـ الفرنسي، اجتماعاً مع نحو 100 شركة فرنسية تعمل فى العديد من القطاعات على هامش الاجتماع السنوى للمجلس الذى حضره طارق قابيل وزير التجارة والصناعة.
وذكر يونس أن قانون الاستثمار الجديد والإجراءات التى تنتهجها الحكومة لجذب الاستثمارات الأجنبية شجع العديد من الشركات الفرنسية على دخول السوق المصري، بعكس ما كان يحدث خلال العام الماضي.
ولفت إلى أن اجتماع طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، مع نظيره الفرنسي، كريستوف سيروج، صباح اليوم، تطرق إلى مناقشة أهم الملفات التى تخص الاستثمار الفرنسى فى مصر، فضلًا عن دراسة إمكانية استثمار بعض الشركات الفرنسية فى مصر خلال العام الحالي.
وأضاف: «سيتم التنسيق بين مسئولى ميناءى الإسكندرية ومارسيليا لبحث إجراءات وتوقيت تدشين الخط الملاحى المشترك بينهما خلال العام الحالي».
وقال طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن مصر سوف تصبح لاعبًا أساسيًا فى منظومة الاقتصاد العالمى بحلول عام 2030 لتمتعه بالقدرة على مواكبة جميع التطورات العالمية.
وأضاف فى كلمته التى ألقاها خلال الندوة التى نظمتها وكالة الأعمال الفرنسية بالتعاون مع مجلس الشيوخ بباريس، أن الحكومة تبنت عدة مشروعات كبرى أهمها مشروع تنمية محور قناة السويس والمشروع القومى لاستصلاح 1.5 مليون فدان فى الأراضى الصحراوية، وتوسيع شبكة الطرق بنحو 7 آلاف كم.
وأشار إلى أن الإجراءات التى اتخذتها الحكومة لتحقيق تلك الأهداف تضمنت تحرير سعر الصرف وتخفيض الدعم، وتفعيل شبكة الضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى طرح مشروع ضريبة القيمة المضافة بقيمة 13% تزيد إلى 14% خلال السنة المالية الجديدة.
وتابع: «برنامج الإصلاح الاقتصادى تضمن أيضًا أصدار وتعديل عدد من القوانين والتشريعات الاقتصادية من بينها قانون زيادة ضريبة القيمة المضافة وقانون الخدمة المدنية وقانون تسهيل إجراءات الحصول على التراخيص الصناعية والذى يقلل فترة اصدار الترخيص من 634 يوماً الى 30 يوماً فقط».
ووجه قابيل الدعوة لوزير الصناعة الفرنسى كريستوف سيروج، لحضور فعاليات افتتاح معرض «باتيمات ايجيبت 2017» للبناء، والمقرر عقده بالقاهرة خلال الفترة من 9- 11 مارس المقبل ويشارك فيه 126 شركة من 15 دولة، ويضم المعرض مجالات مواد ومعدات التشييد والبناء والسيراميك وأنظمة النوافذ والدهانات والأرضيات.
وأبدى سيروج، ترحيبه بتقديم الدعم الفنى والتقنى لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر، خاصة أن فرنسا تمتلك تجربة ناجحة فى هذا المجال من خلال التعامل مع 3500 منشأة صغيرة ومتوسطة، حيث تقدم أكثر من 5 آلاف دورة تدريبية فى هذا المجال، بالإضافة إلى تقديم آليات تمويلية ميسرة.
ولفت «قابيل» إلى أن الاستثمارات الفرنسية فى مصر بلغت نحو نحو 4.2 مليار يورو بنهاية عام 2016، يتركز أغلبها فى قطاعات الصناعات الغذائية، والصناعات الكيماوية، ومواد البناء، وصناعة السيارات، والأدوية.
ونوّه إلى أنه على الرغم من أن العام الماضى قد شهد انخفاضا فى معدلات التبادل التجارى بين مصر وفرنسا ليصل الى نحو 2 مليار يورو إلا أن الصادرات المصرية قد شهدت زيادة بنسبة 6%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الإسكندرية

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/21/980578