منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




1.3 مليار يورو حجم التبادل التجارى بين مصر و اليونان 2016


قابيل ضرورة ايجاد خط ملاحى مباشر لنقل الركاب والبضائع بين مصر واليونان

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن مصر تتطلع إلى بدء مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية المتميزة مع اليونان من خلال خلق فرص تجارية واستثمارية ضخمة على حدٍ سواء، مشيراً إلى حرص الوزارة على تقديم كافة أشكال الدعم لكافة المستثمرين المصريين والأجانب لبدء مشروعات جديدة بالسوق المصري في مجالي الصناعة والخدمات.

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقاها الوزير أمام الاجتماع الثالث لمجلس الأعمال المصري اليوناني والذى نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين بحضور  تيرينز نيكولاس كويك نائب وزير خارجية اليونان وعدد من رجال الأعمال ومستثمري البلدين.

وقال أن العلاقات التجارية بين البلدين علاقات متوازنة حيث بلغ حجم التجارة البينية 1,3 مليار يورو فى عام 2016، فى قطاعات مختلفة تتضمن الصناعات الغذائية وصناعة الورق والاسمنت والالومنيوم والبنوك والسياحة والاتصالات، مشيراً إلى أهمية س الأعمال المشترك في تعزيز هذه العلاقات خلال المرحلة المقبلة بما يخدم مصالح

وحول خطة الاصلاح  الاقتصادى لمصر أوضح الوزير أن الحكومة تولي اهتماماً كبيراً للملف الاقتصادي حيث تنفذ حالياً مشروعات ضخمة تتضمن مجالات الطرق والكهرباء واستصلاح الأراضي وتطوير الموانئ.

وأضاف قابيل أن مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يأتي على رأس تلك المشروعات حيث سيحول مصر إلى محور استراتيجي رئيسي للنفاذ إلى الأسواق الأفريقية والأسواق العربية، لافتاً إلى أن المشروع يعد محوراً تجارياً عالمياً بطول المجرى الملاحي لقناة السويس الجديدة والذي يقع في نطاق الطريق التجاري الرئيسي الذي يربط قارة أوروبا بآسيا حيث تمر من خلاله ما يزيد على 8% من التجارة العالمية سنوياً.

ولفت الوزير إلى أن الحكومة قامت بإصدار عدة قوانين وتشريعات تخدم القطاع الصناعي أهمها قانون لتيسير إجراءات الحصول على التراخيص الصناعية لتقليل مدة استخراج الترخيص إلى أقل من 30 يوم فقط وفض التشابك والازدواجية في اختصاصات الجهات الحكومية، فضلا عن السعى لاصدار قانون الاستثمار الجديد لتيسير عملية الاستثمار ومنح مزيد من الحوافز للمستثمرين، وكذا طرح أراضي صناعية مجانية للاستثمار في محافظات الصعيد، بالإضافة إلى تعديل قانون تخصيص الأراضي الصناعية ، وإصدار قانون لسلامة الغذاء إلى جانب إعداد مشروع لقانون العمل الجديد والذي من شأنه تحسين مستوى التوظيف والأداء الوظيفي.

وأكد الوزير التزام الحكومة بدعم اقتصاد السوق ليصبح تنافسيا متنوعا قائما على المعرفة والابتكار ويتميز بمناخ اقتصادي مستقر قادر على خلق المزيد من فرص العمل المناسبة وتحقيق تنمية شاملة، لافتاً الى أن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة قد ساعدت بشكل إيجابي في تحسين بيئة الأعمال فى مصر.

وأضاف قابيل أنه برغم كافة التحديات، فإن الحكومة تستهدف تحقيق معدل نمو 4,8% فى الناتج المحلى الاجمالى للسنة المالية 2017/2018، ليصل إلى 6% على المستوى المتوسط، ونسبة تضخم 13,6%، ومعدل بطالة 15%، وخفض عجز الموازنة الى9,5%، وخفض الدين العام الى 94% من الناتج المحلى الاجمالى.

ومن ناحية أخرى عقد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة جلسة مباحثات ثنائية مع نيكولاس كويك نائب وزير خارجية اليونان تناولت اهمية التنسيق بين المسئولين فى البلدين لتعزيز وتنمية العلاقات الاقتصادية ليس فقط على المستوى الثنائى وانما لتسهيل نفاذ منتجات البلدين الى الاسواق المجاورة سواء فى افريقيا أو اوروبا .

واشار قابيل فى هذا الصدد الى أهمية ايجاد خط ملاحى مباشر بين البلدين بما يسهم فى تسهيل عملية نقل الركاب والبضائع بين مصر واليونان.

ولفت نائب وزير خارجية اليونان الى اهمية قيام المسئولين بالبلدين بالتعاون سويا فى الترويج للسياحة بكل من مصر واليونان .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/05/04/1018160