منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«غازتك» تبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع «نحو الغاز الطبيعى» بـ20 مليون جنيه


جهاز المشروعات الصغيرة: المشروع يستهدف تحويل 10 آلاف سيارة للعمل بالغاز
وقع جهاز المشروعات الصغيرة، والشركة المصرية الدولية لتكنولوجيا الغاز «غازتك» عقد المرحلة الأولى من مبادرة «نحو الغاز الطبيعى » بقيمة 20 مليون جنيه، ويستهدف تحويل 10 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى، وتمويل 50 منفذاً لتجارة زيوت السيارات بإجمالى تمويل 100 مليون جنيه على عدة مراحل وتنفذه شركتا «غازتك» و«كارجاز» التابعتان لوزارة البترول.
وقع العقد نيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والمهندس عبدالفتاح فرحات، رئيس مجلس إدارة شركة غازتك.
وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن هذه المبادرة تأتى فى إطار حرص الوزارة على تقديم التمويل والدعم المالى للمشروعات والمبادرات الرامية لتحويل وسائل النقل للعمل بالغاز الطبيعى، فى ظل التوجه الحالى للدولة لزيادة الاعتماد على الغاز الطبيعى كمصدر رئيسى للطاقة، ومن المخطط أن يسهم هذا المشروع فى توفير 500 مليون جنيه للدولة سنوياً بواقع 45 مليون جنيه شهرياً.
ولفت «قابيل» إلى أن العقد ينفذ على مرحلتين لصالح شركة غازتك وعدد من الشركات الأجنبية، والمشروع يأتى استكمالاً للاتفاقات الإطارية التى وقعها الطرفان عام 2011 بشأن مشروع تحويل السيارات للعمل بالوقود المزدوج، ويسهم فى تلبية الطلب المتزايد على تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى.
وقال المهندس طارق الملا، وزير البترول، إن هذا الاتفاق يستهدف التكامل مع خطة الدولة من خلال تعظيم الموارد المتاحة وتوفير الدعم المقدم للمنتجات البترولية، ويسهم فى توفير نفقات سيارات النقل والأجرة، وزيادة دخل الفئات المستهدفة، وكذلك المحافظة على البيئة من خلال تقليل الانبعاثات الملوثة الناتجة عن البنزين.
أوضح أن الاتفاق يستهدف تحسين القيمة المضافة للغاز المصرى، ويوفر 40% من تكلفة الوحدة من المواد البترولية، وتصل تكلفة تحويل السيارات إلى الغاز الطبيعى بين 8 و13 ألف جنيه للسيارة الواحدة، ومن المقرر التوسع فى إنشاء محطات الغاز الطبيعى بجميع المحافظات؛ لمواجهة الطلب المتزايد على تشغيل السيارات بالغاز بديلاً عن البنزين.
وذكرت نيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أن الجهاز يستهدف توفير الآليات التمويلية ﻹيجاد فرص عمل جديدة وخفض معدلات البطالة بين الشباب من خلال تقديم الدعم للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، ودعم دور القطاع الخاص فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبموجب هذا الاتفاق يقوم الجهاز بتقديم قرض بقيمة 5 آلاف جنيه لمدة خمس سنوات للمستفيد النهائى.
وأشارت إلى أن الجهاز لديه تجارب ناجحة فى التعاون مع وزارة البترول لتمويل المشروع القومى لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى، وقدم تمويلاً بمبلغ 127 مليون جنيه لتحويل نحو 25 ألف سيارة منها 21 ألف سيارة أجرة و4 آلاف سيارة ملاكى، فضلاً عن إتاحة أكثر من 25 ألف فرصة عمل جديدة، لافتةً إلى أن الجهاز سيقدم لشركة غازتك فى إطار العقد منحة لا تُرد بقيمة 200 ألف جنيه على دفعتين؛ لتعزيز أوجه الصرف الفرعية للمشروع.
وأكد المهندس عبدالفتاح فرحات، رئيس مجلس إدارة شركة غازتك، أن هذا التمويل يسهم بشكل كبير فى تنفيذ خطة تعميم استخدام الغاز الطبيعى للسيارات كوقود آمن ونظيف واقتصادى، خاصة فى محافظات الصعيد، ما يعمل على دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتوفير الدعم المدفوع لأنواع الوقود السائل، وخدمة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى متوفرة بجميع محطات الشركة للمواطنين الراغبين فى تحويل سياراتهم، والاستفادة من التسهيلات التى يمنحها جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر مع شركة غازتك فى هذا المجال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/10/1092023