منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



السفير الهندى: مباحثات تحضيرية لزيارة رئيس الوزراء الهندى إلى القاهرة


«باتاتشاريا»: 6 شركات هندية جديدة تضخ استثمارات فى السوق المصرى
وفد من اتحاد الصناعات الهندى يزور مصر لبحث فرص الاستثمار نهاية العام الجارى
«مونجينى» تنشئ مصنعاً جديداً.. وشركتان هنديتان تشاركان فى مشروع 1.5 مليون فدان
يعقد مسئولون مصريون وهنود اجتماعات مكثفة؛ للإعداد لزيارة رئيس الوزراء الهندى ناريدندرا مودى إلى مصر خلال الفترة المقبلة.
وقال سانجاى باتاتشاريا، السفير الهندى فى القاهرة لـ«البورصة»، إن مناقشات تجرى على مستوى رفيع؛ لبحث ترتيبات الزيارة التى لم يتحدد موعدها بعد.
توقع «باتاتشاريا»، أن تشهد الزيارة مباحثات على مستوى عدد من الوزراء؛ لبحث عدة قضايا تتعلق بالدفاع والأمن والتعاون الاقتصادى والتجارى.
يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسى التقى رئيس الوزراء الهندى على هامش قمة بريكس التى عقدت فى الصين، مطلع الشهر الحالى، وأعرب رئيس الوزراء الهندى عن رغبته فى زيارة مصر.
أوضح «باتاتشاريا»، أن زيارة الرئيس «السيسى» للهند فى العام الماضى كانت زيارة مهمة جداً؛ لأنها جددت بنية العلاقات بين البلدين، وبالتالى عملت على توضيح ثلاث ركائز أساسية للعلاقات الثنائية بين البلدين.
أشار إلى أنه تم الاتفاق على تعزيز التعاون الأمنى السياسى، وتدعيم العلاقات الاقتصادية والعلمية بجانب التعاون والتبادل الثقافى.
وتابع أنه عقب زيارة الرئيس السيسى الأخيرة، قامت الشركات الهندية العاملة فى السوق المصرى بضخ استثمارات أكبر فى السوق، ومنها شركة تى سى آى سنمار للكيمياويات التى ضخت 280 مليون دولار، فى الوقت الذى تبلغ فيه استثمارات الشركة فى مصر نحو 1.2 مليار دولار.
وشركة «تي. سي. آى سنمار للكيماويات»، تعتبر من أكبر الاستثمارات الهندية فى السوق المصرى، وهى إحدى الشركات التابعة لمجموعة «سنمار» الهندية، وهى أكبر شركة منتجة للصودا الكاوية ومادة (PVC) من خلال عدد من وحدات التصنيع بمحافظة بورسعيد.
وتعتزم شركة مونجينى للحلويات إنشاء مصنع جديد خارج القاهرة؛ لزيادة الإنتاج والتوزيع بجانب شركة الإسكندرية لأسود الكربون التى قامت بزيادة استثماراتها فى السوق المصرى الفترة الماضية.
وكشف «باتاتشاريا» عن وجود 6 شركات هندية جديدة تخطط لضخ استثمارات فى السوق المصرى بمختلف القطاعات.
أوضح السفير الهندى، أن قائمة الشركات تضم شركة متخصصة فى مجال الهواتف المحمولة وأخرى بقطاع تجهيز المواد الزراعية والاستصلاح الزراعى التى تعتزم بدء مشروعها الجديد فى مصر العام المقبل.
اضاف أن مجموعة شركات ماهيندرا تعتزم الاستثمار فى قطاع الآلات الزراعية منتصف العام المقبل والمشاركة فى مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان.
وتابع أن شركة غورديج الهندية، المتخصصة فى قطاع منتجات العناية الشخصية تخطط لدخول السوق المصرى الفترة المقبلة وشركات أخرى فى مجال إنتاج الزيوت والمنسوجات.
وتوقع السفير الهندى فى القاهرة جذب قطاعات الغزل والنسيج والصناعات الهندسية والأدوية والأغذية وتكنولوجيا المعلومات المستثمرين الهنود للاستثمار فى السوق المصرى.
وقال «باتاتشاريا»، إن السفارة تستعد لاستقبال وفد من اتحاد الصناعات الهندى يضم مجموعة من كبار رؤساء الشركات الهندية لزيارة مصر نهاية العام الجارى.
قال السفير الهندى فى القاهرة، إن الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة التى اتخذتها الحكومة المصرية تعتبر رائعة ومثيرة للإعجاب.
أضاف أن الاختلالات الاقتصادية التى شهدتها مصر، الفترة الماضية، نجحت الحكومة فى التعامل معها على مدى فترة من الزمن من خلال عدد من الخطوات الإصلاحية التى من المتوقع أن يرحب بها قطاع رجال الأعمال.
أوضح أن إعداد البرلمان المصرى لقانون الاستثمار الجديد شىء إيجابى، ومن شأنه أن يعمل على تحسين مناخ الاستثمار فى مصر، ووضع نظام محدد لتنظيم الأطر التشريعية المنظمة للاستثمار، والدليل على ذلك وجود مستثمرين هنود جدد لدخول السوق المصرى.
وذكر أنه التقى وزراء الاستثمار وقطاع الأعمال العام والنقل والكهرباء؛ لبحث الفرص الاستثمارية بين الجانبين خلال الفترة الماضية.
وأوضح أن التبادل التجارى بين مصر والهند شهد نمواً كبيراً جداً حتى عام 2012، حيث بلغت قيمة التجارة الثنائية 5.5 مليار دولار، ولكن حجم التجارة انخفض بعد ذلك العام؛ حيث بلغ 3.3 مليار دولار بنهاية العام الماضى، وهو ما يعد أقل من إمكانيات البلدين وفقاً للسفير الهندى.
أضاف أن تراجع التجارة مع مصر يرجع ذلك إلى الانخفاض فى أسعار النفط، إلى جانب ذلك انخفضت التجارة العالمية، ومع ذلك أعتقد أن الهند ومصر يمكن أن تعملا أكثر من ذلك بكثير بقطاعات مثل السلع الزراعية والتصنيع وغيرهما من البنود التى تساعد على تعزيز التبادل التجارى بين البلدين.
وكشف أن بنك إكزيم الهندى يدرس منح خط ائتمان للشركات الهندية العاملة فى السوق المصرى، رافضاً الإفصاح عن القيمة.
وقال «باتاتشاريا»، إن السفارة الهندية تنظم ندوة حول السياحة فى مصر خلال الشهر الحالى، يتم تنسيقها مع مكتب السياحة الهندى المكلف بالإشراف على السياحة فى منطقة الشرق الأوسط ومقره فى دبى، وتهدف إلى ربط الشركات السياحية الهندية والمصرية التى يمكن أن تقدم عروضاً سياحية تكون هى مثيرة للاهتمام السياح لكلا الجانبين.
ولفت السفير الهندى إلى أن العام الماضى شهد نمواً جيداً فى عدد السياح الهنود إلى مصر، وتجاوز 120 ألف سائح، مقارنة بـ110 وافدين خلال 2010.
أشار إلى أن عدداً قليلاً من الهنود المهتمين بسياحة المغامرة مثل الغوص فى البحر الأحمر والغردقة، ومصر لديها مكتب سياحى فى مومباى يعمل بشكل جيد على جذب عدد أكبر من السياح لمصر.
كتب:  شيماء العيص
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصين الهند

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/09/20/1052340