منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



أوبك: خطوات استثنائية مطلوبة من أجل سوق بترول مستقر في 2018


قال الأمين العام لمنظمة الأوبك، محمد باركيندو، إن الدول المنتجة للبترول نجحت فى إعادة التوازن للسوق الذى يعانى وفرة فى المعروض، ومع ذلك، سوف يحتاجون المزيد من الخطوات لدوام التعافى حتى 2018.

وقال «باركيندو»، أمس الأحد فى نيودلهى، إن السعودية وروسيا تقودان، حالياً، مشاورات بين الدول الأعضاء فى رابطة الدول المصدرة للبترول والموردين الرئيسيين الآخرين بشأن مستقبل اتفاق خفض الإنتاج.

وأوضحت وكالة أنباء بلومبرج، أن الميثاق تنتهى صلاحيته فى مارس المقبل، ويتناقش المنتجون حول إذا ما كانوا سيمددونه حتى آخر العام.

وقال «باركيندو»: «هناك إجماع متزايد أولاً على أن عملية التعافى جارية، وثانياً على أن استمرار التعافى فى العام المقبل يتطلب تدابير غير اعتيادية لاستعادة الاستقرار على أساس مستدام«.

واتفقت »الأوبك« وحلفاؤها من المنتجين الآخرين، فى ديسمبر الماضى، على تخفيض الإنتاج للقضاء على تخمة المعروض، ودعم أسعار البترول، وساعد الخفض على إنعاش أسعار الخام التى تراجعت إلى النصف من أعلى مستوى وصلت إليه فى 2014، وقال الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضى، إن الدولة منفتحة على مد اتفاق الخفض حتى نهاية 2018.

وتخطط »أوبك« للاجتماع فى 30 نوفمبر لتقييم السوق وسياستها فى الإنتاج.

وأضاف »باركيندو”، أن الـ24 دولة التى وافقت على ضخ بترول أقل تتطلع للترحيب مشاركين آخرين فى الاتفاق، ولكنه لم يوضح أى مشاركين جدد محتملين، وقال إنه حتى هذه اللحظة لا يوجد حديث عن عقد اجتماع استثنائى بخلاف الجلسة المزمعة الشهر المقبل فى فيينا.

وقال وزير الطاقة الإماراتى، سهيل المزروعى، إنه متفائل بأن الاجتماع المقبل للأوبك سوف يقود إلى إجماع بين المنظمة والشركاء غير الأعضاء والذى من شأنه أن يعيد التوازن إلى السوق فى 2018، وأضاف أن خفض الإنتاج أدى إلى تراجع فى مخزونات الخام وتوازن أفضل فى سوق البترول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البترول

منطقة إعلانية

نرشح لك

45pxw3Vw 1488455457 874 41617
تكلفة باهظة لقيادة الأوبك

https://alborsaanews.com/2017/10/09/1056557