منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“البدر للبلاستيك” ترفع أسعارها 15% لمواجهة تكاليف الإنتاج وتدرس استغلال “مبادرة المركزى”


قال تامر بدر الدين رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة البدر للبلاستيك، إن الشركة قامت برفع أسعار منتجاتها بنسب تتراوح بين 10 و15%، غير متضمنة تكلفة العمالة، بعد الزيادات الأخيرة فى أسعار المحروقات، والكهرباء.
وأشار إلى أن ارتفاعات أسعار الفائدة مؤخراً، بالإضافة إلى أسعار البنزين والكهرباء، قد ساهمت برفع تكاليف الإنتاج بنسبة 20% على الأقل، ورفع الأسعار لم يكن بنفس المقدار للموازنة بين مستهدفات أحجام المبيعات، حيث تستهدف «البدر للبلاستيك» نمو المبيعات بنسبة 40% بنهاية 2017، لسد احتياجات الطلب المحلى.
وأضاف، أن الشركة ستدرس استغلال مبادرة المركزى لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لسد احتياجات وأعباء الإنتاج، التى ارتفعت من كهرباء ومواد خام وعمالة، وتخفيف عبء فوائد التمويل على الشركة فى ظل أسعار الفائدة الحالية.
وأوضح أن هناك مرونة فى التسعير حالياً للتوجه بتعاقدات مع شركات أغذية وعقارية، يسهل تغيير الأسعار التعاقدية معها، بخلاف التوريد للشركات العاملة بقطاع الأدوية، والتى عانت مؤخراً من شح السيولة نتيجة تراجع دورة رأس المال العامل لديها، وتعثر العديد منها ومطالبتها المتكررة بجدولة مديونياتها، ما تسبب فى تراجع معدل دوران المدينين لدى «البدر» لتصل إلى 0.27 مرة خلال التسعة أشهر الأولى من 2016.
وقامت الشركة مؤخراً بسداد 60% من إجمالى قروض رأس المال العامل والبالغة 937.5 ألف جنيه، والتى تحصل بفائدة 20% ما يشكل عبئاً تمويلياً كبيراً على الشركة، على أن يتم سداد كامل الإلتزامات الخاصة بتمويل متطلبات رأس المال العامل بنهاية العام الحالى.
وأضاف أن «البدر للبلاستيك» تستهدف الاعتماد على تمويل متطلبات الإنتاج من الموارد الذاتية للشركة، بدعم من التوجه إلى إبرام تعاقدات مع شركات الأغذية، وسد احتياجات الشركات العقارية من مواد التعبئة والتغليف.
وعلى صعيد نتائج أعمال الربع الأول من العام الحالى، ارتفعت مبيعات «البدر» بنسبة 42% لتسجل 1.92 مليون جنيه مقابل 1.35 عن الفترة المقارنة من 2016، وأرجع بدر الدين ذلك إلى تحسن العملية الإنتاجية نتيجة تركيب خط الإنتاج والأسطمبات الجديدة فى ديسمبر الماضى، وتشغيل اسطمبة العبوات الخاصة بخط الإنتاج الجديد.
وابتلعت تكاليف الإنتاج الكثيفة رأس المال نمو المبيعات خلال الربع، لتضغط على هامش الربح ليصل إلى 12.7% مقارنة بهامش 13.5% عن الربع المقارن، يتمثل أغلبها فى تكاليف المواد الخام التى شكلت 66% من إجمالى تكاليف الإنتاج بواقع 1.1 مليون جنيه بنمو 61% عن نفس الفترة من 2016.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/07/19/1038709