منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أسهم الأسمنت والبتروكيماويات تقود EGX30 للتماسك وتوقعات باستمرار الأداء العرضى


“سعيد”: التحرك فى نطاق ضيق على مدار 6 جلسات.. وتماسك الكبار فوق الدعم يحسم الاتجاه

واصل السوق أداءه الممل للجلسة السادسة على التوالى، وسط تبادل الكراسى بين الأسهم القيادية والصغيرة والمتوسطة لتقود أسهم الأسمنت والبتروكيماويات مؤشر البورصة للتماسك وسط غياب واضح للقوى الشرائية.

قال إسماعيل عبدالوهاب، مدير حسابات العملاء بشركة التوفيق لتداول الأوراق المالية، إنه فى ظل حالة التخوف والتحركات العرضية للسوق، يلجأ المتعاملون إلى أسهم القطاعات الدفاعية مثل قطاع البتروكيماويات وقطاع مواد البناء والتشييد.

وشهدت جلسة الأمس صعود سهم القومية للأسمنت 13% ليغلق عند 9.14 جنيه، بالإضافة لسهم سيدى كرير للبتروكيماويات، والذى صعد 4.21% إلى مستوى 19.79 جنيه.

وتوقع عبدالوهاب تكرار سيناريو الأداء خلال جلسة اليوم الخميس، مع هدوء صعود أسهم الأسمنت، والبتروكيماويات وصعود سهمى مدينة نصر ومصر الجديدة للإسكان فى نطاق ضيق 20 قرشا على أن يتم تبادل الأدوار مع قطاع أخرى فى الأجل المتوسط.

قال إيهاب سعيد، رئيس إدارة بحوث أصول لتداول الأوراق المالية، إن أداء السوق يمر بقناة عرضية ضيقة، ويتحرك قرب 13000 نقطة للجلسة السادسة على التوالى، مشيراً إلى أنه فى بداية جلسة أمس الأربعاء لامس السوق 13000 نقطة، ليتبعها انخفاضات تبدد هذا الارتفاع.

وأضاف أن السلوك العرضى للسوق أعطى فرصة لتنشيط أسهم المضاربات العشوائية محدودة السيولة، وعلى الرغم من النشاط الذى تشهده أسهم مؤشر EGX 70 فإن المؤشر متأثر بتحركات سهم العز الدخيلة والذى يحتل الوزن الأكبر من المؤشر لارتفاع سعره، رغم تدنى حجم التداول عليه والذى بلغ 37 سهما بنهاية جلسة الأربعاء.

وأرجع سعيد الأداء الممل للسوق إلى تخوف المتعاملين من تبعيات ضريبة الدمغة، بالإضافة لعدم اقرارها بمجلس النواب حتى الآن، وتوقع أن تستمر البورصة على هذا المنوال لحين الفصل فى الضريبة ويطمئن السوق.

ويرى أن المحدد الرئيسى لأداء السوق، يتمثل فى مدى ثبات أسهم الكبار فوق مستويات الدعم الحالية، وحدد 75.5 جنيه مستوى دعم لسهم التجارى الدولى، ولسهم جلوبال تليكوم القابضة مستوى دعم عند 6.68 جنيه، و19.5 جنيه لسهم حديد عز، ونقطة دعم 25.8 جنيه للمجموعة المالية هيرميس.

وارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة طفيفة بلغت 0.04% فى ختام تداولات جلسة الأمس الأربعاء ليغلق عند مستوى 12987.7 نقطة، وصعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.09% ليستقر عند مستوى 2074 نقطة.

بينما انخفض مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 12355.2 نقطة، وارتفع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.97% ليغلق عند مستوى 565.3 نقطة، كما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.04% ليغلق عند مستوى 1320 نقطة.

وتفوق مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 على باقى مؤشرات البورصة للجلسة السادسة على التوالى مع استمرار التحرك العرضى للمؤشر الرئيسى Egx30.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 761.9 مليون جنيه، من خلال تداول 188.3 مليون سهم، بتنفيذ 24.7 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 189 شركة مقيدة، ارتفع منها 74 سهمًا، وتراجعت أسعار 78 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 37 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 655.3 مليار جنيه، مكتسبا 3 مليارات جنيه خلال الجلسة.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلًا 26.6 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 12.8% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلا 25.5 مليون جنيه، و1.1 مليون جنيه على التوالي، وبنسبة استحواذ 82.8%، و4.4% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 67.1% من التعاملات، متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد المصريين الذين فضلوا الشراء بقيمة 242.1 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 32.9% من التداولات، متجهة نحو الشراء، باستثناء المؤسسات المصرية التى فضلت البيع بقيمة 267.6 مليون جنيه، فى حين سجلت المؤسسات الأجنبية صافى مشتريات 47.9 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/03/30/1002595