منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الدولار يواصل تراجعه ويفقد 20 قرشاً فى يومين


«بلتون»: «الأخضر» سيتراجع إلى ما بين 16.6 و17.1 جنيه بحلول ديسمبر
واصلت أسعار صرف الدوﻻر الرسمية تراجعها فى البنك المركزى، أمس، لتفقد 6 قروش جديدة، وتسجل 17.82 جنيه للشراء، و17.95 جنيه للبيع، مقابل 17.87 جنيه للشراء، و18.01 جنيه للبيع أمس الأول.
وخسر الدولار نحو 20 قرشا أمام الجنيه خلال يومين وهى أكبر خسارة له منذ مطلع مارس الماضى.
أما فى البنوك فكانت الخسائر 24 قرشا فى بعض الحالات، وتراجع الدولار فى البنك اﻷهلى المصرى لليوم الثالث على التوالى وفقد قرشين ليصل إلى 18.84 جنيه للشراء و18.94 جنيه للبيع مقابل 18.86 جنيه للشراء و18.96 جنيه للبيع أمس الأول.
كما انخفض سعر تداول الدوﻻر ببنك التعمير والإسكان 15 قرشا دفعة واحدة خلال تعاملات اليوم لتسجل 17.80 جنيه للشراء و17.90 جنيه للشراء.
وخفض البنك العربى الأفريقى سعر تداول الدوﻻر لديه 15 قرشا ليصل إلى 17.95 جنيه للشراء و17.85 جنيه للبيع.
وتراجع الدوﻻر ببنك البركة اليوم ليسجل 17.85 جنيه للبيع، وانخفض فى بنوك الأهلى الكويتى وبلوم-مصر والإسكندرية إلى 17.85 جنيه للشراء و17.95 جنيه للبيع.
وأرجع محمد الإتربى رئيس بنك مصر تراجع الدولار المفاجئ إلى وجود معروض كبير من الدولار فى البنوك أدى لحدوث هذا الانخفاض الكبير فى سعره مقابل الجنيه.
أشار الإتربى إلى أن هناك نشاطا قويا فى سوق الإنتربنك الدولارى، على خلفية قيام عدد كبير من البنوك بضخ سيولة ضخمة فى تلك السوق بعد قيامها بتغطية طلبات عملائها من النقد الأجنبى، مما أدى لحدوث وفرة من الدولار فى السوق ككل.
توقع الإتربى أن يواصل الدولار اتجاهه النزولى خلال الفترة القادمة فى ظل تزايد المعروض منه فى البنوك.
كشف الإتربى عن تجاوز حجم التنازل عن الدولار لدى بنك مصر 2.7 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف فى 3 نوفمبر 2016 وحتى الآن.
وبحسب يحيى أبوالفتوح نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، فإن كل المؤشرات تشير إلى إمكانية حدوث مزيد من الانخفاض فى سعر الدولار مقابل الجنيه خلال الفترة القادمة.
أوضح أبوالفتوح، فى تصريحات خاصة لـ«ديلى نيوز ايجبت»، أن الانخفاض الذى يشهده الدولار مقابل الجنيه حاليا يعود لزيادة المعروض منه بالبنوك بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.
أضاف، أن هناك زيادة كبيرة فى حصيلة البنوك من النقد الأجنبى منذ تحرير سعر الصرف، لافتا إلى أن حصيلة البنك الأهلى وحده بلغت 9.5 مليار دولار.
وبحسب أبوالفتوح، فإنه بجانب حجم التنازل الكبير عن الدولار من العملاء بالسوق المحلية والمصريين العاملين بالخارج والذى بلغ نحو 25 مليار دولار فى القطاع المصرفى ككل، فقد دخلت السوق المصرية تدفقات نقدية أخرى بقيمة 25 مليار دولار بجانب حصيلة السندات الدولارية التى طرحتها الحكومة مؤخرا.
توقع تقرير صادر عن بنك الاستثمار (بلتون)، أن يتراجع الدولار بين 100 و150 قرشاً أمام الجنيه بحلول ديسمبر المقبل، معتبراً أن التراجع الحالى يمكن أن يكون تصحيحاً محتملاً لمسار الجنيه.
وقال التقرير، إنه من المتوقع أن يشهد الجنيه إعادة تقييم قوى فى ظل الحفاظ على مستويات السيولة الجيدة للعملة الأجنبية داخل الجهاز المصرفى على خلفية عدد من التطورات الإيجابية، ليصل إلى ما بين 16.6 و17.1 جنيه للدولار فى ديسمبر.
أضاف أن العائدات الاستثنائية، وانخفاض قيمة العملة دعما التدفقات الاستثمارية المستقرة، حيث بلغت حصيلة التدفقات النقدية 54 مليار دولار منذ قرار تحرير سعر الصرف فى نوفمبر.
وامتدح التقرير عدم إدخال التدفقات الأجنبية الحالية لسوق سعر الصرف؛ حفاظاً على عدم إحداث تذبذبات عنيفة فى سعر الصرف، ما يؤدى إلى المزيد من الضغوط التضخمية.
وقالت «بلتون»، إن تصحيح سعر الجنيه سيكون بمثابة محفز رئيسى للحد من الضغوط التضخمية المتزايدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/07/05/1035297