منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



ولى العهد السعودى يكافح لتشجيع فرص الاستثمار فى الممكلة


يعتزم ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان، لقاء كبار المسئولين التنفيذيين العالميين، بمن فى ذلك رؤساء شركتى «أبل»، و«جوجل»، خلال أول زيارة له إلى الولايات المتحدة، منذ توليه منصب ولى العهد لأكبر دولة مصدرة للبترول فى العالم.

وكشفت وكالة أنباء «بلومبرج»، أن الأمير الشاب سيجرى محادثات مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وكبار المسئولين فى الإدارة الأمريكية الأسبوع الجارى فى واشنطن.

ونقلت الوكالة، عن مصادرها، أن الرحلة قد تتضمن زيارة العديد من الولايات الأمريكية، بما فى ذلك نيويورك، وبوسطن، ولوس أنجلوس، وسان فرانسيسكو، وهيوستن.

وأضافت الوكالة، أن الأمير سيعقد، أيضاً، اجتماعات مع كبار المسئولين التنفيذيين فى صناعة السينما فى لوس أنجلوس؛ حيث تمضى حكومته قُدماً فى خطة تسمح بدخول دور السينما التجارية للمرة الأولى منذ أكثر من 35 عاماً.

ورفض متحدث باسم السفارة السعودية فى واشنطن تأكيد خط سير الرحلة، وقال إنه سيتم نشر التفاصيل الرسمية فى وقت لاحق، كما رفض المسئولون فى شركتى «أبل» و«جوجل».

وسوف يستخدم ولى العهد الرحلة لتشجيع فرص الاستثمار فى أكبر اقتصاد عربى؛ سعياً إلى تبديد المخاوف بشأن حملة القمع المعلنة ضد الفساد، والتى شهدت اعتقال العشرات من أفراد العائلة المالكة والمليارديرات والمسئولين لمدة ثلاثة أشهر فى فندق «ريتز كارلتون» فى الرياض.

وتأتى زيارة ولى العهد للولايات المتحدة، بعد زيارة قام بها إلى المملكة المتحدة والتى استمرت ثلاثة أيام؛ حيث وقعت الدولتان اتفاقيات استثمارية وتجارية بقيمة 65 مليار جنيه إسترلينى، وهو ما يعادل 91 مليار دولار فى السنوات المقبلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/17/1093831