منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الرقابة النووية» تنتظر موافقة «البيئة» على موقع «الضبعة»


«شعبان»: إصدار إذن القبول خلال 6 أشهر من تقديم «المحطات النووية» جميع المستندات

تنتظر هيئة الرقابة النووية الحصول على إذن قبول موقع مشروع محطة الضبعة بعد استيفاء تقرير تقييم الأثر البيئى، لإصدار الموافقات الخاصة بإنشاء المحطة النووية بالضبعة.

وقال شامى شعبان، رئيس هيئة الرقابة النووية، إن إنشاء المحطة النووية يخضع لعدد من الإجراءات تتضمن إذن قبول اختيار الموقع ومراجعة الدراسات والخصائص والأثر البيئى، والتصريح بالإنشاء بعد مراجعة التصميمات من خلال التقرير الأول الخاص بالمحطة.

واضاف لـ«البورصة»، أن جهاز شئون البيئة سيصدر إذن قبول موقع المشروع بعد الحصول على الوثائق والمستندات الخاصة بهيئة المحطات النووية، وعقب دراستها يتم إصدار الإذن خلال 6 أشهر.

كما يتم الحصول على إذن إجراءات ما قبل التشغيل، وبيانات المشغلين وخبراتهم وإذن تحميل الوقود.

أوضح أن تراخيص التشغيل تصدر بعد مراجعة جميع الإجراءات السالفة الذكر، وتخضع المحطة للرقابة والتفتيش طوال فترة عمرها التشغيلى.

وأضاف «شعبان»، أن الهيئة تحرص على أن تجنى مصر ثمار استخدام الطاقة، وتحرص على حماية الإنسان المصري، والبيئة المحيطة من أى أضرار من تطبيق هذا الاستخدام، مشدداً على تطبيق أعلى معايير الأمان العالمية المطبقة من الوكالة الدولية للطاقة النووية فى إجراءات إنشاء المحطة.

وذكر أن المحطة تتمتع بأمان وتتحمل اصطدام طائرات وزلازل وبراكين، ومصر ستتبع جميع الإجراءات والمعايير الدولية لحفظ النفايات، ولا تمثل أى خطورة، خاصة أنها تخضع لاشتراطات ومواصفات لا بد الالتزام بها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/03/05/987963