منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الفروق السعرية الكبيرة بين البورصة المصرية وشهادات الإيداع تنشط بـ “الأربيتراج”


4.64 حصيلة إلغاءت شهادات «جلوبال تليكوم» خلال أسبوع

تحويلات عكسية على «هيرميس» و«التجارى الدولي» لتوفير الدولار للهاربين من «جلوبال»

تصدرت «جلوبال تليكوم» المشهد لشهادات الإيداع الدولية خلال الأسبوع الماضى؛ بسبب الأخبار السلبية، والتى يبدو أنها ستكمل قتامة المشهد فى البورصة المصرية بخلاف شهادات الإيداع، والتى شهدت إلغاءات كبيرة الأسبوع الماضى؛ استغلالاً للفارق السعرى الكبير بين بورصتى لندن والقاهرة.

قال شريف نبوى، مدير ديسك شهادات الإيداع الدولية فى شركة «نعيم القابضة»، إن برنامج شراء أسهم خزينة بقيمة 4.1 مليار جنيه تمثل 10% من رأسمال شركة «جلوبال تليكوم» ليس جيداً على الإطلاق، وغالباً ما ستخفض «MSCI» الوزن النسبى للسهم بنفس النسبة البالغة 10%، حيث تعتمد منهجية مؤشرها على الأسهم حرة التداول.

أضاف «نبوى»، أن أسبوعين فقط هما آخر فرصة لحاملى شهادات إيداع «جلوبال تليكوم» لتحويلها قبل إعلان انتهاء البرنامج منتصف مارس المقبل، ما سيدفع عدداً كبيراً من حاملى شهادة الإيداع بخلاف «فيمبلكوم» المساهم الرئيسى بالشركة والمالك لحصة 56% تبلغ 2.6% سيتم تحويلها إلى البورصة المصرية والذى سيمثل ضغطاً كبيراً على السهم المتراجع 12% خلال الأسبوع الماضي.

من جانب آخر، أوضح «نبوى»، أن سعر الدولار عند 16 جنيهاً أتاح فرصة كبيرة للربح عبر عمليات «الأربيتراج» من خلال إلغاء شهادات الإيداع وتحويلها لـ«البورصة المصرية» فى ظل هوامش مغرية مثلت ضغوطاً بيعية كبيرة على الأسهم خلال الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن بعض المستثمرين الأجانب فى «جلوبال تليكوم» والذين ألغوا شهادات الإيداع وحولوها للبورصة المصرية، اشتروا فى أسهم «المجموعة المالية هيرميس»، و«التجارى الدلي» لسهولة التخارج بالدولار.

وشهد الأسبوع الماضي، تحويل 3.7 مليون سهم من «هيرميس» إلى شهادات إيداع مقابل إلغاء شهادات إيداع تعادل 5.1 مليون سهم على الورقة نفسها، فيما بلغ صافى تحويلات البنك التجارى الدولى إلى شهادات إيداع 579 ألف سهم، كما تم إلغاء 920 ألف شهادة من «جلوبال تليكوم» وتحويلها لـ«البورصة المصرية»، و7.65 مليون سهم من «دومتى للصناعات الغذائية».

وتباين أداء شهادات الإيداع الأسبوع الماضي، حيث صعدت شهادة «هيرميس» 3% إلى مستوى 2.7 دولار، لكنها ما زالت أقل من سعر تداولها فى البورصة المصرية، وبلغت قيم التعاملات 1.15 مليون شهادة.

كما صعدت شهادة «بالم هيلز» 3% هى الأخرى لتستقر عند 3.45 دولار تعادل 2.73 جنيه فيما يتداول سهمها فى البورصة المصرية عند 3.08 جنيه.

وصعد سهم «أوراسكوم كونستراكشن» فى بورصة دبى 1.1% مغلقاً عند مستوى 5.49 دولار وسط تنفيذات 28.4 ألف سهم، أوضح مدير ديسك GDR فى «النعيم»، أن الأسبوع الماضى شهد تحويلات من بورصة ناسداك دبى إلى البورصة المصرية؛ استغلالاً للفروق السعرية.

فيما تراجعت شهادة «جلوبال تليكوم» 5.88% إلى مستوى 1.92 دولار، يعادل 6.04 جنيه فيما يتداول السهم فى البورصة المصرية عند 6.44 جنيه رغم انخفاضه 12% الأسبوع الماضي.

وهبطت شهادة «البنك التجارى الدولي» 3.33% إلى مستوى 4.35 دولار وسط تنفيذات 3 ملايين شهادة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/25/982517