منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الصناعة» تبحث تداعيات فرض رسوم أمريكية على واردات الحديد


 

يعقد جهاز مكافحة الدعم والإغراق بوزارة الصناعة، اجتماعات مكثفة، لبحث تداعيات قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بفرض 25% رسوم إغراق على واردات الحديد الصلب، و10% على واردات الألومنيوم من عدة دول بينها مصر.
وقالت مصادر حكومية لـ«البورصة»، إنه لا يوجد أى شبهة إغراق لمنتجات الحديد المصرية للسوق الأمريكى، وأن الاجتماعات المقبلة ستناقش تأثير القرار على الصادرات المصرية.
وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أعلن مؤخراً، إن الولايات المتحدة ستفرض، تعريفات جمركية قدرها 25% على واردات الصلب و10% على الألومنيوم المستورد من عدة دول بينها مصر.
وفى اجتماع مع مسئولين صناعيين أمريكيين، تعهد ترامب بإعادة بناء صناعتى الصلب والألومنيوم، قائلاً إنه حان الوقت لإتخاذ إجراء حاسم لوقف فيض المنتجات إلى الولايات المتحدة.
وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، فى اجتماعه مع اتحاد الصناعات قبل أيام، إن صادرات الحديد لا تمثل أكثر من 6% من إجمالى صادرات مصر غير البترولية، وحصة السوق الأمريكى لا تتجاوز 3% من صادرات مصر من الحديد.
وبحسب بيانات وزارة التجارة والصناعة بلغ حجم التبادل التجارى بين مصر والولايات المتحدة 5.6 مليار دولار العام الماضى، مقابل 4.9 مليار دولار العام 2016، بزيادة 13%.
وارتفعت صادرات مصر من الحديد والصلب ديسمبر الماضى بنسبة 10% لتسجل 81 مليون دولار مقابل 73 مليوناً خلال الفترة نفسها 2016، وارتفعت صادرات مصر من الحديد للسوق الأمريكى الى 11.5 مليون دولار خلال 2017 مقابل 2.3 مليون دولار العام 2016.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/11/1092317