منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المتحدة” تستهدف تصدير مليون كرتونة مياه معدنية العام الحالى


سعد: 176 مليون جنيه مبيعات مستهدفة خلال2017

تستهدف الشركة المتحدة للمياه المعدنية زيادة مبيعاتها خلال العام الجارى إلى 176 مليون جنيه مقابل 132 مليون جنيه العام الماضى بنمو 33% من خلال تكثيف الإنتاج والتوسع فى التصدير.

قال سعد عبدالعاطى، المدير الإقليمى للمتحدة للمياه المعدنية، إن الشركة تستهدف التوسع فى تعاقداتها مع شركات الطيران، والبترول، لزيادة حصتها السوقية محلياً، بخلاف فتح أسواق تصديرية جديدة فى مقدمتها أفريقيا عبر استهداف السوق السودانى الذى يعد بوابة لوسط أفريقيا.

وبلغ إجمالى مبيعات المتحدة حوالى 5.5 مليون كرتونة العام الماضى بقيمة 132 مليون جنيه وتستهدف الشركة زيادة مبيعاتها إلى 176 مليون جنيه من خلال توزيع مليون كرتونة فى السوق المحلى ومثلها فى الأسواق الخارجية لترتفع إلى 7.5 مليون كرتونة.

أضاف عبدالعاطى أن قطاع غزة يستحوذ على نسبة كبيرة من صادرات الشركة، بجانب جزر القمر التى وردت لها الشركة نحو ألفى كرتونة كشحنات تجريبية العام الماضى.

أوضح أن فارق العملة منح المصدر المصرى قدرة على خفض الأسعار نسبياً بما يٌحفز المستورد على التوسع فى تعاقداته الأمر الذى يؤدى لزيادة حجم الصادرات.

وقال إن رفع الدعم عن المحروقات ضاعف تكلفة التعبئة والتغليف التى تمثل 70% من التكلفة الإجمالية، بخلاف القفزة فى تكلفة استخراج المياه بعد وصول فواتير استهلاك الشركة من الكهرباء إلى 380 ألف جنيه الشهر الحالى مقابل 90 ألف جنيه الشهر الماضى.

أشار إلى أن الحفاظ على الجودة فى قطاع المياه الطبيعية له خصوصية، لأن معظم مستهلكيها بشكل دورى من راغبى انتقاء المياه الأكثر نقاءً للحفاظ على صحة أجسادهم بعيداً عن الشوائب والتلوث فى مصادر المياه الأخرى.

أضاف أن الشركة وضعت فى اعتبارها الجودة عند اختيارها مدينة بلبيس مقراً لها، لخلو التربة من متبقيات المبيدات، خاصة أن «المتحدة» تستخرج المياه على عمق 300 متر.

تابع «المتحدة ترحب بالخضوع الدورى لإشراف وزارة الصحة وبأى إجراءات إضافية تطلبها الدول المستوردة لفحص عينات من المنتج ويمثل ذلك شهادة ثقة تتجدد مع كل شحنة مطابقة للمواصفات، وأن جودتها تضاهى السوق الأوروبية».

وتنتج المتحدة للمياه المعدنية والطبيعية التى تأسست عام 1979 كأول مصنع للمياه المعبأة فى مصر، تحت العلامات التجارية «فيرا» و«مينيرال».

أوضح أن الشركة لا تستهدف التوجه إلى السوق الأوروبية لشراسة المنافسة خاصة مع وجود أكثر من ألف شركة مياه إيطالية تمد دول الاتحاد الأوروبى دون تكلفة نقل مرتفعة أو رسوم وإجراءات.

وقدر مبيعات السوق المحلى بنحو 100 مليون كرتونة سنوياً، متوقعاً نموه بنحو 15% حال تزايد أعداد السياح الوافدين، لأن المدن السياحية والمدن الساحلية تمثل النسبة الأكبر فى مبيعات القطاع التى تأثرت بصورة كبيرة العام الماضى.

وقال إن عام 2013 شهد طفرة لمعظم الشركات المتعاملة فى السوق بعد انخفاض إنتاج المياه المعبأة، ما خلق طلباً فى السوق المحلى، دفع المصانع لتطوير خطوط إنتاجها وإضافة خطوط جديدة للوفاء باحتياجات السوق.

أضاف أن «المتحدة» أدخلت 8 خطوط إنتاج منفصلة للعبوات المنتجة، وأضافت خط لإنتاج الأكواب 125 ميليمتر لتتوافق مع مواصفات شركات الطيران السعودية.

أوضح أن سياسة التوزيع هى العامل الأكثر تأثيراً فى المبيعات، لذلك تسعى الشركة للاعتماد على موزعين شباب والتسويق لمنتجاتها بالاتصال المباشر مع المستهلكين فى السلاسل التجارية وتحاول الحفاظ على ميزة السعر التنافسى بخفض تكاليف الدعاية والإعلان.

أضاف أن هذه السياسة توفر المنتج للمستهلك بأسعار أقرب لتكلفتها الفعلية، لكنها تُعرضه لمنافسة شرسة مع شركات تعبئة المياه المخالفة لكن الشركة تراهن على جودة المنتج.

وانتجت شركة «المتحدة للمياه المعدنية والطبيعية» أول زجاجة مياه معدنية عام 1981 تحت إشراف فنى من شركة إيفيان الفرنسية، بعد حوالى سنتين من إنشاء مصنعها الذى يعمل به نحو ألف عامل على مساحة 110 آلاف متر مربع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/04/16/1010220