منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%56 زيادة فى معدلات بحث المغتربين فى الخليج عن العقارات بـ”مصر”


«أوليكس» و«جيه إل إل» ترصدان ارتفاع الإقبال على شراء العقارات بعد «التعويم»
االسعودية الأعلى فى حركة البحث تليها الكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان
تراجع أسعار الشقق والفيلات فى «القاهرة الجديدة» و«أكتوبر» بنسبة تصل 50% عند تقديرها بالدولار
أصدر محرك البحث العقارى «أوليكس مصر» تقريراً بالتعاون مع شركة الاستشارات العقارية «جيه إل إل» يرصد تراجع أسعار الوحدات فى القاهرة الجديدة، و6 أكتوبر عند تقديرها بالدولار بجانب زيادة الطلب على شراء العقارات فى السوق المحلى من قبل المصريين العاملين فى دول مجلس التعاون الخليجى.
وأظهر التقرير وجود زيادة واضحة فى الطلب على سوق العقارات من المصريين المقيمين بدول مجلس التعاون الخليجى، عقب قرار البنك المركزى تحرير سعر صرف الجنيه فى نوفمبر الماضى، ورفع أسعار الفائدة الرئيسية.
وسجلت «أوليكس للعقارات» فى مصر مُعَدَّل البحث من المغتربين المصريين فى الفترة من 3 سبتمبر حتى 3 نوفمبر 2016 وقارنته بمعدل البحث فى الفترة من 4 نوفمبر 2016 وحتى 4 يناير 2017.
وأظهر التقرير أن أعلى نسبة فى حركة البحث من المصريين المقيمين فى المملكة العربية السعودية، حيث ارتفعت من 137.8 ألف إلى 246.8 ألف حركة بحث خلال فترة المقارنة بزيادة 56%، وتليها الكويت التى ارتفعت نسبة البحث بها بنسبة 53% بزيادة من 68 ألفاً إلى 129.5 ألف حركة بحث خلال نفس الفترة تليها كل من الإمارات العربية المتحدة 53%، وقطر بنسبة 48%، وسلطنة عمان بزيادة 46%.
وقال أيمن سامى، رئيس مكتب «جيه إل إل مصر»: «عدم معرفة قيمة الجنيه ساهم فى زيادة الاستثمار بالعقارات السكنية، فقد سعى المستثمرون لشراء وحدات عقارية كوسيلة آمنة؛ تحوطاً من التضخم وانخفاض قيمة العملة».
أضاف أن انخفاض الأسعار فى مقابل قيمة الدولار جعل الوحدات السكنية أكثر جاذبية للمشترين المقيمين خارج البلاد؛ لأن الوحدة السكنية أصبحت تكلفتها أقل بنسبة تتراوح بين 40% و50%.
أوضح أن تلك العوامل أدت إلى زيادة معدل البحث على منصات «أوليكس» من دول مجلس التعاون الخليجى مع مراعاة أن الكثيرين من المصريين العاملين بتلك الدول والذين يرغبون فى شراء وحدات سكنية فى مصر.
وقال محمد سامى، مالك إحدى الشركات العقارية فى مصر «نحن نراقب جميع تغيّرات السوق فى العام الماضى بحذر لأن عدة عوامل اقتصادية يفضلها البائعون والمشترون فى السوق».
أضاف أن الشركات العقارية تتطلع إلى المزيد من النمو والاستقرار فى سوق العقارات خلال عام 2017، وزيادة الاستثمارات القادمة من خارج البلاد.
وخلال عام 2016 تابعت «أوليكس مصر» حركة المصريين المقيمين فى منطقة الخليج العربى على المنصة، وتم تسجيل أكثر من 2.4 مليون زيارة.
وتُعدّ المملكة العربية السعودية أكبر مساهم، تليها الكويت ثم الإمارات العربية المتحدة ثم قطر، وتتوقع «أوليكس» زيادة فى حركة البحث والطلب على العقارات من المغتربين؛ بسبب تعويم الجنيه.
وقال ممتاز موسى، المدير العام لـ«أوليكس مصر»: «لدينا سوق ضخم مع وجود فرص كبيرة للنمو، ليس فقط من المستثمرين المحليين، ولكن أيضاً من المغتربين المصريين المهتمين بمجال الاستثمار من مختلف البلدان فى المنطقة».
أضاف أنه يوجد عامل قوى، وهو أنّ مصدر دخلهم ليس بالجنيه المصرى، لذلك فالتعويم وفر لهم القدرة الشرائية المرتفعة؛ بسبب سعر الصرف الجديد للعملات.
وضمن التقرير رصدت «جيه إل إل» ارتفاع المعروض من المبانى السكنية فى القاهرة بين عامى 2015 و2016 بنسبة 11.27%، ووصل عدد الوحدات المنتهية بالكامل إلى 125.5 ألف وحدة فى 2017، وعلى الرغم من أن القيمة قد تكون تراجعت بالدولار، فإنها زادت بشكل ملحوظ بالجنيه.
أضافت الشركة أنه فى الربع الأخير من عام 2015 كان متوسط أسعار الشقق فى منطقة القاهرة الجديدة يصل إلى 11.1 ألف جنيه للمتر المربع، و14.2 ألف جنيه فى الفيلات، وذلك بسعر صرف 7.88 جنيه مقابل دولار واحد، ما يعادل 1433 دولاراً للمتر المربع فى الشقق و1821 دولاراً للمتر الربع فى الفيلات.
وفى الربع الأخير من 2016، وصل متوسط سعر المتر المربع للشقق فى منطقة القاهرة الجديدة إلى 14.5 ألف جنيه، و18.9 ألف فى الفيلات بنفس المنطقة بسعر 18.5 جنيه مقابل الدولار ما يعادل 788 دولاراً للمتر فى الشقق و1022 دولاراً للمتر فى الفيلات.
ومع مراعاة التغيّر فى سعر العملة بعد التعويم الذى حدث فى نوفمبر 2016، وصلت الزيادة السنوية فى الأسعار فى منطقة القاهرة الجديدة بالجنيه إلى 30.3% للشقق، 33.1% للفيلات، بينما بالدولار تراجعت أسعار الشقق بنسبة 45% والفيلات بنسبة 43.8%.
وبالنسبة لمنطقة 6 أكتوبر، وصل متوسط الأسعار فى الربع الأخير من 2015 للشقق إلى 7580 جنيه للمتر المربع، و10.8 ألف جنيه للمتر المربع فى الفيلات، وذلك بسعر صرف 7.88 جنيه مقابل دولار واحد، ما يعادل 972 دولاراً للمتر المربع فى الشقق و1384 دولاراً للمتر فى الفيلات.
وفى الربع الأخير من 2016، وصل متوسط سعر المتر المربع للشقق فى «6 أكتوبر» إلى 9854 جنيه و12.3 ألف للمتر المربع فى الفيلات بنفس المنطقة وبسعر 18.5 جنيه مقابل دولار واحد تصل القيمة إلى 533 دولاراً للمتر المربع فى الشقق، و669 دولاراً للمتر فى الفيلات.
ونظراً إلى اختلاف سعر العملة بين الفترتين، كانت الزيادة السنوية فى الأسعار لمنطقة 6 أكتوبر بالجنيه 30% للشقق، و14.65% للفيلات، بينما بالدولار تراجعت بنسبة 45.16% للشقق و51.66% للفيلات.
وقال التقرير، إن المطوّرين العقاريين يتوخون الحذر، خاصةً مع زيادة تكاليف البناء للمراحل التى بدأت بالفعل قبل تعويم الجنيه، وكانوا يعوّضون خسائرهم جزئياً عبر زيادة الأسعار عند الإعلان عن مشروعات جديدة.
وعلى الرغم من أن الطلب المحلى قوى، فإن زيادة الأسعار بالجنيه المصرى كانت أكبر من زيادات الرواتب والدخل، ما جعل الشقق والمبانى السكنية تفوق قدرة المشترى، وهو ما أثر على سرعة المبيعات الأولية فى بعض المشروعات.

 

تفاصيل معدلات البحث:

3 سبتمبر حتى 3 نوفمبر 2016 4 نوفمبر 2016 حتى 4 يناير 2017  
البلد حركة البحث

“الزيارات”

البلد حركة البحث

“الزيارات”

نسبة الزيادة
المملكة العربية السعودية 137,828 المملكة العربية السعودية 246,846 56%
الكويت 68,011 الكويت 129,563 53%
الإمارات العربية المتحدة 47,742 الإمارات العربية المتحدة 90,509 53%
قطر 31,949 قطر 66,667 48%
عمان 10,986 عمان 23,745 46%

 

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/04/12/1009928