منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«المصيلحى» يفتتح تطوير مصانع السكر فى «أبوقرقاص» باستثمارات 400 مليون جنيه


«فهمى»: توريد 2.120 مليون طن قصب منذ بدء موسم التوريد

 

تفقد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة، مصانع إنتاج السكر التابعة لشركة السكر للصناعات التكاملية بـ«أبوقرقاص»، فى مطلع موسم توريد قصب السكر من المزارعين الذى بدأ أول يناير 2018.

وقال الدكتور على المصيلحى، إنه فى إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالاهتمام بمزارعى القصب، تم رفع سعر توريد طن القصب من 620 إلى 720 جنيهاً بزيادة قدرها مليار جنيه، تتحملها شركة السكر عن أسعار توريد العام الماضى، ووجه بسداد مستحقات المزارعين أولاً بأول.

رافق «المصيلحى»، فى الجولة اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، والدكتور علاء فهمى، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، والمحاسب محمد عبدالرحيم، رئيس شركة السكر للصناعات التكاملية.

كما افتتح وزير التموين أعمال تطوير قسم التعبئة وإعادة تأهيل توربينات العصارات، ووحدات الطرد المركزى «النافضات» بتكلفة استثمارية قدرها 400 مليون.

ووجه «المصيلحى»، بضرورة ضغط تكاليف الإنتاج ومراعاتها التشغيل الاقتصادى، واستمرار تحديث خطوط الإنتاج؛ لزيادة القدرة التنافسية؛ حتى تستوعب الزيادة فى سعر توريد المحصول دون المساس بالسعر النهائى للمستهلك، والذى استقر عند 9.50 قرش للكيلو.

وكشف عن الاحتفاظ باحتياطى استراتيجى يكفى احتياجات البلاد حتى منتصف مايو المقبل، بخلاف المستهدف من الإنتاج المحلى لشركة للصناعات التكاملية والذى يبلغ مليون طن.

وقال الدكتور علاء فهمى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات التكاملية، إنه تم استلام 2.120 مليون طن قصب من المزارعين منذ بداية موسم التوريد، أسفرت عن إنتاج 225 ألف طن سكر، و110 آلاف طن مولاس يستخدم فى الصناعات التحويلية لإنتاج الإيثانول، و700 ألف طن بجاس يستخدم فى توليد الطاقة وصناعتى الورق والخشب.

وأشار «فهمى» إلى أن الشركة قدمت خطة تطوير مستقبلية بتكلفة 1.8 مليار جنيه؛ لرفع الطاقة الإنتاجية، وتوفير الوقود، وتقليل الفاقد، وإحلال وتجديد المعدات المتقادمة، بما ينعكس على التكلفة النهائية للمنتج.

وقال محمد عبدالرحيم، رئيس شركة السكر للصناعات التكاملية، إنه تم تطوير معامل البحوث الزراعية ومقاومة الآفات لرفع إنتاجية الفدان وتنمية واستنباط أصناف جديدة من القصب ذات الجودة. أضاف أنه تمت، أيضاً، إعادة تأهيل محطة الصرف الصناعى وأبراج التبريد وإنشاء بحيرات لاستخدامها فى التبريد فى دوائر مغلقة؛ حفاظاً على مياه النيل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التموين السكر

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/02/04/1082616