منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الملا»: بدء التشغيل التجريبى لحقول شمال الإسكندرية


قال طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن شركة «بريتش بتروليوم» بدأت التشغيل التجريبى لحقول شمال الإسكندرية، على أن يتم التشغيل الفعلى لها خلال العام الجارى وربطها بالشبكة القومية، ليصل الإنتاج اليومى لها نحو 600 مليون قدم.

جاءت تصريحات وزير البترول عقب استقبال رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى صباح اليوم، كلاً من كلاوديو ديسكالزى الرئيس التنفيذى لشركة «إيني» الإيطالية، وبوب دادلى الرئيس التنفيذى لشركة «بريتيش بتروليوم» البريطانية، وسيشن إيغور الرئيس التنفيذى لشركة «روس نفط» الروسية للبترول.

وأضاف الملا أن لقاء رؤساء الشركات الثلاث مع رئيس الجمهورية، تناول تطورات الأعمال فى حقل «ظهر»، والذى من المقرر أن يتم ربطه بالشبكة القومية قبل نهاية العام الجاري.

وأشار إلى أن اللقاء تناول مراجعة كل الأعمال فيما يتعلق بالآبار والخطوط البحرية، فضلاً عن فرص الاستثمار والاكتشفات الأخيرة التى قامت بها شركة إينى الإيطالية.

وقال وزير البترول، إن هناك خطة لزيادة إنتاج حقل نورس خلال الفترة المقبلة، وخطة مشتركة لرفع قدرة الحقل.

وحول دخول روس نفط السوق المصري، قال إن اللقاء شمل الحديث عن زيادة استثمارات الشركة الروسية فى السوق المحلى والمشاركة فى البحث والاستكشاف، بجانب تموين السفن ومد السوق المحلى بالمنتاجات البترولية.

وكان مصدر بالشركة القابضة للغازات «إيجاس» قال لـ«البورصة» فى وقت سابق، إن شركة إينى الإيطالية تستهدف بدء إنتاج 200 مليون قدم مكعبة غاز يومياً، من حقل ظهر بالمياه العميقة فى البحر المتوسط بحلول شهر أكتوبر المقبل، عبر محطة معالجة غاز برية مؤقتة، وإن العام الحالى سيشهد ربط نحو مليار قدم مكعبة غاز يومياً، من الاكتشافات الجديدة «نورس» و«شمال الإسكندرية» و«ظهر».

وقال علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن اجتماع رئيس الجمهورية اليوم تم فى إطار المتابعة الدورية للرئيس لتطور مشروعات الطاقة فى مصر، حيث أعرب رؤساء شركات البترول العالمية خلال اللقاء عن تفاؤلهم بمستقبل الطاقة فى مصر فى ضوء الاكتشافات الأخيرة من الغاز الطبيعي، والاهتمام البالغ والمتواصل الذى توليه القيادة السياسية لتطوير مشروعات الغاز والنفط فى مصر.

ووفقاً لبيان رئاسة الجمهورية، عرض رئيس شركة «إيني» الإيطالية خلال الاجتماع الموقف التنفيذى لأعمال تطوير حقل الغاز الطبيعى «ظُهر» بالمياه المصرية فى البحر المتوسط، حيث أكد أن الأعمال، التى تتم بالتعاون مع عدد من الشركات المصرية، تسير وفقاً للبرنامج الزمنى المقرر، وأن إنتاج حقل «ظهر»، المقدرة احتياطياته بـ30 تريليون قدم مكعبة من الغاز، سيبدأ قبل نهاية العام الجاري، وموضحاً أن مصر تحتل حالياً المرتبة الأولى فى استثمارات الشركة من إجمالى 53 دولة تعمل بها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/03/27/1001318