منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




لجنة أوبك: الالتزام باتفاق خفض الانتاج 106% لدى أوبك و94% بشكل عام


دراسة تمديد الاتفاق وتوقعات بتراجع المخزون في الربع الثاني والتعافي في الربع الثالث

الكويت– رويترز

اتفق وزراء نفط منظمة أوبك على ارتفاع مستوى الالتزام باتفاق خفض انتاج النفط داخل المنظمة وخارجها، وأعربوا عن تطلعهم لزيادة الامتثال للاتفاق بما يصب في صالح توازن السوق.

وقال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق يوم الأحد إن نسبة الالتزام باتفاق خفض الإنتاج بين أوبك والمنتجين المستقلين بلغت حتى الآن 106 % لدول أوبك و94% بشكل عام.

واستضافت دولة الكويت اليوم الأحد 26 مارس 2017، الاجتماع الثاني للجنة الوزارية المعنية بمتابعة اتفاق خفض انتاج دول منظمة أوبك، برئاسة دولة الكويت وتضم في عضويتها فنزويلا والجزائر من داخل المنظمة، وروسيا وعمان من خارجها.

واتفق أعضاء أوبك في نوفمبر من العام الماضي على خفض انتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا كما اتفقوا مع 11 دولة من خارج المنظمة في مقدمتها روسيا على خفض الانتاج بـ600 ألف برميل يوميا، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري، لتقليص المخزونات العالمية وزيادة الأسعار، فيما تدعم المملكة العربية السعودية الاتفاق بقوة، وعوضت في الشهور الماضية نسب عدم الاتزام الكامل لبعض الدول بالاتفاق .

وأدى الاتفاق إلى رفع سعر النفط الخام ليتخطى حاجز 50 دولارا للبرميل لكنه ساعد منتجي النفط الصخري الأمريكي على زيادة إنتاجهم مما عرقل جهود الحد من المخزونات العالمية .

عصام المرزوق

وأضاف الوزير الكويتي في تصريحات للصحفيين قبيل بدء الاجتماع إن الدول المجتمعة لا تستهدف سعرا معينا للنفط  ولكنها تسعى لإعادة التوازن للأسواق.

وقال المرزوق :” كلما ارتفعت أسعار النفط سيزيد الاستثمار في النفط الصخري وإذا ظلت أسعار النفط في مستوى معتدل فسيكون هناك توازن بين العرض والطلب حتى للنفط الصخري”.

ووصف مستوى الالتزام باتفاق خفض الإنتاج حتى الآن بأنه ممتاز ، إلا أن اللجنة ستطلب من الدول الأخرى مزيدا من الالتزام حتى يحصل الاتفاق على أهمية أكبر.

وصرح وزير النفط الكويتي:” سوق النفط قد تعود للتوازن بحلول الربع الثالث من هذا العام إذا التزام المنتجون باتفاق خفض الإنتاج وإلا فسيتأخر الإطار الزمني لاستعادة التوازن، فلابد من الالتزام بنسبة 100% بين المنتجين باتفاق خفض الإنتاج “.

وأضاف أن هناك بعض التقدم نحو استعادة التوازن، حيث وجدت أرقام الإنتاج في فبراير ومارس صدى طيبا لدى السوق.

من جانبه، قال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي:” الأمين العام لمنظمة أوبك يدرس ما إذا كانت هناك حاجة لتمديد العمل بالاتفاق العالمي بين منتجي النفط لخفض الإنتاج”.

وأضاف اللعيبي أن هناك عوامل مشجعة توحي بتحسن سوق النفط، وشدد على أن العراق سيساند أية إجراءات للمساعدة في استقرار السوق والأسعار إذا اتفق عليها كل أعضاء أوبك.

وقال وزير النفط العراق جبار علي اللعيبي أن العراق خفض صادراته بواقع 187 ألف برميل يوميا حتى الآن وأن الخفض سيصل إلى 210 آلاف برميل يوميا خلال بضعة أيام

وأنتجت العراق 4.31 مليون برميل يروميا في مارس الجاري.

الكسندر نوفاك - وزير الطاقة الروسي

على جانب موازي، قدر وزير النفط الروسي الكسندر نوفاك نسبة التزام المنتجين من أوبك وخارجها باتفاق خفض إنتاج الخام بنحو 94 %.

وأضاف أن موسكو ملتزمة بخفض الإنتاج بمقدار 300 ألف برميل يوميا حتى نهاية أبريل المقبل.

وقال نوفاك:” أتوقع تراجع مخزونات النفط العالمية في الربع الثاني من العام الجاري”.

وسبق أن تعهدت روسيا بتقليل الإنتاج بنحو 200 ألف برميل يوميا خلال الربع الأول من العام الجاري ثم 300 ألف برميل يوميا إعتبارا من شهر أبريل.

وذكر وزير الطاقة الروسي   إن بلاده خفضت حتى الآن إنتاجها بنحو 185 ألف برميل يوميا.

من جانبه، قال وزير النفط الفنزويلي نيلسون مارتينيز إنه جرى خفض إنتاج النفط من أحد المشروعات المشتركة مع روسنفت الروسية في بلده.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/26/1000150