منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



السوق يقترب من التريليون و “التجاري الدولي” من الـ 100 مليار جنيه


«متولى»: دعوم كل ورقة على حدة لاقتصار الصعود على أسهم معدودة

«لطفى»: استكمال الصعود بدعم سيولة جديدة حتى 24000 نقطة خلال العام

استطاع EGX30 إضافة مايقرب من 1000 نقطة إلى رصيده الأسبوع الماضى، مرتفعاً 6.66%، حتى 16472 نقطة، مايعد أكبر نمو أسبوعى خلال عام، ليتبقى خطوات قليلة على وصول رأس المال السوقى إلى تريليون جنيه، بعد وصول رأس المال السوقى لأعلى مستوياته على الإطلاق عند 958 مليار جنيه الخميس الماضى، وشكلت القيمة السوقية لـ «التجارى الدولى» 10.3% من رأس المال السوقى للبورصة بواقع 99 مليار جنيه.

وتوقع محللون مواصلة المسار الصاعد، بدعم انحسار التضخم وفق ما أعلنه «المركزى» إلى مستويات 14.3% خلال فبراير الخميس الماضى، إلا أن اعتماد المؤشر على عدد محدود من الأسهم خلال الصعود يرفع درجة مخاطر تقلبات السوق خلال الأسبوع المقبل، ولاسيما بعد ظهور بوادر جنى أرباح مستتر على أبرز القيادات نهاية تعاملات الخميس الماضى.

وقال عبدالرحمن متولى رئيس قسم التحليل الفنى لدى «فاروس» لتداول الأوراق المالية، إن السوق يبتعد عن أقرب مستوى دعم له بمسافة 1058 نقطة، مايرفع درجة الاطمئنان، رغم اقتصار الصعود على عدد من الأسهم القيادية، وجنى الأرباح الذى اعتبره صحى ضمن الإطار الصاعد للسوق.

وأنهت جميع مؤشرات السوق الأسبوع الماضى عند مناطق جديدة، باستثناء مؤشرى EGX70 و«نايلكس»، ليسجل EGX30 نمواً عند 6.66%، عند مستوى 16472.3 نقطة، بينما ارتفع مؤشر EGX 100، الأوسع نطاقاً 6.52% ليختبر منطقة 2243.43 نقطة.

أوصى، «متولى» المستثمر قصيرى الأجل باحترام مستويات الدعوم الخاصة بكل ورقة على حدة، ومراقبة تحركات الأسهم التى يعتمد عليها المؤشر فى الصعود، للتحوط حال عكس السوق اتجاهه لأسفل، على رأسها «CIB» عند مستويات الدعم 79.5-80 جنيهاً، و«ايسترن» عند 565 جنيهاً، وطلعت مصطفى عند 10.28 جنيه.

بينما توقع أن يستكمل سهم «هيرميس» مسار الصعود لظهور قوى شرائية عليه، دفعته إلى اختراق الحد العلوى للقناة السعرية عند 23 جنيهاً، لأول مرة منذ 2017، مودعاً الأسبوع عند 23.6 جنيه، بارتفاع 6.45%.

وقال محمد لطفى العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، إن السوق شهد سيولة جديدة، من الأجانب والعرب الأسبوع الماضى، لرصدهم تحسن الوضع الاقتصادى فى مصر من ارتفاع الاحتياطى الدولارى، ومعدلات النمو التى جاءت فوق المتوقع، بالإضافة إلى تراجع التضخم.

وأعلن البنك المركزى المصري، الخميس الماضى تراجع معدلات التضخم من 17% فى يناير حتى 14.3% فى فبراير الماضى، نتيجة تأثير سنة الأساس، بينما ارتفع على اساس شهرى نتيجة ارتفاع الرقم القياسى للأغذية والمشروبات.

وتوقعت بحوث «فاروس» استمرار تراجع التضخم، من مستوى 27% فى الربع الثانى من العام المالى 17/18، لتصل إلى 14.6% و11.7% فى الربع الثالث والرابع على التوالى.

من جانبه، توقع هشام حسن رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «اكيومن لتداول الأوراق المالية»، أن يستهدف السوق مستوى 16800 نقطة خلال الأسبوع الجاري، على أن يكون مستوى 17000 نقطة أولى محطات السوق خلال مارس الجارى.

وسجل الأجانب صافى مشتريات 940.13 مليون جنيه، خلال الأسبوع مكنهم من الاستحواذ على 26.45% من التداولات، بينما اتجه العرب نحو البيع بصافى 7.71 مليون جنيه، مستحوذين على 14.63% من السوق، بينما كان النصيب الأكبر من جانب المصريين السوق بحصة 59% متجهين نحو صافى مبيعات بقيمة 932.42 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

هشام عز العرب
بروفايل: CIB الأكفأ

https://alborsaanews.com/2018/03/11/1092311