منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر للألومنيوم” تعتزم توجيه حصيلة تخارجها من “الحديد والصلب” لتمويل مصنعها الجديد


علمت «البورصة»، أن شركة مصر للألومنيوم تعتزم توجيه الحصيلة النقدية المتوقعة، من البيع التدريجى، لحصتها فى شركة الحديد والصلب المصرية، لتمويل التوسعات اللازمة، الخاصة بالمصنع الجديد، للشركة والمستهدف إنشاؤه خلال 3 سنوات.

ووافق مجلس إدارة مصر للألومنيوم، أمس على بيع حصة من أسهم الشركة، فى «الحديد والصلب المصرية»، المملوكة لها بسعر لا يقل عن 8 جنيهات للسهم، نظراً لحاجة الشركة للسيولة النقدية.

وأضافت الشركة، أن مجلس الإدارة اعتمد قرار البيع التدريجى للأسهم البالغة نحو 10.2 مليون سهم، بأعلى سعر للتداول وقت البيع دون القييد بسعر الاقتناء البالغ 13.6 جنيه للسهم.

ويتمثل المشروع الجديد، فى خط إنتاجى جديد بطاقة 250 ألف طن سنوياً لزيادة الطاقة الانتاجية الى 550 طناً سنوياً.

وتتضمن التكلفة الاستثمارية المقدرة للمشروع ما قيمته 7.68 مليار جنيه معدات وآلات، و1.4 مليار جنيه منشآت، و3.3 مليارات جنيه وسائل نقل.

وبرزت فكرة المصنع الجديد مع تنامى أسعار الألومنيوم خلال الربع الأول من العام المالى 2017-2018، وبصورة أكثر تسارعاً لتصل إلى 2121 دولاراً / طن، للمبيعات النقدية، بزيادة 11.1% عن أسعار 30 يونيو الماضى.

وتتداول العقود المستقبلية لخام الألومنيوم عند 2252 دولاراً / طن تسليم ديسمبر، وهو ما يشير إلى إمكانية نمو إيرادات الشركة بنسبة تزيد على 20% عن متوسطات أسعار بيع العام المالى الماضى.

وكشف المهندس عبدالظاهر عبدالستار، رئيس شركة مصر للألومنيوم، خلال الجمعية العمومية، عن اعتزام الشركة طرح مناقصة عالمية خلال ديسمبر المقبل لتنفيذ مشروع التوسعات باستثمارات 16.3 مليار جنيه على مرحلتين، على أن يتم بدء التنفيذ خلال يوليو ولمدة 3 سنوات.

وأضاف أنه يجرى اتخاذ الاحتياطيات وعمل الدراسات المالية والاقتصادية اللازمة للمشروع، لتلبى الحاجة الماسة إلى إدخال تكنولوجيا إنتاج متطورة تستهدف توفير الطاقة، وتحسين الإنتاجية، والتى تعمل على إعدادها «جامعة القاهرة».

واعتمدت الجمعية العامة للشركة زيادة رأسمال الشركة المرخص به من 1 مليار جنيه إلى 5 مليارات جنيه والمصدر من 550 مليون جنيه إلى 1.1 مليار جنيه من خلال توزيع أسهم مجانية بواقع سهم لكل سهم أصلى.

وترى رضوى السويفى رئيس قسم البحوث بشركة «فاروس القابضة»، أن سهم «مصر للألومنيوم» يتداول حالياً عند مضاعف ربحية 20 مرة لعام 2017 بعد استبعاد أرباح فروق العملة ونحو 18 مرة لعام 2018، والذى قد يكون قمة لصعود السهم فى الوقت الراهن.

أضافت السويفى، أن التوزيع المجانى بواقع سهم لكل سهم، قد يمثل دفعة مؤقتة لسعر السهم فى البورصة خلال المرحلة الراهنة، إلا أن السهم يتداول عند قمة تاريخية قد يتوقف عندها.

واعتمدت الجمعية العامة غير العادية للشركة أيضاً، زيادة رأس المال المرخص به من مليار جنيه، إلى 5 مليارات جنيه، وزيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 550 مليون جنيه، حتى 1.1 مليار جنيه، من خلال توزيعات اسهم مجانية بواقع، 1 سهم لكل سهم أصلى.

وعلى جانب التوزيعات المقترحة عن نتائج العام المالى المنقضى 16-17، وافقت الجمعية العامة العادية للشركة علي، توزيع نقدى 3 جنيهات للسهم، بالإضافة إلى حصة عينية بواقع سهم واحد لكل سهم أصلى.

ونوه الشرقاوى إلى ضرورة استيراد وحدات تكنولوجية للمصنع الجديد، من شركات عالمية متخصصة فى حلول الطاقة، لمواجهة ارتفاع تكاليف الطاقة التى بلغت 72 قرشاً للكيلووات، خلال العام المالى 17-18.

وسجل سعر سهم مصر للألومنيوم نمو 9.6%، خلال تعاملات أمس، وصولاً إلى سعر 135 جنيهاً للسهم، بقيم تداولات بلغت 59.2 مليون جنيه، بينما تضاعف نمو السهم بمعدل 11 مرة منذ بداية العام، انطلاقاً من مستوى 12.48 جنيه للسهم، وصولاً إلى 135 جنيهاً، بنهاية تعاملات أمس، بالإضافة إلى وصول السهم لسعر 156 جنيهاً بنهاية الأسبوع الأول من أكتوبر، والذى، يعد الأعلى فى تاريخ الشركة، منذ تأسيسها.

 

كتب: هاجر مدبولى

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

jFVrCsp7 1488903022 862 101925 811
أسعار الحديد تنتظر انخفاضاً

https://alborsaanews.com/2017/10/23/1059441