«جلفار» الإماراتية تخطط لإنشاء مصنع دواء فى مصر بـ250 مليون درهم 


تخطط شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، لإنشاء مصنع دواء فى مصر باستثمارات 250 مليون درهم.
وقال سعود مصبح، المدير التنفيذى للشركة لـ«البورصة»، إن المصنع سيخصص لإنتاج الأنسولين والمضادات الحيوية وأدوية الضغط.
وأضاف مصبح أن ترغب فى الاستثمار بالسوق المصري،خاصة فى ظل العلاقات المتميزة بين الإمارات ومصر التى تعتبر شريك إقتصادى هام للإمارات.
وذكر على هامش اجتماعات اللجنة الوزارية الاقتصادية المصرية الإماراتية أمس السبت، أن استثمارات شركته مرهونة بسرعة إنهاء إجراءات تسجيل المصنع بوزارة الصحة.
واشتكى مصبح من طول مدة انهاء إجراءات تسجيل المصنع فى مصر، وقال: «يجب أن تقضى الدولة نهائيا على البيروقراطية حتى تؤتى الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية بثمارها».
وقال مجدى الساعاتى، مدير عام الشركة، إن «جلفار» رصدت 250 مليون درهم لإقامة المصنع المزمع انشاؤه على مساحة 10 آلاف متر مربع بمدينة بدر الصناعية.
وأضاف «الساعاتى» أن استثمارات الشركة معطلة نتيجة تأخر وزارة الصحة فى تسجيل المصنع حتى الآن، وأن «جلفار» طالبت خلال اجتماعات اللجنة الاقتصادية المصرية الإماراتية بإنهاء وزارة الصحة إجراءات تسجيل المصنع تمهيدا لبدء أعمال البناء والتشغيل.
وتأسست شركة الخليج للصناعات الدوائية جلفار فى عام 1980 بدولة الإمارات، وتعد من أكبر مصانع الأدوية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتقوم «جلفار» بتوزيع الأدوية على أكثر من 40 بلداً بينها مصر، وتمتلك 16 مصنعاً عالمياً معتمد دولياً، منها 13 مصنعا فى دولة الإمارات العربية المتحدة تختص فى إنتاج الأقراص، والشراب والمعلقات.
ولدى «جلفار» مصانع فى إثيوبيا، وبنغلاديش والمملكة العربية السعودية، وتبلغ استثماراتها فى قطاع الادوية 4 مليارات دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/18/1094046