محال ذهب إماراتية تلجأ لنظام التقسيط لتنشيط مبيعاتها


دبي – البورصة نيوز

قال تجار ذهب في الإمارات، إن بعض منافذ البيع خاصة في سوقي دبي والشارقة، بدأت تقبل مؤخراً على نظام البيع بالتقسيط لتنشيط مبيعاتها واستقطاب مزيد من المتعاملين، لمواجهة المنافسة وهدوء الطلب، لافتين إلى أن عروض التقسيط شملت سلاسل محال تتبع شركات كبيرة، إضافة إلى محال صغيرة ومتوسطة.

وأوضحوا في حديثهم لصحيفة الإمارات اليوم في عدد السبت  25 فبراير 2017 أن عروض التقسيط في الأسواق تتضمن عروض الشركات الكبيرة، بالتعاون مع عدد من البنوك المحلية، للشراء والتقسيط باستخدام البطاقات الائتمانية، فيما تصل فترة التقسيط إلى 12 شهراً.

فترات السداد

وتلجأ فيه منافذ البيع المتوسطة والصغيرة إلى اتفاقات ثنائية مع المتعاملين للسداد، خلال فترات تراوح بين شهرين وخمسة أشهر، وبعد اكتمال السداد، يتسلم المتعامل المشغولات الذهبية المتفق عليها.

من جانبه أكد مدير محل مجوهرات ريكيش، ريكيش داهناك، إن عدداً من منافذ بيع الذهب، توسعت حالياً في نظام البيع بالتقسيط لقيمة المبيعات، في إطار المنافسة، وتقديم تسهيلات بالسداد، وتنشيط المبيعات.

وأضاف أن مجوهرات ريكيش طرحت عروضاً للتقسيط، لفترات تراوح بين شهرين وثلاثة أشهر، لافتاً إلى أنه يتم الاتفاق على سعر المشغولات الذهبية، وفقاً لقيمتها السوقية وقت الاتفاق، ليبدأ المتعامل في السداد، وحينما ينهي الدفعات، يتسلم المشغولات الذهبية المتفق عليها.

حدة المنافسة

وأرجع داهناك لجوء منافذ البيع لنظام التقسيط إلى هدوء الطلب في الأسواق، وارتفاع حدة المنافسة أخيراً، ما جعل المنافذ تتوسع في طرح تلك العروض، لافتاً إلى أن معظم المحال المتوسطة والصغيرة، توفر تلك العروض للمتعاملين الدوريين معها فقط.

وقال مدير محل مجوهرات عنان، عبدالعزيز الخطيب، إن فترات السداد التي توفرها عروض التقسيط الحالية تراوح بين ثلاثة وأربعة أشهر، معتبراً أنها وسيلة تلجأ إليها المحال لزيادة مبيعاتها، لاسيما أنها لا تشكل ضرراً على المحال، بل توفر تيسيرات بالسداد للمتعاملين.

وأضاف أن المشغولات الذهبية الخاضعة للاتفاق في عروض التقسيط لا تسلم للمتعامل إلا بعد إكمال سداد الدفعات المتفق عليها، فيما يقدم المحال للمتعاملين إيصالات بالدفعات المالية التي يسددونها.

وذكر الخطيب أن سلاسل محال الذهب الكبيرة توفر عروض التقسيط لجميع المتعاملين، الذين لديهم بطاقات ائتمانية مصرفية، فيما تمنح المحال المتوسطة عروضها بالتقسيط لزبائن المحل فقط.

واعتبر مدير محل مجوهرات عبدالستار، عبدالوقاص خان، أن توسع محال بيع الذهب في طرح عروض البيع بالتقسيط، من المظاهر الإيجابية التي تسهم في تنشيط المبيعات.

فترات التقسيط

وأضاف أن بعض الشركات الكبيرة كانت تطرح أثناء مناسبات ومواسم محددة، عروضاً محدودة للغاية للتقسيط على فترات قصيرة، باستخدام بطاقات ائتمان بنوك محددة، لكن بطء الطلب في الأسواق دفع محال بيع الذهب إلى عروض التقسيط، مشيراً إلى أن فترات السداد لدى محال بيع الذهب الكبرى، تصل إلى 12 شهراً من دون فوائد.

أما مدير محل مجوهرات سيدتي جورج رضا، فقال إن طرق عروض بيع الذهب بالتقسيط، تختلف من منفذ بيع إلى آخر، موضحاً أن بعض المحال تتفق على السعر السوقي للمشغولات الذهبية، فيما تضيف محال أخرى نسبة أرباح بحسب الفترة الزمنية للسداد.

وأضاف أن فترات التقسيط الشائعة في الأسواق تراوح بين شهرين وخمسة أشهر، لافتاً إلى أن العروض تعد بمثابة تنشيط لمبيعات منافذ البيع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2017/02/25/982221