منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ربط مليار قدم غاز من حقول “نورس” و”شمال الإسكندرية” و”ظهر” العام الحالى


مصدر: 24 ألف طن مازوت و3 آلاف طن سولار للكهرباء خلال الصيف
يقترب إنتاج مصر من الغاز الطبيعى، للصعود إلى 5 مليارات قدم مكعبة يومياً بنهاية العام الحالى، مقارنة بـ4.45 مليار قدم حالياً، بدعم من ربط آبار جديدة لزيادة الإنتاج وتعويض معدل الانخفاض الطبيعى.
قال مصدر بالشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» فى تصريحات لـ«البورصة»، إن العام الحالى سيشهد ربط نحو مليار قدم مكعبة غاز يومياً، من الاكتشافات الجديدة «نورس» و«شمال الإسكندرية» و«ظهر».
وقدر المصدر، احتياجات محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى بنحو 4 مليارات قدم مكعبة غاز يومياً، و24 ألف طن مازوت و3 آلاف طن سولار خلال أشهر الصيف المقبل.
ولفت إلى تراجع استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى إلى نحو 3 مليارات قدم مكعبة غاز يومياً بدلاً من 3.2 مليار قدم الشهر الماضى، نتيجة تحسن درجة حرارة الجو وخفض معدلات تشغيل أجهزة التدفئة.
أضاف أنه يتم توريد نحو 25 ألف طن مازوت يومياً لمحطات الكهرباء بدلاً من 26 ألفاً، بجانب توريد 3 آلاف طن سولار، لتوفير كامل احتياجاتها من الوقود.
وأشار إلى استيراد 900 مليون قدم مكعبة غاز يومياً عبر مركبى التغييز بميناء العين السخنة بدلاً من 800 مليون قدم، مع استمرار وقف استيراد 200 مليون قدم غاز طبيعى عبر خط الأردن القادم من ميناء العقبة.
أوضح المصدر، أنه ستجرى زيادة كميات استيراد الغاز إلى 1.4 مليار قدم مكعبة غاز يومياً بدءاً من شهر مايو المقبل بدلاً من 900 مليون قدم حالياً، وسينقسم الاستيراد لنحو 1.2 مليار عبر مركبى التغييز بالعين السخنة، و200 مليون قدم عن طريق خط الأردن المقبل من ميناء العقبة.
قال المصدر، إنه يتم توفير كامل احتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى حالياً والتى تقدر بـ 5.25 مليار قدم مكعبة يومياً، نافياً وجود تخفيض للوقود على أى من القطاعات المستهلكة.
وأوضح أنه يجرى ضخ نحو 1.3 مليار قدم مكعبة غاز يومياً للمستهلك المنزلى ولتموين السيارات والمصانع منخفضة ومتوسطة الاستهلاك، بالإضافة إلى نحو 950 مليون قدم مكعبة للمصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة، مشيراً إلى أن مصر تسعى لزيادة معدلات إنتاج الغاز لـ5.7 مليار قدم مكعبة غاز يومياً بحلول منتصف 2018 مقارنة بـ 5 مليارات قدم بنهاية العام الحالى، بعد الانتهاء من ربط المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية وحقل ظهر بالمياه العميقة فى البحر المتوسط.
وقدرت «إيجاس» الحد الأقصى للاحتياجات الفعلية للسوق المحلى (منازل وسيارات ومصانع) مع وقف تصدير أى كميات من الغاز عبر مصنع «أدكو» للإسالة خلال صيف عام 2017، بنحو 6.2 مليار قدم مكعبة يومياً.
كما تم إلغاء مناقصة مركب التغييز الثالثة بطاقة 750 مليون قدم يومياً من الغاز المسال والتى تم طرحها فى شهر يوليو الماضى.
أضاف المصدر، أن نتائج إعادة تقييم مشروعات الغاز الطبيعى التى ستربط على إنتاج الشبكة القومية للغازات، اثبتت أن السوق المحلى ليس فى حاجة لزيادة استيراد الغاز خلال العام المقبل.
وأوضح أن مشروعات الغاز الطبيعى التى ستدخل على الإنتاج والكميات التى تستورد عبر مركبى التغييز بالعين السخنة وخط الأردن، ستوفر احتياجات السوق المحلى.
وتوسعت مصر فى استيراد الغاز الطبيعى لتدبير كامل احتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى خلال أشهر الصيف، حتى لا تتجه لوقف ضخ الوقود عن المصانع مع ارتفاع استهلاك محطات الكهرباء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/27/978578