منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



مانشستر يونايتد يتصدر قائمة نوادي كرة القدم الأعلى دخلاً في العالم


 

  • ارتفع مجموع إيرادات الأندية الـ 20 الأعلى دخلاً إلى 8.6 مليار دولار في الموسم 2016/2017، مسجلاً بذلك رقماً قياسياً جديداً.
  • حافظ مانشستر يونايتد على صدارة ترتيب الأندية الأعلى دخلاً للمرة العاشرة محققاً إيرادات بلغت 737 مليون دولار.
  • حسم الاتحاد الأوروبي الفوز في الدوري الأوروبي، متصدرا بذلك دوري كرة القدم المالي، وأصبحت مشاركة هذه الأندية العشرين الأولى والنجاحات الرياضية في مسابقات الاتحاد الأوروبي أكثر أهمية من أي وقت مضى.
  • خلال موسم دوري أبطال أوروبا، شهد ريال مدريد بفوزه باللقب المحلي نمواً في الإيرادات تجاوز 47 مليون دولار أحرز من جرائه المركز الثاني فقط في دوري كرة القدم المالي، وبخسارة مركز الصدارة بهامش بسيط (1.8 مليون دولار).
  • كمّل برشلونة أضلاع مثلث الصدارة واحتل المركز الثالث، في حين جاء بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي في المركز الرابع والخامس.
  • عشرة أندية إنجليزية برزت في قائمة الأندية الـ 20 الأعلى دخلاً محققة إيرادات بمجموع 4.1 مليار دولار أمريكي، وساهم في ذلك موسم صفقة حقوق بث الدوري الممتاز الأول 2016/17 من السجل الحالي.
  • ضمت قائمة أغنى 20 نادي ثلاثة أندية ألمانية، وثلاثة إسبانية، وثلاثة إيطالية، ونادي فرنسي واحد، في حين خرج نادي أي سي ميلان من القائمة لأول مرة.

 

كشف التقرير السنوي لشركة ديلويت للاستشارات حول الشؤون المالية في كرة القدم في إصداره الواحد والعشرين أن عائدات الأندية العشرين الكبرى لكرة القدم في العالم قد بلغت 8.6 مليار دولار خلال الموسم 2016/17.

كذلك، كشف التقرير أن مانشستر يونايتد وريال مدريد وبرشلونة شكلت أضلاع مثلث الصدارة لأغنى 20 نادي كرة قدم في العالم بإيرادات تعدت الـ 200 مليون دولار، أي حوالي ضعف المبلغ المطلوب خلال نسخة 2010. وقد شكلت إيرادات البث حالياً أكبر مصدر فردي لإيرادات أندية الدوري المالي، بما نسبته 45٪ من إجمالي الإيرادات.

 

 

مانشستر يونايتد يتشبث بالصدارة في الدوري المالي

يشهد العام 2018 انتزاع مانشستر يونايتد مركز الصدارة من ريال مدريد بأصغر هامش سجل بين الناديين في تاريخ الدوري المالي (1.8مليون دولار). وقد كان فوز مانشستر يونايتد على اجاكس في الموسم الماضي للدوري الأوروبي النهائي عاملاً حاسماً، حيث أحرز النادي من دوري الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ما مجموعه 44.5 مليون يورو، أي أربعة أضعاف ما حققه أتلتيكو مدريد في الموسم 2011/12 يوم فاز بالمنافسة عينها. علماً أن الجهود المتضافرة التي بذلها الاتحاد الأوروبي في السنوات الأخيرة لجعل الدوري الأوروبي أكثر جدوى قد ساعدت مانشستر يونايتد في الدوري المالي لهذا العام.

 

في هذا الصدد، علّق دان جونز، الشريك المسؤول في مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت، قائلاً: “تستمر كرة القدم الأوروبية في الازدهار ماليا، محققة نمواً في الإيرادات يفوق النصف مليار دولار في الموسم 2016/17 لأغنى 20 نادي في دوري كرة القدم المالي. وقد شهدنا أشرس تنافس لانتزاع مركز الصدارة بين مانشستر يونايتد الذي هزم ريال مدريد واحتفظ بلقب أغنى نادي في العالم بإيرادات بلغت 737 مليون دولار في الموسم 2016/17.

 

وأضاف: ” إن قدرة مانشستر يونايتد على الاحتفاظ بمركز الصدارة في وقت تراجع فيه الجنيه الاسترليني مقابل اليورو أمر لا يستهان به. ومع توقع تحقيق ريال مدريد وبرشلونة المزيد من النمو في الإيرادات في الموسم 2017/18، فإنه لمن المرجح أن نشهد مرة أخرى وعلى أرض الملعب التنافس بين الأندية الـ 20 خلال العام المقبل. ومع وصول الأندية الثلاث إلى الجولة 16 من دوري أبطال أوروبا، فان النادي الذي سيحرز التقدم الأهم في المنافسة هو الذي سيحظى بأفضل فرصة لتصدر قائمة الدوري المالي في العام المقبل بكل بساطة.”

 

ويبقى الدوري الممتاز المهيمن

يضم الدوري الإنكليزي الممتاز عشر أندية في قائمة الأندية الـ 20 الأعلى دخلاً هذا العام، وهو أكبر عدد لأندية من نفس البلد في آن واحد. فقد حاز نادي ساوثمبتون على المركز 18 لأول مرة في الدوري المالي، وعزز مانشستر سيتي مرتبته بين المراكز الخمسة الأولى، كما تبوأ ليستر سيتي المركز 14، مقارنة بمركزه الـ 20 العام الماضي. وفي حين استفادت جميع أندية الدوري الممتاز من صفقات البث المحسنة، إلا أن أداء ساوثمبتون وليستر في المسابقات الأوروبية قد شكل الحافز الأساسي لوصولهما إلى أعلى المراكز. كذلك، تجاوزت إيرادات البث لساوثمبتون وحدها إجمالي إيرادات فريق كريستال بالاس – في المرتبة 26 – خلال الدوري المالي لهذا العام والتي بلغت 178.7مليون دولار.

 

وتقدم ارسنال على نظيره نادي باريس سان جيرمان ليحتل المركز السادس، بينما ربح توتنهام هو تسبر مرتبة واحدة ليحتل المركز 11. كذلك، حافظ كل من تشيلسي وليفربول على المركز الثامن والتاسع على التوالي، وتبوأ وستهام يونايتد المركز 17، وإيفرتون المركز 20. أما خارج قائمة الأندية العشرين الأولى، احتلت أربعة نوادي إنجليزية أخرى المراكز ما بين 21 و30، مع نادي بورنموث في المركز 28. كما أن إيرادات “تشيريز” (نادي بورنموث) البالغة 173.5 مليون دولار في الموسم 2016/17 قد تفوقت على مجموع إيراداتها في أول دوري مالي على الإطلاق في الموسم 1996/97 بما يعادل 172.1 مليون دولار.

وعلّق تيم بريدج، مدير رئيسي في مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت: ” يتسم دوري ديلويت المالي لكرة القدم بطابع إنجليزي هذا العام، ولا غرابة من أن يرفع سجل صفقات البث الدوري الممتاز والأداء التنافسي في الدوري الأوروبي لأول سنة إيرادات البث لحوالي 400 مليون دولار للأندية الـ 20 الأعلى دخلاً.”

 

وأضاف: “إن الدوري الممتاز في خضم مناقصة حقوق البث لدورة موسم 2019/ 20 القادم حالياً: لذلك، ستكون نتائج هذه المناقصة حاسمة من حيث تحديد هيكلية الدوري المالي على المدى الطويل.

 

كرة القدم في أوروبا

اكتملت قائمة الخمسة أندية الكبار بحلول نادي بايرن ميونيخ في المركز الرابع بينما تراجع نادي باريس سان جيرمان إلى المركز السابع متراجعاً مرتبة واحدة للسنة الثانية على التوالي. ومرة أخرى كان باريس سان جيرمان النادي الفرنسي الوحيد في التقرير الدوري المالي، في وقت عاود أولمبيك ليوني الظهور، ليحتل مرتبة خارج قائمة الـ 20 بعد أن استفاد من زيادة الإيرادات جراء انتقاله إلى استاد جديد وإحرازه تقدماً نحو الدور نصف النهائي من الدوري الأوروبي. كذلك، فوت إيه سي ميلان فرصة تحقيق مركز ضمن أعلى 20 نادي للمرة الأولى، إلا أن منافسه إنترناسيونالي تقدم أربعة مرتبات إلى المركز 15 بعد أن حقق نمواً هاماً في الإيرادات بعد أن استحوذته الشركة الصينية “سانينغ” (Suning). وكان أداء مسابقات الاتحاد الأوروبي مهما لنابولي اذي أحرز المركز 19، بينما خرج نادي روما من قائمة أفضل 20 نادي للمرة الثالثة منذ بدء إصدار تقرير ديلويت لدوري كرة القدم المالي قبل 21 عاما.

 

وأضاف بريدج: “ما يزال تقرير ديلويت لدوري كرة القدم المالي الطريقة الأكثر موثوقية واحتراماً لمقارنة أداء نوادي كرة القدم المالي، وسيكون من المثير للاهتمام رؤية كيف ستتغير بنيته خلال السنوات القادمة. ومع إعادة هيكلة دوري أبطال أوروبا، من المرجح أن نشهد إعادة ترتيب للأندية خلال السنوات القادمة. ”

 

أغنى 20 نادي في العالم

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

gE3p9BuY dw 19162361 302
حين يفشل المال في صناعة الفوز!

https://alborsaanews.com/2018/01/24/1080609