منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تراجع جماعى للفائدة على حسابات التوفير فى البنوك


أجرى عدد من البنوك خفضا على حسابات التوفير بمختلف أنواعها خلال الأسبوعين الماضيين بعد قرار البنك المركزى بخفض الفائدة 1% لأول مرة منذ عامين.
وأظهر مسح أجراه «بنوك وتمويل» على 28 بنكا اجراء أغلب البنوك لخفض على حسابات التوفير استباقا لقرار البنك المركزى بداية العام بينما خفضت أخرى الفائدة بعد قرار لجنة السياسة النقدية الاخير وأبرزها الكويت الوطنى والأهلى ومصر وقطر اﻷهلى الوطنى وبلوم وقناة السويس ومصر ايران وتراوح معدل خفض الفائدة فى البنوك بين 0.5% و1%.
وبلغت أسعار الفائدة فى البنك المركزى منذ منتصف الشهر الماضى 17.75% للإيداع و18.75% للإقراض و18.25% للعملية الرئيسية.
وتحتفظ بنوك مصر-إيران، والتجارى الدولى بأعلى عائد سنوى على حسابات التوفير عند 14%، كما يمنح بنك قطر الأهلى الوطنى 14% حال تخطى المبلغ المودع مليون جنيه، ويصرف 13.5% حال كان الرصيد أقل من مليون جنيه.
وقال بنك الاستثمار، أرقام كابيتال، إن البنوك اتجهت خلال الفترة الماضية لتعديل هيكل المدخرات لديها بالتحول نحو حسابات التوفير والحسابات الجارية لمواجهة الضغوط على صافى هوامش الفائدة وربحية البنوك خلال فترة خفض الفائدة.
وقال التقرير السنوى لمجلس إدارة البنك التجارى الدولى، باتجاهه لإعادة هيكلة مصادر التمويل وتوجيهها نحو حسابات الادخار والحسابات الجارية والاوعية الادخارية قصيرة الأجل بالعملة المحلية وكذلك رواتب الموظفين لخفض تكلفة الأموال المرتفعة نتيجة بلوغ أسعار الفائدة الرئيسية على الجنيه مستويات قياسية.
وتستحوذ الحسابات الجارية وحسابات التوفير على 52% من إجمالى ودائع عملاء البنك التجارى الدولى نهاية العام الماضى.
وقال أشرف القاضى، الرئيس التنفيذى للمصرف المتحد، إن ودائع البنك ارتفعت بوتيرة أبطأ خلال الفترة الماضية لتصل إلى 30 مليار جنيه بنهاية يناير الماضى، مرجعاً ذلك الى استهداف المصرف جذب التمويلات الجديدة من خلال زيادة حصيلة الحسابات الجارية والتوفير، وهو الأمر الذى يستلزم جهداً ووقتاً أطول من الشهادات مرتفعة العائد.
ويطرح البنك حساباً ادخارياً بالصيغة التجارية والإسلامية وكذلك حساباً استثمارياً بالصيغتين وتتراوح الفائدة على الحسابات لديه بين 9% و12%.
وقال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى، إن ودائع البنك الأهلى تخطت تريليون جنيه ﻷول مرة فى القطاع المصرفى لكنه ذكر أن الشهادات مرتفعة العائد تستحوذ على أكثر من 46% من قيمة المدخرات.
أوضح أبوالفتوح، أن هيكل التمويل لدى البنك يحمله تكلفة أموال مرتفعة لحين انتهاء اجال كافة الشهادات المربوطة لديها لكن تدريجياً سيبدأ الضغط يتلاشى، مشيراً إلى أن البنك يسعى لزيادة حصيلته من الحسابات الادخارية والجارية للحفاظ على التوازن فى تكلفة الأموال لديه.
وتوقعت المؤسسات البحثية المحلية والدولية خفض أسعار الفائدة بين 3% و5% إضافية خلال الفترة المقبلة، وكانت تقديرات فيتش هى الأكثر تحفظاً فى حين أن كلاً من أرقام كابيتال وكابيتال إيكونوميكس كانا الأكثر تفاؤلاً بخفض الفائدة حيث توقعتا أن تتراجع 5% بنهاية 2018.
ويطرح بنك التجارى وفا مصر حساب التوفير بأدنى مستوى للعائد حيث يتراوح بين 0.15% و0.75% لحسابات التوفير الطبيعية وبين 1.5% و3% على حساب التوفير المميز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/04/1090272