منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التجميل” يهبط بصادرات القطاع الطبى 15%


«الأدوية» تحقق 157.5 مليون دولار بنهاية سبتمبر

شركات «التجميل» تتراجع %27.. و«المستلزمات الطبية» تفقد 4 ملايين دولار

«الفتى»: زيادة الفائدة والتكاليف وتأخر صرف الدعم تسببا فى تراجع الصادرات

«ربيع»: الصين والهند استحوذا على حصة الشركات المصرية فى العديد من الأسواق
«فارما بلاست» تسيطر على %47 من صادرات «المستلزمات»

تراجعت صادرات القطاع الطبى (الأدوية والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل) %15 خلال الشهور الـ9 الأولى من العام الجارى متأثرة بهبوط صادرات مستحضرات التجميل.

وأظهر تقرير صادر عن المجلس التصديرى للصناعات الطبية، حصلت «البورصة» على نسخة منه، تحقيق القطاعات الثلاثة صادرات بقيمة 329 مليون دولار بنهاية سبتمبر الماضى، مقابل 389 مليون دولار الفترة نفسها العام الماضى.

وحققت شركات الأدوية العاملة فى السوق المصرى صادرات بقيمة 157.5 مليون دولار، خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضى، بتراجع %9.5، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى التى بلغت صادراتها نحو 174 مليون دولار.

وكشف التقرير عن استحواذ 10 شركات فقط على %65.9 من إجمالى صادرات القطاع، بقيمة 103.8 مليون دولار خلال الشهور التسعة.

واحتلت الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية «ايبيكو» المركز الأول فى قائمة الشركات الأعلى تصديراً بقيمة 38.5 مليون دولار خلال الشهور التسعة من العام الجارى مستحوذة على%24.5 من إجمالى صادرات القطاع تلتها الشركة الإسلامية للأدوية «فاركو» فى المركز الثانى بقيمة صادرات 19.2 مليون دولار.

واحتفظت شركة المهن الطبية للأدوية بالمركز الثالث فى القائمة مسجلة صادرات بقيمة 12 مليون دولار فيما حلت شركة إيفا فارما للأدوية فى المركز الرابع محققة صادرات بقيمة 8.2 مليون دولار.

واحتلت شركة فارما سويد مصر المركز الخامس مسجلة صادرات بقيمة 5.7 ملايين دولار بنهاية سبتمبر الماضى فيما جاءت شركة الكان فارما فى المركز السادس محققة صادرات بقيمة 4.2 مليون مليون دولار.

وجاءت الشركة الأوروبية المصرية للصناعات الدوائية فى المركز السابع مسجلة صادرات بقيمة 4.1 مليون دولار خلال الشهور التسعة من 2017 تلتها شركة فارو فارما فى المركز الثامن بصادرات بقيمة 4 ملايين دولار.

وتقدمت شركة الوجه القبلى للصناعات الدوائية للمركز التاسع بعد زيادة صادراتها إلى 3.76 مليون دولار فيما حلت شركة تنمية الصناعات الكيماوية «سيد» إحدى شركات القابضة للأدوية فى المركز الأخير محققة صادرات بقيمة 3.75 مليون دولار.

ولم يختلف الأمر فى قطاع مستحضرات التجميل، التى حققت شركاته تراجعاً بنسبة %27 فى الصادرات خلال الشهور التسعة من العام الجارى، مسجلة 104.9 مليون دولار مقابل 144 مليون دولار عن الفترة نفسها العام الماضى.

وتستحوذ 10 شركات مستحضرات تجميل على %87.5 من إجمالى صادرات القطاع، محققة 91.83 مليون دولار.

وأوضح تقرير المجلس، أن شركة لوريال لمستحضرات التجميل، تصدرت قائمة الشركات الأعلى تصديراً بنهاية سبتمبر الماضى بقيمة 28.3 مليون دولار، مسيطرة على%27.1 من إجمالى صادرات القطاع تلتها شركة «مشرق» لمنتجات العناية الشخصية بـ27.2 مليون دولار.

وجاءت شركة ليفر إيجيبت فى المركز الثالث بقيمة صادرات 13 مليون دولار، بينما استحوذت شركة أفياب إيجيبت على المركز الرابع بصادرات بقيمة 5.8 مليون دولار.

وحلت شركة رويال كوزماتيك فى المركز الخامس بـ 4.4 مليون دولار فيما شغلت شركة «جونسون وجونسون مصر» المركز السادس بقيمة صادرات 3.5 مليون دولار.

وحققت شركة «إيفا لمستحضرات التجميل» صادرات بقيمة3.1 مليون دولار لتحتل المركز السابع، متفوقة على «أرما» صاحبة المركز الثامن بـ2.2 مليون دولار.

واحتلت شركة «جونسون واكس مصر» المركز التاسع محققة صادرات بقيمة مليونى دولار بينما جاءت شركة «مدار جروب مصر» فى المركز الأخير ضمن القائمة محققة صادرات بقيمة 1.9 مليون دولار.

وتراجعت صادرات المستلزمات الطبية 4 ملايين دولار، خلال الشهور التسعة من 2017، لتسجل 66.8 مليون دولار، مقابل 71 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بتراجع %5.9.

وسيطرت 10 شركات على %89.8 من إجمالى صادرات القطاع مسجلة 59.99 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضى.

واستحوذت شركة فارما بلاست للمستلزمات الطبية العاملة بالمنطقة الحرة بالعامرية على %47.6 من إجمالى صادرات القطاع خلال الشهور التسعة الماضية بحجم تصدير 31.8 مليون دولار، لتحتفظ بصدارة قائمة الشركات الأعلى تصديراً.

وجاءت شركة هايدلينا للصناعات الطبية المتطورة فى المركز الثانى ضمن قائمة الشركات الأعلى تصديراً، بحجم تصدير 15.2 مليون جنيه، فيما احتلت شركة البردى لصناعة الورق «فاين» المركز الثالث بحجم صادرات 4 ملايين دولار.

وحلت شركة اميكو ميديكال للصناعات الطبية فى المركز الرابع بصادرات بقيمة 2.1 مليون دولار بينما جاءت شركة «الترا» فى المركز الخامس بقيمة صادرات 1.9 مليون دولار.

وحافظت شركة سانيتا للمنتجات الاستهلاكية على المركز السادس بقيمة صادرات 1.7 دولار فيما حلت «إفرى ميديكال» فى المركز السابع بحجم تصدير 1.1 مليون دولار.

وسجلت الشركة المصرية السويسرية للصناعات المتخصصة صادرات بقيمة 892 ألف دولار خلال الشهور التسعة من العام الجارى، لتشغل المركز الثامن فيما جاءت شركة «ميديكا ميدل إيست» للصناعات الطبية فى المركز التاسع 507 ألف دولار، واحتلت شركة ميراكل المركز الأخير فى القائمة 441 ألف دولار فقط.

وقال محمد حسن ربيع، عضو المجلس التصديرى للصناعات الطبية، إن انخفاض صادرات قطاع التجميل تسبب فى تراجع صادرات القطاع بشكل كبير بسبب هبوطها الشديد خلال الشهور التسعة الأولى من العام، خاصة أنها كانت تستحوذ على نسبة كبيرة من إجمالى الصادرات.

وأضاف «ربيع» أن الصين والهند استحوذا على حصة الشركات المصرية فى العديد من الأسواق، وأنه لابد من إعادة النظر فى تطوير الشركات وفقاً للمعايير العالمية، لزيادة قدرتها التنافسية فى الأسواق العالمية.

وأشار إلى أن الشركات المحلية لا تلتزم بمعايير الجودة العالمية، والتسويق الجيد للمنتجات، ومواعيد التوريد للمستوردين الأجانب.

وذكر أن قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه ساعد جميع الشركات على تعزيز عوائدها الدولارية من الصادرات، لكن الأمر لا يزال يتطلب زيادة الكميات المصدرة لتحقيق النتائج المرجوة.

وتابع: «ربيع» أن التصدير البوابة الرئيسية لزيادة الإيرادات الدولارية، وعلى الحكومة تشجيع الشركات على زيادة حجمه بما ينعكس بالفائدة على الدولة.

وعزا هشام الفتي، عضو المجلس التصديرى للصناعات الطبية، هبوط الصادرات إلى الارتفاع الكبير فى تكاليف الإنتاج بعد زيادة أسعار الكهرباء والمياه إضافة إلى ارتفاع تكاليف النقل بعد رفع أسعار المحروقات.

وقال الفتى، إن تأخر الحكومة فى صرف دعم الصادرات، سبب رئيسى فى تراجع الصادرات، إذ أدى إلى زيادة الأعباء على الشركات، التى كانت تعتمد عليه بشكل كبير لزيادة صادراتها.

وتابع: «لا نستطيع أيضا أن نغفل تأثير قرار زيادة الفائدة على الاقراض على التصدير خاصة أن نسبة كبيرة من الشركات تعتمد على استيراد الخامات من خلال الاقتراض من البنوك».

واستكمل: «ارتفاع الفائدة لأكثر من %20 أدى إلى عزوف الكثير من المستثمرين عن الاقتراض من البنوك وانخفاض الخامات المستوردة اللازمة للإنتاج».

أوضح أن ارتفاع تكاليف الإنتاج، وزيادة أسعار المنتجات، قللا تنافسية المنتجات المصرية فى الأسواق الخارجية، خاصة أمام المنتجات الصينية، التى وصفها بأنها يصعب منافستها.

وأشار الفتى إلى أن المجلس التصديرى للصناعات الطبية يسعى لزيادة صادراته إلى السوق الأفريقى، وتوقع نمو صادرات لأسواق القارة السمراء %10 بنهاية العام الجارى.

وقال ماجد جورج، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الدوائية، إن المجلس يستهدف تحقيق صادرات بقيمة 430 مليون دولار بنهاية العام الجارى.

ويخطط المجلس للتوسع بالصادرات فى السوق الأفريقى، بعد انتهائه من إعداد خطة متكاملة لإنشاء عدة مراكز لوجيستية فى بعض دول القارة.

ويستهدف المجلس الاستحواذ على %10 من حجم السوق الأفريقى خلال 12 عاماً، وتحقيق صادرات إلى تلك الدول بقيمة 1.6 مليار دولار.

وتصل قيمة واردات الدول الأفريقية من الصناعات الطبية سنوياً إلى 16 مليار دولار، وتستحوذ مصر على نسبة قليلة منها.

ويخطط المجلس لدعم صادرات القطاع فى السوق الأفريقى للاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين مصر والبلاد الأفريقية مثل الكوميسا والتكتلات الاقتصادية.
ويجهز المجلس التصديرى للصناعات الطبية، لإرسال وفدين للمشاركة فى معرضى «Saudi beauty» لمستحضرات التجميل، وmedica للمستلزمات الطبية، بدولتى

السعودية وألمانيا الشهر الجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/11/01/1062027