منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اقتراح إنشاء عاصمة اقتصادية جديدة تحمل اسم «سلام » فى «سيناء»


استراتيجية لتنمية سيناء باستثمارات أولية 32 مليار جنيه.. وتنفيذ مشروعات بـ23 ملياراً
وضعت وزارة الإسكان استراتيجية لتنمية سيناء تتضمن تنفيذ مشروعات جديدة باستثمارات تتجاوز 32 مليار جنيه بجانب مشروعات بدأ تنفيذها باستثمارات 23 مليارا وأخرى لم تحدد تكلفتها، بجانب مقترح بإنشاء عاصمة اقتصادية جديدة تحمل اسم «سلام» فى سيناء.
وقال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، فى بيان إنه عرض على الرئيس عبدالفتاح السيسى، ملامح استراتيجية تنمية سيناء وفقاً للمخطط الاستراتيجى للتنمية العمرانية 2052، واستراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030، وجميع الدراسات التى تمت لتنمية سيناء، منذ تحريرها.
أضاف أن الاستراتيجية تتضمن مقترحات بصناعات تعتمد على الموارد التعدينية، باستثمارات إجمالية 17 مليار جنيه، وستوفر 37 ألف فرصة عمل، بجانب مشروعات الزراعة واستصلاح الأراضى، باستثمارات 9.354 مليار جنيه، وستوفر 92 ألف فرصة عمل.
أوضح أن عددا من المشروعات يجرى تنفيذ، منها إنشاء سحارة المحسمة بتمويل الصندوق السعودى بقيمة 46 مليون دولار، وإنشاء سحارة سرابيوم بتمويل هيئة قناة السويس بـ195 مليون جنيه، واستصلاح 13.6 ألف فدان ببئر العبد بتمويل وزارة الزراعة بقيمة 380 مليوناً، وإنشاء محطة معالجة متقدمة على مصرف بحر البقر، بتكلفة 20 مليار جنيه، ومحطة معالجة تحسينية بجانب سحارة المحسمة، بتكلفة 1.6 مليار جنيه.
وقال مدبولى: «من المقترح تنفيذ مشروعات سياحية بمناطق شرق بورسعيد وبئر العبد والعريش ورفح بإجمالى استثمارات 5 مليارات جنيه، وستوفر 37 ألف فرصة عمل، بجانب تنفيذ مشروعات التجارة واللوجستيات، وعدد من محطات تحلية مياه البحر».
أضاف أن الاستراتيجية تتضمن إنشاء مجموعة من المستقرات المتكاملة بمسطح 50 فداناً للواحد، ويجرى حالياً تنفيذ مدينة شرق بورسعيد الجديدة لاستيعاب 1.15 مليون نسمة، كما تتولى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تنفيذ مدينة الإسماعيلية الجديدة لاستيعاب 250 ألف نسمة، ومدينة رفح الجديدة لاستيعاب 150 ألف نسمة، ومن المقرر إنشاء مدينة بئر العبد الجديدة.
وأشار وزير الإسكان إلى مقترح إنشاء عاصمة اقتصادية جديدة بسيناء تحمل اسم «سلام» للاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية بهذه المنطقة، وكذا استغلال الموقع الجغرافى المتميز.
أوضح الوزير أن أهداف تنمية سيناء، تتمثل فى إدخالها فى مجال اهتمام المستثمرين، وزيادة جاذبيتها للاستثمار الوطنى والأجنبى من خلال وضع خريطة للاستثمارات المتكاملة، وإيجاد قاعدة لجذب الاستثمارات والسكان من خلال القطاعات الصناعية والزراعية والتعدينية والسياحية، والمناطق الحرة والمجمعات الصناعية والجامعات الإقليمية، مع إقامة مجتمعات عمرانية جديدة ببنية أساسية متطورة.
وقال إن الحكومة تهدف لتحويل سيناء إلى مقصد مفضل للشركات العالمية لما تتمتع به من سهولة فى ممارسة الأعمال وبيئة مناسبة للاستثمار، ولتحقيقه، يتم تحويل عاصمة المحافظة لمنطقة حرة تتمتع بقوانين اقتصادية مختلفة تشجع على الاستثمار، ويجرى إنشاء مطار دولى محورى بمنطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وميناء تجارية على البحر المتوسط.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/02/27/1088221