منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أفضل بنك للأفراد: الخدمات اﻹلكترونية تتفوق على الانتشار الجغرافى


نمو متباطئ لمحافظ التجزئة المصرفية بالبنوك الكبرى بعد ضوابط المركزى
و2016…انطلاقة لماراثون رقمنة القطاع المصرفى فى مصر

كشف مؤشر «بزنس نيوز» ﻷفضل بنك لخدمات اﻷفراد عن تفوق البنوك التى تقدم أكبر عدد من الخدمات إلكترونيا على نظيرتها التى ماتزال تتجاهل هذا النوع من الخدمات المصرفية.
ويقيس مؤشر أفضل بنك لخدمات اﻷفراد عدد الخدمات اﻹلكترونية للأفراد لدى البنوك ونوعية العمليات التى تتم عبر هذه الوسائل، كما يقيس معدلات الانتشار الجغرافى وعدد منتجات القروض وحجم محافظ قروض اﻷفراد لدى البنوك من إجمالى المحافظ، إضافة إلى خدمات إدارة الثروات.
وتصدر البنك التجارى الدولى مؤشر «بزنس نيوز» ﻷفضل البنوك فى خدمات اﻷفراد للعام الثانى على التوالى، تلاه البنك اﻷهلى صاحب أكبر انتشار لماكينات الصراف اﻵلى فى مصر إضافة إلى أكبر حصة سوقية من معاملات اﻷفراد.
ويخصص بنك التعمير واﻹسكان أكبر جزء من قروضه لصالح اﻷفراد، وتبلغ قروض اﻷفراد لديه نحو 61% من إجمالى القروض، يليه بنك اﻹسكندرية بنسبة 43% من قروضه.
وحققت البنوك التى لديها محافظ قروض صغيرة للأفراد معدﻻت نمو مرتفعة قاربت 200% خلال 2016، وتصدر البنك الاهلى المتحد قائمة البنوك الأسرع نمواً فى قروض الافراد على مؤشرات «بزنس نيوز»، بمحفظة قروض تجزئة تصل إلى 1.98 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضى مقابل 675 مليار جنيه بنهاية 2015 وبمعدل نمو 193%
وحقق مصر إيران معدل نمو 191.6% ليستحوذ على الترتيب الثانى بين أكثر البنوك نمواً فى قروض اﻷفراد وتقفز محفظته إلى 570 مليون جنيه مقابل 196 مليون جنيه العام الماضى
وجاء SAIB ثالث أسرع البنوك نمواً فى قروض اﻷفراد بمعدل نمو 160.6% ليرتفع إجمالى محفظته إلى 4.14 مليار جنيه مقابل 1.58 مليار جنيه.
وتراجع البنك المصرى الخليجى العام الحالى إلى رابع أسرع البنوك نمواً فى قروض الأفراد مقابل تصدره نفس المؤشر العام الماضى محققاً معدل نمو 104.6% لتصل محفظته 2.53 مليار جنيه مقابل1.23 مليار جنيه.
وحقق بنك مصر نمواً قدره 54.81% محتلاً المركز الخامس ليصل بإجمالى محفظته إلى 16.08 مليار جنيه مقابل 10.38 مليار جنيه العام الماضى.
وخلفه البنك اﻷهلى الكويتى ليحتل سادس أسرع بنكاً نمو بمعدل 52.54% ليصل إجمالى محفظته إلى 1.96 مليار جنيه مقابل 1.28 مليار جنيه.
وتواجه بنوك القطاع المصرفى تحديات عديدة فى النمو بقروض قطاع اﻷفراد بعد ضوابط البنك المركزى التى أصدرها العام الماضى وتلزمها بعدم تجاوز إجمالى اقساط العميل الواحد عن 35% من إجمالى الدخل الشهرى بالإضافة إلى ارتفاع معدﻻت التضخم والذى يحد من فرصة وقدرة العميل على تحمل اعباء الدين.
وعلى الرغم من ذلك تسعى أغلب البنوك للتغلب على هذه التحديات من خلال توسيع قاعدة العملاء اﻷفراد بطرح منتجات متنوعة وبرامج تكنولوجية.
وظهرت تأثيرات التحديات السابقة بشكل أكبر على معدﻻت نمو البنوك ذات المحافظ الكبيرة للأفراد، حيث اقتصر نمو محفظة التجزئة بالبنك اﻷهلى المصرى أكبر بنوك القطاع على 20.1% لتصل إلى 38.1 مليار جنيه بنهاية 2016 مقابل 31.5 مليار جنيه بنهاية العام السابق له، كما اقتصر نمو القطاع فى البنك التجارى الدولى أكبر بنوك القطاع الخاص على 28% لترتفع المحفظة من 11.9 مليار جنيه خلال العام الماضى إلى 15.9 مليار جنيه بنهاية 2016 مليار جنيه.
وظهر تحفظ بنك باركليز على معدﻻت نمو قروض اﻷفراد لديه لتتراجع معدﻻت نمو محفظة قروض اﻷفراد بمعدل 2.69% لينخفض إجمالى المحفظة لديه إلى 2.208 مليار جنيه بنهاية 2016 مقابل 2.269 مليار جنيه نهاية العام 2015.
وعلى جانب توسعات البنوك فى التكنولوجيا المصرفية للأفراد ظهر تنافس البنوك العام الماضى على إتاحة خدمات ومنتجات تكنولوجية كالإنترنت البنكى، بهدف الوصول لشرائح جديدة من العملاء والحفاظ على قاعدة العملاء لديها.
وتسعى البنوك لتدعيم البنية التكنولوجية لديها بالتزامن مع اﻻنتشار الجغرافى رغم كثرة متطلباتها من تكلفة مرتفعة وتحديثات دورية، بالإضافة إلى درجة مرتفعة من التأمين وسرية البيانات إلا أنها على المدى البعيد تُرشد نفقات العمالة والتشغيل المرتفعة التى تفرضها الفروع التقليدية.
ويتيح 18 بنكاً من أصل 24 بنكاً تتبعتها «بزنس نيوز» خدمات الإنترنت البنكى والتى تسمح بإجراء الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.
ويتيح 9 بنوك خدمة إجراء عمليات إلكترونية من سحب وتحويل رصيد عبر الإنترنت البنكى منها بنوك قطر الوطنى، والإسكندرية، والمصرى الخليجى، وأبو ظبى الإسلامى، واﻷهلى الكويتى، وباركليز، وبلوم، واتاح بنك SAIB الخدمة للاستعلام فقط لأول مرة العام الماضى.
فيما حصلت 8 بنوك فقط على رخصة الموبايل بانكنج فى معدلات نمو أقل وتيرة من الإنترنت البنكى، وهى خدمة تتيح تحويل الأموال عبر التليفون المحمول بحد أقصى 500 جنيه.
وأتاحت 5 بنوك الخدمة بكامل خصائصها وهى التجارى الدولى، والإسكندرية، وكريدى اجريكول، والإمارات دبى الوطنى، وعوده، فيما قصرتها بنوك فيصل الإسلامى، ومصر، واﻷهلى على الاستعلام فقط.
وجاء توسع البنوك لتقديم خدمة المحفظة الإلكترونية متباطئاً وهى خدمة شاملة تتاح للعملاء حيث اتاحتها 4 بنوك العام الماضى وهى بنوك الأهلى المصرى، والتجارى الدولى، والإسكندرية بالإضافة لبنك مصر.
وتواجه البنوك عدة معوقات تجبرها على التوسع فى الفروع التقليدية بدلاً من الاعتماد الكلى على التكنولوجيا، وأبرزها هيمنة ثقافة الكاش على 97% من تعاملات المصريين وفقاً لـ«تامر الكاشف» المدير الإقليمى لشركة ماستر كارد للمدفوعات الإلكترونية، بخلاف عدم وجود ثقافة مالية بالتعامل مع البنوك لذلك سيكون من الصعب إقناعهم بالتعامل الإلكترونى دفعة واحدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البنوك

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/05/21/1024114