منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شراكة بين «المستقبل» و«تطوير مصر» لإقامة مشروع عقارى بـ33 مليار جنيه


«شلبى»: 50 مليار جنيه إيرادات تنمية 325 فداناً عمرانياً والأرباح المتوقعة 20%
«تطوير مصر» تشترى 90 فداناً لإقامة مشروع تعليمى بتكلفة 5 مليارات جنيه
استهداف مبيعات بقيمة 8 مليارات واستثمار 3 مليارات جنيه العام الجديد

 

 

وقعت شركتا المستقبل للتنمية العمرانية وتطوير مصر، عقد شراكة لتنمية 415 فداناً بمدينة المستقبل باستثمارات تصل 33 مليار جنيه.
قال أحمد شلبى، الرئيس التنفيذى لشركة تطوير مصر، إن الشركة ستبدأ تنفيذ المشروع الربع الأخير من العام المقبل، ويضم منطقة عمرانية متعددة الاستخدامات تشغل 325 فداناً باستثمارات 28 مليار جنيه، ينتظر تطويرها على عدة مراحل خلال 10 سنوات، منها 40 فداناً للخدمات تضم أنشطة متنوعة.
أضاف «شلبى»، فى مؤتمر صحفى اليوم، أن «تطوير مصر» تقيم المشروع بالشراكة مع شركة المستقبل، مالكة الأرض، وتوقع أن تبلغ إيراداته 50 مليار جنيه، على أن يحقق الطرفان صافى ربح فى حدود 20% من الإيرادات، تعادل 10 مليارات جنيه، على مدار عمر المشروع، الذى سيجرى الإعلان عنه فى معرض سيتى سكيب مصر المقبل.
فى الوقت نفسه، اشترت شركة تطوير مصر 90 فداناً ﻷنشطة خدمية فى مدينة المستقبل، تعتزم استغلالها فى النشاط التعليمى، بإقامة جامعة ومجموعة مدارس باستثمارات تصل 5 مليارات جنيه، ينتظر تنفيذها خلال 8 سنوات، وفقاً لأحمد شلبى.
وقال «شلبى»، إن الشركة تخطط لإطلاق المشروع التعليمى رسمياً، خلال الربع الأول من عام 2018، وتتواصل حالياً مع جامعات أمريكية وبريطانية؛ للحصول على برامج دراسية متنوعة، تضم ريادة الأعمال لضمان التوافق مع احتياجات سوق العمل.
وقال عصام ناصف، رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل، إن وجود مشروعات متعددة الاستخدامات فى «المستقبل سيتى» تمثل ميزة إضافية، مثل المشروع التعليمى الجديد، مشيراً إلى أن الشراكة مع «تطوير مصر» جاءت فى إطار بحث الشركة عن حلول مرنة لتنمية المشروع قابلة للتكرار، والتعاون مع الشركاء من المطورين العقاريين.
وتسلمت «تطوير مصر» قطعة الأرض، وبدأت أعمال الرفع المساحى، وتتوقع الانتهاء من تنفيذ مركز للإبداع وريادة الأعمال وقاعة للمؤتمرات بحلول عام، على أن تفتتح أول مدرسة بالمشروع عام 2021.
وبحسب «شلبى»، تعتمد الشركة على بدائل تمويلية متعددة للمشروع التعليمى، تتضمن موارد الشركة الذاتية وقروضاً مصرفية ومساهمات من صناديق استثمار تعليمى، بينما يجرى تمويل المشروع السكنى ذاتياً ومن عوائد البيع، مع إمكانية الاستعانة بالتمويل المصرفى، وفقاً لمتطلبات التنفيذ.
وتعكف شركة تطوير مصر، حالياً، على تنمية مشروعى المونت جلالة فى العين السخنة، وفوكا باى فى منطقة رأس الحكمة.
وقال أحمد شلبى، إن الشركة حققت مبيعات فى المشروعين منذ طرحتهما فى 2015 بلغت 7 مليارات جنيه، منها 4.5 مليار فى العام الحالى فقط، لتتجاوز المستهدف بـ500 مليون جنيه.
وضخت الشركة مليارى جنيه فى المشروعين حتى الآن، فيما تخطط الشركة لاستثمار 3 مليارات جنيه العام المقبل 2018، تتوزع بين مليارى جنيه فى المونت جلالة ومليار جنيه فى فوكا باى.
وتستهدف «تطوير مصر» تحقيق ما بين 7 و8 مليارات جنيه مبيعات العام المقبل.
وبلغت مبيعات الشركة 1100 وحدة بمشروع فوكا باى، ينتظر أن تسلم المرحلة الأولى منه خلال عام، و2100 وحدة فى المونت جلالة، تعتزم الشركة تسليم المرحلة الأولى العام بعد القادم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/12/19/1073345