منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



البورصة تستكمل الصعود باتجاه مستوى 17500 نقطة الأسبوع الحالى


عجينه: ارتفاع «التجارى الدولى» نحو 96 جنيهاً يدفع السوق إلى 17400 نقطة
عبدالقادر: زيادة السيولة يقلص عمليات جنى الأرباح لذات الجلسة

سيطرت القوى الشرائية بالأسهم القيادية على تعاملات السوق الأسبوع الماضى لتنجح فى تسطير قمة تاريخية جديدة عند مستوى 17000 نقطة، لتحقق ثانى أعلى قيم تداولات بتاريخ البورصة نهاية جلسة الخميس الماضى بلغت 3.5 مليار جنيه، ليغلق المؤشر الرئيس عند مستوى 16999 نقطة.
وتوقع محللون بالسوق استكمال الصعود باتجاه مستوى 17250 نقطة، واختراقة لأعلى للوصول الى 17400 نقطة الأسبوع الحالى بدعم من سهم البنك التجارى الدولى، مع ارتفاع السيولة.
وارتفع أداء مؤشرات البورصة بشكل جماعى الأسبوع الماضى، ليصعد السوق الرئيسى EGX30 بنسبة 3.2% ليبلغ مستوى 16999 نقطة، فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنحو 0.56% ليبلغ مستوى 900 نقطة.
وشملت الارتفاعات مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا، والذى زاد بنحو 1.27% ليبلغ مستوى 2272 نقطة، وبالنسبة لمؤشر EGX20 متعدد الأوزان فقد سجل ارتفاعا بنحو 3.94% ليغلق عند مستوى 16784 نقطة.
وتوقع مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «بلتون» لتداول الأوراق المالية، اجتياز البورصة حاجز الـ17000 نقطة، بما يدفعها لاستهداف مستوى المقاومة عند 17400 نقطة، بدعم تواصل ارتفاع سهم التجارى الدولي، باتجاه مستوى المقاومة 96 جنيها حال ثباته أعلى الـ90 جنيها.
ويرى عجينه أن الأسبوع الحالى سيشهد حركة تصحيحة باتجاه مستوى 16400 نقطة، نظرا للصعود القوى الذى شهدته البورصة خلال جلسات الشهر الحالى.
وأوضح رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «بلتون» أن الأسهم القيادية هى التى ستحدد اتجاه السوق خلال الأيام المقبلة، متوقعاً أن يستهدف سهم «السويدى إليكتريك» مستوى المقاومة 230 جنيها خلال الأسبوع الراهن.
ومن جهته قال إسلام عبدالقادر المدير التنفيذى بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية إن السوق سيواصل صعوده الأسبوع الحالى مع ارتفاع أحجام التداولات باتجاه مستوى 17250 نقطة والذى يؤهله للوصول إلى 17500 نقطة، ومن ثم 18000 نقطة بالمدى المتوسط ليغلق بنهاية العام عند مستوى 20000 نقطة.
ولفت إلى أن الأسبوع الحالى سيشهد عمليات جنى أرباح بذات الجلسة، يليها ارتداده سريعة لأعلى، مع تبادل صعود الأسهم القيادية لمستويات مقاوماتها.
وأشار عبدالقادر إلى أن الأنتخابات الرئاسية والأستقرار السياسى سيدعم ارتفاعات البورصة خلال الشهر الحالى لتسجل قمما تاريخية جديدة.
وارتفعت إجمالى قيم التداولات خلال الأسبوع الحالى لتبلغ نحو 13.4 مليار جنيه، فى حين بلغت كمية التداول نحو 1.9 مليون ورقة منفذة على 190 ألف عملية، مقارنة بإجمالى قيمة تداول قدرها 9 مليارات جنيه بالأسبوع قبل الماضي، وكمية تداول 1.3 مليون ورقة منفذة على 161 ألف عملية خلال الأسبوع السابق له.
وسجلت ببورصة النيل قيم تداول قدرها 6.6 مليون جنيه، وكمية تداول 4.8 مليون ورقة منفذة على 913 عملية خلال الأسبوع.
وصعد البنك التجارى الدولي، صاحب أكبر وزن نسبى فى السوق، بنسبة 3.22% خلال جلسة الخميس الماضي، ليصل إلى مستوى 90 جنيهاً، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق، بقيمة تداولات بلغت 910 ملايين جنيه، مستحوذاً على 33% من تداولات الخميس.
واقتنصت تعاملات المصريين 54.01% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 33.7% والعرب على 12.28%.
وسجلت تعاملات الأجانب غير العرب صافى شراء بقيمة 898 مليون جنيه خلال الأسبوع الماضي، بينما سجل العرب صافى بيع بقيمة 231.3 مليون جنيه،.
واستحوذت المؤسسات على 56% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 43.96%، وسجلت المؤسسات صافى شراء بقيمة 316.3 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/18/1093938