“إيجاس” تبدأ توصيل الغاز الطبيعى لمستحقى الدعم فى المحافظات


مصادر: تخصيص 100 مليون جنيه لتوصيل الغاز لغير القادرين حتى 2018
«والى»: حصر أعداد الأسر المستحقة.. والدفع على أقساط دون فوائد

بدأت الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى توصيل الغاز الطبيعى للمواطنين غير القادرين ومستحقى الدعم فى المحافظات.
قالت مصادر بالشركة القابضة للغازات، إن وزارة التضامن الاجتماعى وفرت ما يقرب من 100 مليون جنيه حتى 2018 لتوصيل الغاز الطبيعى لغير القادرين الذين يقعون تحت مظلة منظومة الدعم وبرامج الضمان الاجتماعى التى تشرف عليها الوزارة.
ووقعت وزارة البترول ممثلةً فى الشركة القابضة للغازات «إيجاس» اتفاقاً مع وزارة التضامن من خلال بنك ناصر الاجتماعى منذ عدة أشهر لتنفيذ التوصيلات الخاصة بالغاز الطبيعى للمنازل، ضمن خطة الحكومة الخاصة بتوصيل الغاز لتحقيق العدالة الاجتماعية.
أضافت المصادر، أن «إيجاس» بدأت توصيل الغاز فى عدد من المحافظات، منها القاهرة والجيزة وأسيوط والمنيا وأسوان، وسيتم التوسع بجميع المحافظات بعد حصر أعداد المستحقين.
وقالت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، فى تصريحات سابقة، إن الوزارة بدأت حصر أعداد المواطنين غير القادرين على توصيل الغاز الطبيعى.
أوضحت أن دور «إيجاس» يتمثل فى إبلاغ وزارة التضامن بأعداد المواطنين الذين لم يتمكنوا من توصيل الغاز فى كل منطقة تقوم الشركة بإدخال الغاز فيها، وستقوم الوزارة بمعاينة المنازل من خلال إرسال لجنة للتحقق من عدم قدرتهم المادية على إدخال الغاز.
وقالت «والى»، «فى حالة التأكد من ذلك، سيتم مساعدتهم على تركيب الغاز الطبيعى بالتقسيط لبنك ناصر الاجتماعى دون فوائد، وتقسيط المبلغ حسب قدرة المواطن والاتفاق معه».
وتستهدف «إيجاس»، خلال العام المالى الجارى، توصيل الغاز الطبيعى إلى مليون وحدة سكنية على مستوى الجمهورية بتكلفة استثمارية حوالى 2. 4 مليار جنيه، ليصل إجمالى الوحدات السكنية التى تم توصيل الغاز لها حوالى 3. 9 مليون وحدة، ما يوفر 1. 2 مليار جنيه من دعم البوتاجاز.
وتخطط الشركة لتوصيل الغاز الطبيعى إلى 100 مصنع و1000 عميل تجارى وتحويل 12 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى وإنشاء 12 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز و3 مراكز لتحويل السيارات، بجانب تنفيذ مجموعة من المشروعات الجديدة لإمداد محطات الكهرباء باحتياجاتها من الغاز الطبيعى؛ حيث سيتم استكمال مشروعات إمداد محطات الكهرباء فى بنى سويف والبرلس والمحمودية و6 أكتوبر والسويس الحرارية من خلال خطوط تغذية، وتغذية محطات كهرباء غرب القاهرة وغرب أسيوط وجنوب حلوان، وتدعيم تغذية محطات الكهرباء بالصعيد من خلال إنشاء وحدتى ضواغط بدهشور.
ويمثل قطاع الكهرباء 60% من إجمالى استهلاك الغاز الطبيعى، بينما تمثل باقى القطاعات «الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته» حوالى 40%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/07/17/1038212