منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توزيعات “التجارى الدولى” تؤمن المسار الصاعد للبورصة فى الأجل المتوسط


السوق يتحدى ضعف السيولة فى اﻷيام القريبة وسط نصائح بالشراء الانتقائى

اعتاد المتعاملون فى البورصة المصرية على التفاؤل بتوزيع البنك التجارى الدولى أسهم مجانية، إذ ينجح السهم فى تعويض تراجع قيمته بعد التوزيع ما يدعم تحركات المؤشر الرئيسى للسوق.

إلا أن تعاملات الأجل القصير تشهد ضعفاً قوياً فى مستويات السيولة منذ تطبيق ضريبة الدمغة، ما يكبل قدرة المؤشر على استكمال الاتجاه الصاعد، علاوة على ملامسة الأسهم القيادية لمستويات دعوم مهمة.

أقرت الجمعية العامة العادية للبنك «التجارى الدولى مصر»، اليوم زيادة رأس المال المُصدر من 11.6 مليار جنيه إلى 14.5 مليار جنيه، وتأتى الزيادة ممولة من الاحتياطى العام بالقوائم المالية المنتهية فى 31 ديسمبر الماضي، عبر توزيع أسهم مجانية بواقع سأهم لكل أربعة أسهم.

وقال هشام حسن مدير التحليل الفنى بشركة اكيومن للسمسرة الأوراق المالية، إن شح قيم التعاملات فى البورصة يجفف منابع السوق وقدرته على الصعود وتسجيل مستويات جديدة، إذ تدور قيم التعاملات الحالية حول مستويات 800 – 700 مليون جنيه.

اضاف أن السوق يتحرك فى اتجاه صاعد على الأجل القصير والمتوسط، ومن ثم فإنه حتى مع حدوث أى تراجع صوب مستويات 13400 نقطة تبقى حظوظ السوق قائمة فى معاودة الصعود.

لفت إلى خطورة سيطرة ارتفاعات أسهم المضاربات على أذهان المتعاملين فى السوق، ومن ثم تشهد تواجداً قوياً للمتعاملين الأفراد رغم مخاطر التقلبات السعرية، كما أن الأسهم القيادية قادرة على استعادة هيبتها وقيادية ارتفاعات السوق من جديد بدعم من مشتريات الأجانب.

ولفت إلى الاتجاه الصاعد المتوقع لأسهم هيرميس وبايونيرز، وحديد عز والأخيرة تعانى من ضغوط بيعية ظهرت بعد الإعلان عن المركز المالى للشركة، الا أنه يجب ترقب الفرص الاستثمارية فى السهم قرب مستويات 18 جنيه و17.25 جنيه.

وتحدث بحوث بنك الاستثمار فاروس القابضة، عن عمليات جنى الأرباح التى مر بها السوق خلال تعاملات الاربعاء، ولم تستبعد سلبية التعاملات فى ضوء إغلاقات أسهم، علاوة على غياب شهية الشراء رغم التصحيح.

وقالت «فاروس القابضة»: إنه من غير الممكن الجزم باستغلال الموجة البيعية الحالية فى عمليات متاجرات سريعة قصيرة المدى، ويتعين مراقبة تحركات البورصة لتحديد التوقيت والمستويات السعرية المناسبة للشراء.

أضافت: من الوارد أن تشهد السوق ارتدادة من مستويات 13450 نقطة و13250 نقطة، ومن ثم يتعين الاستفادة من الارتداد المتوقع على المدى القصير، فى متاجرات سريعة.

أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 على تراجع بنسبة 0.8% فى ختام تداولات جلسة اليوم الأربعاء، ليستقر عند مستوى 13707.1 نقطة، بينما ارتفع مؤشر Egx20 المحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 0.1% ليغلق عند مستوى 12117.5 نقطة.

وتراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.25% ليستقر عند مستوى 667.5 نقطة، كما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.1% ليستقر عند مستوى 1543.2 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 765.1 مليون جنيه، من خلال تداول 263.4 مليون سهم، بتنفيذ 22.8 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 180 شركة مقيدة، ارتفع منها 83 سهمًا، وتراجعت أسعار 69 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 28 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى عند مستوى 708.99 مليار جنيه، مكتسبًا مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو الشراء بصافى 33.7 مليون جنيه بنسبة استحواذ 70.6% من التعاملات، فيما اتجهت تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، بصافى 14.5 مليون جنيه و19.3 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 7.2%، و22.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم.

وقام الأفراد بتنفيذ 64.9% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد المصريين الذين فضلوا الشراء بصافى 1.7 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 35.1% من التعاملات، متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المصرية التى فضلت الشراء بصافى قيمة 32 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

آخر أسعار العملات في خاص: البنك التجاري الدولي CIB

العملة سعر الشراء سعر البيع



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/07/19/1039195