منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تعليق الطلبات على سهم “مصر للألومنيوم” بالجلسة الاستكشافية


قررت إدارة البورصة تعليق كافة العروض والطلبات المسجلة كافة خلال الجلسة الاستكشافية اليوم الثلاثاء على سهم “مصر للألومنيوم”.

قال الدكتور أشرف الشرقاوى، وزير قطاع الأعمال العام، إن شركة مصر للألومنيوم، إحدى شركات القابضة للصناعات المعدنية، ستطرح مناقصة عالمية لإنشاء مصنع جديد باستثمارات تقترب من 10 مليارات جنيه، قبل نهاية العام المالى الحالى.

واضاف الشرقاوى، على هامش جولة تفقدية لبعض مصانع شركات قطاع اﻷعمال بمحافظات الأقصر وأسوان وقنا نهاية الأسبوع الماضي، أن تكلفة إنشاء المصنع لن تمثل عبئا ماليا على الشركة، خاصة أنها تحقق أرباحاً سنوية تصل مليار جنيه، دون احتساب 670 مليون جنيه عوائد من فروق العملة بعد تعويم الجنيه.

وتابع الوزير: «تعويم الجنيه وارتفاع السعر العالمى للالومنيوم ساهما فى زيادة الحصيلة الدولارية للشركة وتعزيز مركزها المالى».

ويساهم المصنع الجديد المزمع اقامته خلال عامين، فى زيادة الطاقة الانتاجية للشركة من 320 مليون طن إلى 550 مليون طن سنوياً.

وذكر أن المصنع الجديد سيتم تنفيذه بتكنولوجيا حديثة، تسهم فى تخفيض استهلاك الطاقة من 18 الى 12 ميجاوات، إضافة إلى تقليل استهلاك الكهرباء والامونيا.

وتوقع أن تحقق شركة مصر للالومنيوم، نتائج لم تحققها من قبل خلال العام المالى الحالى.

وتستهدف الشركة إنشاء خط انتاج جديد باستثمارات 386 مليون دولار العام المالى المقبل.

ودعم تحرير سعر صرف الجنيه تحول شركة مصر للألومنيوم للربحية بنهاية الشهور التسعة الأولى من العام المالى الحالي، بعد تحقيقها أرباحاً 894.02 مليون جنيه، مقابل 57.7 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى.

وتضاعفت إيرادات الشركة إلى 6.4 مليار جنيه خلال التسعة أشهر المنتهية فى مارس الماضى، مقابل 3.6 مليار جنيه فى الفترة المماثلة من العام المالى 2015- 2016.

قال عاطف حسن، مدير علاقات المستثمرين بشركة مصر للألومنيوم، إن الشركة أضافت 2.8 مليار جنيه إلى إيراداتها بنهاية مارس الماضى بعد ارتفاع سعر المعدن فى بورصة السلع، علاوة على رفع أسعار البيع المحلية نتيجة تعويم الجنيه.

أوضح أن الشركة تمكنت من تجاوز مستهدف أرباحها السنوى للعام المالى الحالى عند 898 مليون جنيه.

وذكر لـ«البورصة»، أن الشركة تولى اهتمامًا قويًا بمبيعات السوق المحلى بسبب تكدس الطلبات من جانب الشركات، لكنَّ الأولوية الممنوحة للسوق المحلية، لن تؤثر على خطة الشركة لتوسيع نطاق الصادرات للحفاظ على مواردها الدولارية، خاصة أن أغلب مدخلات الإنتاج للشركة تأتى مقومة بالعملة الأجنبية فيما عدا الأجور.

وتستهدف الشركة خلال العام المالى المقبل زيادة كمية صادرات المعدن لتبلغ 162 ألف طن، مقابل 160 ألف طن صدرتها مصر للألومنيوم خلال 2015-2016، و141 ألف طن متوقع تصديرها بنهاية العام المالى الجاري.

وتبلغ قيمة الصادرات المستهدفة من المعدن 5.62 مليار جنيه تعادل 321 مليون دولار، مقابل 3.6 مليار جنيه متوقعة بالعام المالى 2016-2017.

وتستهدف الشركة استثمار 395 مليون جنيه، خلال العام المالى 2017- 2018 وتتضمن خطة الشركة الاستثمارية تطوير المخزن الرأسى بالدرفلة، وتطوير المسابك، وإحلال وتجديد خلايا الإنتاج، علاوة على تحقيق صافى أرباح بعد بقيمة 983 مليون جنيه.

وتخطط الشركة رفع مبيعاتها خلال العام المالى 2017- 2018 بنسبة 27%، لتصل إلى 10.252 مليار جنيه، مقابل 8.08 مليار جنيه مبيعات متوقعة بالعام المالى الجاري، و5 مليارات جنيه خلال 2015- 2016، وفقاً للبيان.

ووفقاً لموازنة الشركة تستهدف تسجيل مبيعات محلية بنحو 133 ألف طن بقيمة 4.63 مليار جنيه، مقابل 161 ألف طن بقيمة 4.48 مليار جنيه تتوقع الشركة بيعها بنهاية العام المالى الحالي.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/07/04/1035146