منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



انتقادات لمزاد أراضى الروبيكى


«دباغة الجلود» تطالب بتسكين جميع المدابغ قبل بيع اﻷراضى
«المغربى»: طرح أراضٍ بالمزاد جزء من مراحل المشروع والوزارة ملتزمة بتسكين مدابغ مجرى العيون
«الجباس»: مقترح بنقل مدابغ المحافظات إلى «الروبيكى» للحد من التلوث البيئى

يعقد مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، اجتماعاً خلال أيام، لمناقشة طرح وزارة التجارة والصناعة 6 قطع أراضٍ بالمرحلة الثانية من الروبيكى، فى المزاد العلنى، قبل تسكين مدابغ مجرى العيون.
قال أحمد زكى الجباس، نائب رئيس الغرفة، إن أعضاء مجلس إدارة الغرفة لا يعترضون على طرح إحدى مراحل المدينة للبيع أمام المستثمرين، ولكن يجب إعطاء المدابغ ذات المساحات الصغيرة المساحات الزائدة التى طالبوا بها أولاً، وتسكين مستأجرى المدابغ بمنطقة مجرى العيون بالروبيكى.
وأضاف أن كل مدبغة ترغب فى الحصول على مساحات إضافية تتراوح بين 100 و500 متر مربع، بالإضافة إلى مساحة المدابغ الأصلية بمجرى العيون.
وأعلنت الهيئة العامة للمشروعات الصناعية والتعدينية، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، عن طرح 6 قطع أراضٍ بمساحات مختلفة، بالمرحلة الثانية من مدينة الروبيكى للجلود، للبيع فى المزاد العلنى، 22 أكتوبر المقبل، على أن يتم سحب كراسة الشروط بدءاً من 8 أكتوبر، وحتى موعد المزاد.
ويبلغ إجمالى المساحات المطروحة 85 ألف متر مربع، ما يمثل نحو 30% من إجمالى مساحة المرحلة الثانية البالغة 230 ألف متر، ومن المقرر أن تنتهى عملية ترفيق تلك المرحلة، مارس المقبل، بحسب وزارة التجارة والصناعة.
وأشار «الجباس» إلى أن الغرفة ستناقش خلال الاجتماع، تقديم اقتراح لوزارة التجارة والصناعة، بإنشاء وحدات إنتاجية لمستأجرى المدابغ بمنطقة مجرى العيون، بمدينة الروبيكى، على أن يتم تقنين أوضاع المدابغ غير الرسمية منها.
وتابع: «مستأجرو المدابغ يعملون فى القطاع منذ سنوات، وليس من العدل أن يبحثوا عن مهنة أخرى لمجرد أنهم غير قادرين على شراء وحدات بالروبيكى».
وذكر «الجباس»، أنه سيقدم مقترحاً لمجلس إدارة الغرفة، بنقل جميع مدابغ المحافظات، والبالغة نحو 50 مدبغة، إلى الروبيكى، لتكون المدينة مركزاً رئيسياً لصناعة الدباغة فى مصر.
وأوضح أن وجود مدابغ المحافظات وسط المدن السكنية يساعد على التلوث البيئى، ويوجد 3 مدابغ فى دمنهور ومثلها فى كفر الزيات، و6 مدابغ بالفيوم، ومدبغتان ببنى سويف، ومدبغة كبرى بمدينة قويسنا بمحافظة المنوفية، وباقى المدابغ فى منطقة المكس بالإسكندرية.
وبرر ياسر المغربى، مستشار وزير التجارة والصناعة لملف الروبيكي، طرح أراضٍ فى المزاد العلنى، أنها إحدى مراحل المشروع يتضمن طرح الأراضى بالمزاد، وهو إجراء لا يتناقض مع التزام الوزارة بتسكين جميع مدابغ منطقة مجرى العيون بمدينة الروبيكى، سواء فى المرحلة الأولى أو الثانية.
وقال محمد الجوهرى، رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمرانى والصناعى، التى تدير مدينة الروبيكي، إن المساحات المطروحة للمزاد سوف تخصص لدباغة وصناعة الجلود فقط، وليس لأى أغراض أخرى، سواء خدمية أو تجارية.
وقالت وزارة التجارة والصناعة، فى بيان الأسبوع الماضى، إن المرحلة الثانية ستسمح باستيعاب جميع التوسعات المطلوبة للمصانع الراغبة فى إجراء توسعات، فضلاً عن إدخال الصناعات التكميلية، للبدء فى إنتاج المصنوعات الجلدية.
ورفض عبدالرحمن الجباس، عضو غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، طرح وزارة التجارة والصناعة قطع أراضٍ للمزاد العلنى بالمرحلة الثانية من مدينة الروبيكى، قبل تسكين جميع مدابغ منطقة مجرى العيون، التى يبلغ عددها نحو 300 مدبغة.
وأشار إلى أن عملية نقل مدابغ منطقة مجرى العيون إلى مدينة الروبيكى للجلود يشوبها عدم احترافية من قبل المسئولين.
ولفت إلى أن المدابغ عندما طلبت مساحات إضافية، قالت وزارة التجارة والصناعة، إنه لا يوجد مساحات فى المرحلة الأولى، وسيتم منحها فى المرحلة الثانية من المشروع.
وتابع: «كيف يتم طرح مزاد بمساحات أكثر من 10 آلاف متر، وتم رفض إعطاء مساحات إضافية للمدابغ الصغيرة التى ستنقل من مجرى العيون، والتى من المفترض أن تكون لها الأولوية فى الحصول على مساحات إضافية؟».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/10/09/1056570