منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات البترول العالمية تستعرض مشروعاتها فى مصر أمام الرئيس


بى بى: الاكتشافات الجديدة تؤكد الإمكانات الهائلة من الغاز فى هذه المنطقة

إينى: إنتاج حقل ظهر للغاز الطبيعى سيبدأ مع نهاية العام

«روزنفت»: مصر من أكبر أسواق المنطقة

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى صباح اليوم كلاً من كلاوديو ديسكالزى الرئيس التنفيذى لشركة «إينى» الإيطالية، وبوب دادلى الرئيس التنفيذى لشركة بريتيش بتروليوم «بى بى» البريطانية، وسيشن إيجور الرئيس التنفيذى لشركة «روزنفت» الروسية للبترول، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، بالإضافة إلى كبار مسئولى شركات «إينى» و«بى بى» و«روزنفت».

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع ضمن المتابعة الدورية للرئيس لتطور مشروعات الطاقة فى مصر.

وأعرب رؤساء شركات البترول العالمية خلال اللقاء عن تفاؤلهم بمستقبل الطاقة فى مصر فى ضوء الاكتشافات الأخيرة من الغاز الطبيعى، والاهتمام البالغ والمتواصل الذى توليه القيادة السياسية لتطوير مشروعات الغاز والنفط فى مصر.

وعرض رئيس شركة «إينى» الإيطالية خلال الاجتماع الموقف التنفيذى لأعمال تطوير حقل الغاز الطبيعى «ظُهر» بالمياه المصرية فى البحر المتوسط.

وأكد أن الأعمال، التى تتم بالتعاون مع عدد من الشركات المصرية، تسير وفقاً للبرنامج الزمنى المقرر، مشيراً إلى أن إنتاج حقل «ظهر»، المقدرة احتياطياته بـ30 تريليون قدم مكعب من الغاز، سيبدأ قبل نهاية العام الحالى.

وأوضح أن مصر تحتل حالياً المرتبة الأولى فى استثمارات الشركة من إجمالى 53 دولة تعمل بها.

من جانبه، أشار رئيس شركة «بى بى» البريطانية إلى تحقيق الشركة لثالث اكتشاف من الغاز فى منطقة شمال دمياط فى شرق الدلتا، موضحاً فى هذا الإطار أن هذه الاكتشافات المتواصلة تؤكد الإمكانات الهائلة من الغاز فى هذه المنطقة.

وأكد التزام الشركة طويل الأمد تجاه إطلاق إمكانات مصر فى مجال الغاز الطبيعى، خاصة فى ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادى الشامل الجارى تنفيذه فى مصر، والذى يحقق تقدماً ملحوظاً على صعيد تذليل العقبات وتسهيل الإجراءات البيروقراطية.

كما أكد رئيس شركة «روزنفت» الروسية أن مصر تُعد من أكبر أسواق المنطقة، وتتمتع باقتصاد ضخم، مما يفتح آفاقاً كبيرة فى مجالى النفط والغاز، مشيداً بالنهج الذى تتبعه مصر حالياً فيما يتعلق بإدارة وتنمية قطاع الطاقة.

واشار إلى اهتمام الشركة بتوسيع آفاق التعاون مع مصر الفترة المقبلة، فى ضوء الاكتشافات المتنامية فى هذا القطاع، موضحاً أنه يتم استخدام أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية فى مجالات الاستكشاف والتنقيب والاستخراج.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس رحب بالتعاون المثمر بين الحكومة المصرية وشركات البترول العالمية الثلاث، مشيداً بدور هذه الشركات فى دعم جهود التنمية الاقتصادية والمساهمة فى إرساء دعائم الاستقرار فى مصر والمنطقة.

وأكد الرئيس، أهمية الاكتشافات الجديدة فى مصر فى تلبية احتياجات الطاقة التى يتطلبها النمو المتزايد للاقتصاد المصرى، وسد الفجوة المحلية، بالإضافة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتى فى نهاية عام 2018.

كما نوه إلى أن، رؤية مصر الاستراتيجية فى قطاع البترول تهدف إلى تحقيق أقصى استفادة من جميع الإمكانيات والثروات الطبيعية المصرية، بما يحقق تنمية اقتصادية سريعة ومستدامة، مؤكداً حرص الدولة على توفير المناخ المناسب لجذب مزيد من الاستثمارات الجديدة، فضلاً عن تذليل العقبات أمام الاستثمارات القائمة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/03/27/1001342