منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



السعودية تتطلع للتوافق مع روسيا حول مستوى إنتاج النفط قبل اجتماع أوبك


تتطلع المملكة العربية السعودية إلى التوصل للتوافق مع روسيا حول الخطوة التي ستتبعها منظمة أوبك ومنتجي النفط المستقلين،قبل إجتماع دول المنظمة في نوفمبر المقبل.

ووقّع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح على خارطة طريق التعاون المشترك للجنة الحكومية السعودية الروسية المشتركة مع وزير الطاقة الروسية ألكسندر نوفاك،  على هامش اللقاء الذي عقداه في موسكو بحضور مسؤولين من شركة أرامكو، وممثلي عدد من جهات منظومة وزارة الطاقة، وعدد من شركات الطاقة الروسية وخدماتها .
واتفق الوزيران على توسيع مجالات التعاون من النفط والغاز إلى التعاون في جميع موارد الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية، والنووية، من خلال توطين الصناعات وجذب الاستثمارات وتبادل الخبرات

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ، في موسكو أمس، إن بلاده تأمل في في التوافق مع روسيا على ينبغي فعله حين ينتهي أجل اتفاق عالمي بشأن إنتاج النفط في مارس 2018.

وتخيم أجواء من التفاؤل على أسواق النفط العالمية وبين دول المنظمة بقدرة أوبك والمستقلين، بعد إرتفاع مستوى التعاون بينهم لمستويات غير مسبوقة، على موالة التعاون للقضاء على تخمة المعروض والعودة بمستويات المخزون العالمي لما قبل 5 سنوات، حتى لو تطلب الأمر مد أجل اتفاق خفض الإنتاج وكذلك تعميق حجم الخفض.

وتلتزم دول أوبك بقيادة السعودية و10 دول منتجة للنفط خارج المنظمة، تقودهم روسيا، باتفاق يقضي بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس المقبل.

يأتي ذلك فيما عاودت اسعار النفط الإنخفاض أمس، بعد عدة أسابيع من الزيادات السعرية التي وصلت بخام برنت لمشارف 60 دولار للبرميل.

وخسر خام برنت أمس الجمعة، 1.4 دولار لليرميل تعادل2.4 % من قيمته،  ليسجل 55.6 دولار للبرميل، بسبب مخاوف من تصاعد الافائض في المخزون العالمي، خاصة بالصين.

وأوضحت روسيا يوم الجمعة تصريحات أدلى بها الرئيس فلاديمير بوتين بشأن سوق النفط هذا الأسبوع قائلة إن الرئيس لم يقترح تمديد اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط لكنه قال إنه يقر بأن ذلك أمر محتمل.

ولا تزال هناك مخاوف بشأن نمو صادرات الخام الأمريكي التي يحفزها خصم كبير لخام غرب تكساس الوسيط إلى أسعار خام برنت، والذي يجعل الخام الأمريكي أكثر قدرة على المنافسة.

وفقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.50 دولار في البريمل، بمعدل 3% أمس، وأغلق التداولات على 49.29 دولار للبرميل.

وواصل عدد حفارات النفط الأمريكي هبوطه للأسبوع الرابع على التوالي، بحسب تقرير بيكر هيوز الإسبوع.

موسكو-نيويورك/رويترز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/10/07/1056062