منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“هيلتون” تخطط لإضافة فنادق جديدة بالبحر الأحمر العام الحالى


نائب رئيس عمليات المجموعة فى مصر والشام:
«مور»: وقعنا عقود إدارة 7 كيانات تحت الإنشاء بالسوق المحلى
مفاوضات لإدارة فنادق فى العاصمة الإدارية وقناة السويس
المجموعة تدير موقعين بالسخنة والعاصمة الإدارية لصالح «مصر ـ إيطاليا»
تحسن مرتقب فى القطاع السياحى مع عودة التدفق الأوروبى
تخطط مجموعة فنادق هيلتون العالمية، للتوسع فى نشاط إدارة الفنادق بمحافظة البحر الأحمر، خصوصا بمنطقة العين السخنة العام الحالي، كما تجرى المجموعة، مفاوضات لإدارة عدد من الفنادق الجديدة، فى العاصمة الإدارية الجديدة ومحور قناة السويس.

 

كريستيان مور مجموعة شركات هيلتون للفنادق (2)
قال كريستيان مور، نائب رئيس عمليات «هيلتون»، فى مصر ودول الشام لـ «البورصة»، إن المجموعة تدير 22 فندقاً فى مصر ودول الشام، موزعة بين 19 فندقا تحمل العلامة التجارية لـ«هيلتون»، بالإضافة إلى 3 فنادق هى «كونراد» و«دبل ترى من هيلتون»، و«هيلتون جاردن إن».
وتضم الفنادق 7289 غرفة، موزعة بواقع 6101 غرفة فى 19 فندقا لـ«هيلتون»، و701 غرفة فى «جاردن إن »، و614 غرفة فى «كونراد»، و173 غرفة فى «دبل تري».
وأشار مور، إلى أنه مسئول عن تطوير الاستراتيجية الإقليمية، والإشراف على جميع عمليات فنادق المجموعة فى مصر ودول الشام (الأردن ولبنان) منها 18 فندقاً داخل السوق المصري.
وأوضح «مور» أن المجموعة وقعت مؤخراً على عقود إدارة 7 فنادق تحت الإنشاء فى السوق المصرى، ومفاوضات لإدارة عدد من الفنادق الجديدة فى العاصمة الإدارية الجديدة ومحور قناة السويس.
وقال إنه يوجد 4992 فندقاً على مستوى العالم تقع تحت إدارة الشركة وتحمل العلامة التجارية لها، مشيراً إلى أنها تتولى إدارة الفنادق فقط دون تملكها.
وأشار مور، إلى انه تواجد فى مصر لتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة مصر ـ إيطاليا العقارية، لإدارة فندقين يحملان العلامة التجارية لمجموعة فنادق ومنتجعات هيلتون فى العين السخنة.
وأوضح ان افتتاح الفندقين سيتم بحلول عام 2021 وهي «هيلتون جاردن إن» بالعاصمة الإدارة الجديدة، ومخصص لرجال الأعمال ويضم 401 غرفة موزعة على غرف نوم كبيرة وأخرى صغيرة للاجتماعات ومثلها مخصصة لتشغيل الأجهزة الإلكترونية.
وأعلنت شركتا «مصر ـ إيطاليا العقارية»، و«هيلتون» المدرجة فى بورصة نيويورك تحت شعار «HLT»، السبت الماضى خلال فعاليات «سيتى سكيب»، توقيع بروتوكول تعاون لاتفاقية إدارة فندقين لافتتاحهما فى مصر عام 2021.
أما فندق «دبل تري» بالعين السخنة، فيضم 1502 غرفة و20 فيللا فندقية و6 مطاعم، وسيكون مشابها لفندق هيلتون الإسكندرية مع إضافة «بار» و«مطعم».
قال مور، إن افتتاح هيلتون العين السخنة سيتم عام 2020، وهو يقع ضمن مشروع «كاى» السكنى على طريق الزعفرانة، ويتألف من 150 غرفة و20 فيللا فندقية، كما سيتم افتتاح «هيلتون جاردن إن» فى 2021، ويقع فى منطقة «كايرو بيزنس بارك »، ويضم 120 غرفة.
ووقعت «هيلتون العالمية»، عقداً مع الشركة السعودية المصرية للتعمير، لإدارة فندق 4 نجوم بدمياط الجديدة، تصل استثماراته إلى 120 مليون جنيه.
أكد نائب رئيس عمليات مجموعة هيلتون، أنه يتم البحث حالياً عن شركاء جدد فى السوق المحلى لتتولى «هيلتون» إدارة فنادقها، خصوصا فى مدينة القاهرة الجديدة والمناطق الساحلية.
وأوضح ان قرار البنك المركزي، بتحرير سعر الصرف، له تأثير إيجابى وآخر سلبي، على السياحة المصرية.
أما التأثير الأول، فهو إيجابى على السياحة الخارجية، لانخفاض قيمة العملة المحلية مما سيتيح مستقبلاً جذب السياحة العالمية إلى السوق المحلى الرخيص.
أما التأثير الثاني، فهو سلبى على حركة السياحة الداخلية، نظرا لضعف القدرة الإنفاقية للمواطنين بعد زيادة الأعباء المالية عليهم، وارتفاع أسعار السلع الرئيسية.
وتوقع نائب رئيس عمليات «هيلتون»، أن يشهد العام الحالى تحسناً ملحوظاً فى حركة القطاع السياحى، بعد رفع العديد من الدول الأوروبية حظر سفر رعاياها إلى مصر.
كما توقع إزالة الحظر بالكامل، بنهاية العام الحالي، من جانب الدول التى لم ترفع الحظر حتى الآن.
وأكد مور، ان فنادق «هيلتون» تأثرت بتراجع السياحة الروسية والبريطانية، بعد حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، والذى أثر كثيراً على الوضع السياحى فى مصر.
وكانت كل من روسيا وبريطانيا، قد علقتا رحلاتهما الجوية إلى مصر وخصوصا إلى شرم الشيخ، عقب سقوط الطائرة «متروجت» نهاية أكتوبر عام 2015.
وأشار نائب رئيس عمليات «هيلتون»، إلى أن المجموعة تمتلك أكثر من 50 عاما من الخبرة التشغيلية فى مصر، والتى تضع هيلتون فى الريادة بقطاع الضيافة والخدمات الفندقية المحلي.
وأوضح أن المناخ الحالى فى مصر جاذب للسياحة، لاسيما بعد تنفيذ مصر خطة الإصلاح الاقتصادي، والبدء فى تنفيذ المشروعات القومية العملاقة منها قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية، ومشروع جبل الجلالة.
أضاف أن هذه المشروعات ستساهم فى خفض نسبة البطالة التى ارتفعت مؤخرا نتيجة للأوضاع الاقتصادية التى تمر بها مصر منذ 2010.
وأشار مور، إلى أن قطاع البنية التحتية فى مصر شهد تطوراً كبيراً خلال العامين الماضيين، وسيساهم فى زيادة الاستثمارات خصوصا الأجنبية.
قال نائب رئيس عمليات «هيلتون»، أنه لايجب الحكم سريعاً على ضريبة القيمة المضافة وتأثيرها على شركات السياحة، لأنها مازالت فى مراحلها الأولى من التطبيق.
وأعلن ارتفاع نسبة الإشغالات فى الفنادق بنطاق القاهرة الكبري، خلال العام الحالي، بدعم من السياح العرب والأجانب، مقارنة بنسبة الإشغالات فى فنادق المدن الساحلية والتى تأثرت منذ سقوط الطائرة الروسية.
وأضاف أن السوق المصرى يحتاج إلى إنشاء مزيد من الفنادق خصوصا التى تهم رجال الأعمال، نظراً لكونه أكبر الأسواق الأفريقية ولامتلاكه مقومات هائلة تجعل فرص النمو بالقطاع السياحى كبيرة جداً.
وعينت مجموعة هيلتون، كريستيان مور، فى منصب نائب الرئيس للعمليات فى مصر ودول الشام، فى مايو 2013، وهو مسئول عن تطوير الاستراتيجية الإقليمية فضلا عن الإشراف على جميع عمليات فنادقها الـ 22 فى مصر والأردن ولبنان، إلى جانب خطة للعودة القوية إلى المغرب مع إطلاق أول فندق «هيلتون جاردن إن» فى المنطقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/04/06/1006233