منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




سرقة الكهرباء فى شهر رمضان تكلف الحكومة 200 مليون جنيه


قالت مصادر بالشركة القابضة للكهرباء، إن سرقات التيار الكهربائى والوصلات العشوائية فى شهر رمضان تتسبب فى خسائر فادحة تصل إلى 200 مليون جنيه، وتسعى شركات توزيع الكهرباء للحد من هذه الخسائر بالتنسيق مع وزارة الأوقاف من خلال التأكيد على الترشيد وعدم اللجوء للسرقات.

أوضحت المصادر، أن المواطنين يسرفون فىاستخدام الإضاءة فى شهر رمضان من خلال تعليق الزينة والأنوار، فى الشوارع، كما تضاء جميع المساجد ويتم تشغيل المراوح والمكيفات، وهو ما يسبب زيادة فى الاحمال بنحو 20%، كما يلجأ عدد كبير من البائعين للحصول على وصلات غير شرعية.

وذكرت المصادر، أنه سيتم إعلان حالة الطوارئ ووقف كل المناورات خلال شهر رمضان، خاصة فى أوقات الذروة مع تخصيص غرف عمليات للمتابعة، وذلك على مستوى كل شركة وبإشراف رئيسها.

وتابعت: «ستكون هناك غرفة عمليات مركزية فى الوزارة لمتابعة الموقف على مدار الساعة، لتلقى الشكاوى والتعامل السريع مع أى أعطال، مع تواجد أعداد كافية من قيادات شركات الكهرباء، وأطقم الصيانة على مدار الساعة، وتخصيص ماكينات الطوارئ للاحتفالات العامة».

كما تم التنبيه على مركز التحكم القومى بتأمين التغذية الكهربائية بالمساجد الكبرى، ليتمكن المواطنون من أداء صلاة التراويح بدون انقطاعات، بجانب التنسيق مع وزارة الأوقاف للعمل على ترشيد الاستهلاك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الكهرباء

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/05/07/1019471