منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الحكومة تبحث إجراءات الشريحة اﻷخيرة من قرض «اﻷفريقى للتنمية»


اجتمعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى سحر نصر، ووزير الرى محمد عبد العاطى، بوفد من بنك التنمية الافريقى، لبحث اجراءات توقيع الشريحة الثالثة والأخيرة بقيمة 500 مليون دولار قبل نهاية العام الجارى، من التمويل المقدم من البنك لدعم برنامج الحكومة الاقتصادى والبالغ قيمته 1.5 مليار دولار.

وقال بيان صادر من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، إن الاجتماع ناقش التمويل المقترح من البنك لمشروع محطة معالجة مياه الصرف بمنطقة أبو رواش بالجيزة بنحو 150 مليون دولار، والتى تهدف إلى الارتقاء بمستوى معيشة المواطنين والخدمات المقدمة لهم.

حضر الاجتماع أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، وممثلين عن وزارتى الكهرباء والتخطيط، بمقر الوزارة فى صلاح سالم، ومحمد العزيزي، المدير الاقليمى للبنك فى شمال افريقيا، و ليلى المقدم، الممثل المقيم للبنك فى مصر، وسعد زغلول، المدير التنفيذى لمصر فى البنك، إضافة إلى خالد شريف نائب رئيس البنك ورئيس الوفد.

وأضاف أن وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى استعرضت الاجراءات التى اتخذتها مصر فى تحسين بيئة الاستثمار، وابرزها تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على قانون الاستثمار، وموافقة مجلس الوزراء على اللائحة التنفيذية للقانون، وقانون التأجير التمويلى والتخصيم، وتعديلات قانونى سوق المال والشركات.

وأكدت نصر على ضرورة الاسراع فى اجراءات سحب الشريحة الثالثة من تمويل بنك التنمية الافريقى.

وقال محمد عبد العاطى وزير الرى، إن هناك عدد من المشروعات ذات الأولوية لدى وزارته فى مجال استصلاح الأراضى توفر 200 الف فرصة عمل وكذلك عدد من المشروعات الإقليمية التدريبية التى تقرب بين مصر والدول الأفريقية، مشيراً إلى أن الوزارة لديها استراتيجية فى مشروعات الرى والمياه والمشروعات المقترح أن يساهم البنك فى تمويلها فى مصر.

وقال خالد شريف، نائب رئيس بنك التنمية الافريقى لشؤون التنمية الاقليمية، إن مصر من الدول المحورية فى البنك، وشريك هام للدول الافريقية الاعضاء بالبنك.

وأوضح أن الحكومة المصرية نجحت فى تحقيق الاصلاحات الاقتصادية وتمكنت من اصدار العديد من القوانين الجديدة الهامة مثل قانون الاستثمار، مؤكدا أن البنك ملتزم بدعم الاجراءات الاصلاحية التى تتخذها مصر من خلال الشريحة الثالثة لدعم برنامج الحكومة الاقتصادى، مشيرا إلى أهمية مؤتمر افريقيا 2017 فى اعطاء اهمية كبيرة لتحقيق التكامل الأفريقى.

وقال محمد العزيزى، المدير الأقليمى لبنك التنمية الافريقى فى شمال افريقيا، إن البنك يقوم بانشاء منصة إقليمية لدعم الشركات الصغيرة ورواد الاعمال تعتمد على نهج متكامل لتوفير التمويل المالى والدعم الفنى لاصحاب المشاريع خاصة من الشباب، مشيرا إلى أن هناك بعثة ستزور مصر لتنفيذ هذه المنصة خلال الفترة المقبلة.

وقالت ليلى المقدم، الممثل المقيم لبنك التنمية الافريقى، إن مصر واحدة من الدول المؤسسة لبنك الافريقى للتنمية وتعتبر ثانى اكبر مساهم فى البنك، مشيرة إلى ان استراتيجية التعاون المشترك للبنك مع مصر حتى 2019 تركز على محورين اساسيين هما دعم البنية التحتيه وتعزيز الحوكمة، موضحة أن محفظة البنك فى مصر تتكون من 29 مشروع بقيمة 2.34 مليار دولار، وتتوزع على عدة قطاعات اساسية وهى الطاقة ودعم برنامج الحكومة والرى والزراعة والضمان الاجتماعى، كما يعمل البنك على دعم تمويل المشروعات الصغيرة ومشروعات ريادة الاعمال فى اطار الاهداف الاستراتيجية الخمس للبنك لتوفير فرص العمل وتشغيل الشباب.

وأضافت أن البنك ملتزم بدعم مصر بالشريحة الثالثة والاخيرة لدعم برنامج الاصلاح الاقتصادى وتمويل مشروع ابورواش لمعالجة الصرف الصحى.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsaanews.com/2017/10/04/1055893