منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



%40 ارتفاعاً فى أسعار الوحدات السكنية بمدينة نصر


«جلال»: 10 آلاف جنيه للمتر فى العقارات المطلة على النادى الأهلى
«محسن»: أصحاب العقارات اتجهوا لتقديم تسهيلات فى الدفع لجذب العملاء
ارتفعت أسعار بيع الوحدات السكنية بمدينة نصر خلال الربع الأول من العام الجارى بنسبة تراوحت من 20 إلى 40% متأثرة بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية.
وأرجع مسوقون عقاريون ارتفاع أسعار الوحدات السكنية بمدينة نصر إلى زيادة أسعار الخامات، بالإضافة إلى إقبال الأفراد على شراء الوحدات السكنية تحت الإنشاء للإستفادة من التسهيلات المقدمة وللحفاظ على قيمة مدخراتهم المالية والتى انخفضت بعد إعلان البنك المركزى بتعويم العملة المحلية.
وجائت الوحدات السكنية بشوارع حسن المأمون بالمنطقة السادسة بجوار النادى الأهلي، ومكرم عبيد وعباس العقاد، بالإضافة إلى المنطقة القريبة من النادى الاهلى الأعلى سعراً ليسجل 10 آلاف جنيه للمتر.
قال إيهاب جلال رئيس مجلس إدارة شركة «أى هوم» للتسويق العقاري، إن أسعار بيع الوحدات السكنية بمدينة نصر شهدت ارتفاعاً خلال النصف الأول من العام الجارى بنسبة تتراوح من 20 إلى 40% وذلك وفقاً لموقع الوحدة ونوعية التشطيب.
أضاف ان متوسط سعر المتر فى العقارات الجديدة سجل 10 آلاف جنيه للمتر فى بعض المناطق أبرزها الوحدات المطلة على فرع النادى الأهلى بمدينة نصر.
أشار إلى ان نسبة الإقبال على شراء الوحدات فى العقارات الجديدة شهدت زيادة بنسبة 40% بعد قرار البنك المركزى بتعويم سعر صرف الجنيه امام الدولار، وذلك لرغبة الأفراد بحفظ قيمة أموالهم.
وأوضح ان أسعار العقارات القديمة شهدت أيضاً زيادة بمتوسط 6 آلاف جنيه للمتر المربع فى بعض للمناطق المميزة مقارناً بسعرها قبل التعويم والذى لم يتخط الـ4 آلاف جنيه للمتر.
وأشار إلى أن الاستثمار فى العقار أصبح الملاذ الأمن لصغار المستثمرين مقارنة بفائدة البنوك والتى شهدت تراجعاً فى الإقبال بعد انخفاض قيمة العملة على الرغم من ارتفاع نسبة الفايدة على بعض الشهادات.
وقال سعيد محسن، مالك مكتب الزهور للتسويق العقاري، إن أسعار الوحدات السكنية شهدت زيادة منذ يناير الماضى بنسبة تتراوح من 25 إلى 40% مقارناً بالعام الماضي.
أضاف أن العديد من المطورين قدموا تسهيلات فى السداد لجذب العملاء بعد الارتفاع الكبير فى أسعار العقارات، ووصلت التسهيلات إلى سداد 50% من قيمة الوحدة وتقسيط الباقى خلال مدة تتراوح من 3 إلى 10 سنوات وبدون فوائد.
أوضح أن العديد من أصحاب العقارات الذين نفذوا الوحدات قبل الزيادة حققوا ارباحا كبيرة بعد الارتفاعات الأخيرة فى أسعار الوحدات.
وأشار إلى أن العديد من المناطق بمدينة نصر تشهد ارتفاعات مستمرة على مدار العام، أبرزها، الوحدات الواقعة بجوار ميدان رابعة العدوية وشارعى مصطفى النحاس وعباس العقاد، بالإضافة إلى العقارات المطلة على حديقة الطفل والنادى الأهلى وذلك نظراً لتواجد العديد من الجاليات العربية فى هذه المناطق.
وقال علاء عبد الرحمن – سمسار عقارات، إن العديد من صغار المطورين نفذوا عقارات سكنية بنظام المشاركة بهدف تقليل النفقات لتنفيذ أكبر عدد من العمارات فى وقت واحد.
أضاف ان العديد من ملاك الأراضى بمدينة نصر تواصلوا خلال الفترة الأخيرة مع مطورين للبدء فى تنفيذ مشروعات سكنية صغيرة بنظام المشاركة، ويتم تحديد نسب الطرفين وفقاً لموقع الأرض وسعر المتر فى المنطقة.
أشار إلى أن العقارات السكنية منذ يناير الماضى شهدت زيادة بنحو 30% خاصة فى العقارات الجديدة، متوقعاً أن تصل الزيادة إلى 40% بنهاية العام الجارى نتيجة ارتفاع أسعار مواد البناء المستخدمة فى البناء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/03/21/996668