منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات الأدوية تجنى 102 مليون دولار


«إيبيكو» تحتل قائمة الشركات الأعلى تصديراً بـ25.1 مليون دولار.. و«فاركو» فى المركز الثانى

حققت شركات الأدوية المحلية، صادرات بقيمة 102 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، مقابل 121 مليون دولار الفترة نفسها العام الماضي، بتراجع 18.4%.
وأظهر التقرير الصادر عن المجلس التصديرى للصناعات الطبية، أن قطاع الأدوية يستحوذ على قرابة 48% من إجمالى صادرات القطاع الطبي.
وأوضح التقرير، أن الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية «إيبيكو»، احتلت المركز الأول فى قائمة الشركات الأعلى تصديراً بقيمة 25.1 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجارى.
وجاءت الشركة الإسلامية للأدوية «فاركو» فى المركز الثانى بقيمة صادرات 13.9 مليون دولار، واحتفظت شركة المهن الطبية للأدوية بالمركز الثالث فى القائمة بـ7.2 مليون دولار.
وحلت شركة إيفا فارما للأدوية فى المركز الرابع، محققةً صادرات بقيمة 6.1 مليون دولار، فيما جاءت شركة فارما سويد فى المركز الخامس بـ3.4 مليون دولار.
وحققت شركة الكان فارما صادرات بقيمة 2.9 مليون دولار لتحتل المركز السادس، بينما جاءت الشركة الأوروبية المصرية للصناعات الدوائية فى المركز السابع بـ2.8 مليون دولار.
واحتلت شركة تنمية الصناعات الكيماوية «سيد»، إحدى شركات القابضة للأدوية المركز الثامن فى القائمة، محققة صادرات قيمتها 2.6 مليون دولار، متفوقة على «القاهرة للأدوية» صاحبة المركز التاسع بـ2.28 مليون دولار، و»الفرعونية« صاحبة المركز العاشر بـ2.26 مليون دولار.
وحققت شركات الأدوية العاملة فى السوق المصرى مبيعات قدرها 23.1 مليار جنيه خلال الشهور الـ6 الأولى من العام الجارى بنمو 26.8%، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى.
ورغم تفوق شركة فاركو على «إيبيكو» بقائمة الشركات الأكثر مبيعاً محلياً، فإنَّ الأخيرة ما زالت تحتفظ بالمركز الأول من حيث التصدير، بفارق كبير عن أقرب منافسيها.
وتستحوذ شركة إيبيكو على قرابة ربع صادرات الدواء المحلية، اعتماداً على تسجيل منتجاتها بعدد كبير من دول العالم خاصة الأسواق المجاورة لمصر.
وقال علاء برهان، عضو مجلس إدارة شركة فارميد هيلث كير، إن صادرات الأدوية تراجعت خلال الأشهر الماضية، بسبب تدنى الأسعار.
وأوضح »برهان«: «الدول التى تستورد الأدوية المصرية تطلب التعاقد بنفس أسعار تداول المنتج فى مصر، التى تراعى عند التسعير البعد الاجتماعى بشكل كبير.. ما يؤثر على العوائد التصديرية».
وطالب بضرورة تحديد وزارة الصحة أسعار خاصة للمنتجات الموجهة للتصدير، قائلاً «يجب أن يكون لكل دواء ملفان فى وزارة الصحة.. ملف للسوق المحلى بأسعار تراعى البعد الاجتماعى وآخر للتصدير بالأسعار التى تضمن تحقيق الشركات هوامش ربحية تشجعها على زيادة التصدير».
وأشار إلى أن شركات الأدوية المحلية كانت تعتمد على تصدير منتجاتها لدول ليبيا وسوريا والعراق واليمن، وأن الأزمات السياسية فى تلك الدول انعكست سلباً على الصارات المصرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/08/23/1046943