منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«فورى» تستهدف تقديم خدماتها داخل قطاع النقل البحرى


بشير: نتطلع لتقديم خدمات تطور من منظومة التخليص وإصدار البطاقات الجمركية
الشركة تتوقع تنفيذ 2 مليون عملية خلال العام الجارى مقابل مليون ونصف المليون بـ2017
8 ملايين جنيه شهرياً قيمة المدفوعات المحصلة من أوبر وكريم
نستهدف التعاون مع البنوك لإدارة المحافظ إلكترونياً ونيسر عمليات شراء شهادة «أمان»
نخطط لتقديم خدمات عامة لسداد الرسوم الجامعية، والمدارس والنوادى والنقابات
تستهدف شركة «فوري» للمدفوعات الإلكترونية تقديم خدماتها داخل قطاع النقل البحرى خلال الفترة المقبلة من خلال التعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا وقطاع النقل البحرى لتقديم حلول للموانئ فى التخليص الجمركى.
وقال طارق بشير، الرئيس التنفيذى لقطاع المعلومات والعمليات بشركة «فوري»، إن الشركة تخطط لتقديم خدمة تسهل الخطوات الإجرائية بقطاع النقل البحرى من خلال تطوير أسلوب تكنولوجى للدفع والتخليص واجراءات إصدار البطاقات الجمركية.
أشار إلى أنه يجرى حاليا اتخاذ مجموعة من الإجراءات التحضيرية لبدء تقديم الخدمات، متوقعًا دخول الخدمات حيز التنفيذ عام 2019.
وأضاف بشير فى تصريح خاص لـ«لوجستيك»، أن نشاط النقل البحرى من القطاعات الاستراتيجية التى تخدم التجارة الدولية وتجارة الترانزيت التى تمر بمصر، ولابد من إتاحة الفرصة لتقديم خدمات مضافة تيسر التعامل مع الموانئ والإدارات بشكل سريع يجذب مزيد من الناقلين والخطوط الملاحية للعمل بالموانىء المصرية.
وتسعى «فوري» إلى تقديم الحلول للمستفيدين من خدمات النقل البحرى بمجالات الخطوط الملاحية والموانئ والجمارك، بما يحقق للعميل سهولة إنجاز معاملاته عبر أقرب وسيط متاح وهو الهاتف المحمول الذى سيمكن المستخدمين من إنجاز معاملاتهم مع الموانئ واستخراجها فى سرعة ويسر.
رفض بشير، تحديد نسبة محددة لحجم الأعمال التى تستهدفها فورى من الدخول فى عمليات قطاع النقل البحرى، وذلك لحين اتخاذ خطوات أكبر مع الإدارات المسئولة وخطوط النقل، وفى ذات الوقت نوه الى أن موقع مصر كمحطة رئيسية لنقل البضائع والحركة التجارية يمنحها فرصة تنافسية لاستقبال المنافسين واستقطاب مزيد من الأعمال ما يعزز خطط الشركة للدخول لتقديم خدماتها فى هذا النشاط.
وتوقع الرئيس التنفيذى لـ«فوري» أن تتخطى عمليات الشركة حاجز 2 مليون عملية يوميًا خلال عام 2018،
بالمقارنة مع عملياتها خلال العام الماضى والتى تجاوزت 1.5 مليون عملية يوميًا، وهو ما يمثل رقما مؤثرا لأى شبكة للمدفوعات فى مصر.
ونوه عن تعاون الشركة خلال الفترة الحالية مع شركتى تطبيقات نقل الركاب «أوبر» و«كريم» من خلال تقديم خدمات دفع المستحقات المالية والسحب والإيداع للشركاء و«الكباتن» الذين يعملون مع الشركتين، وتخطى حجم النشاط لكل شركة على حدى 4 ملايين جنيه شهريَا فى البداية، متوقعًا تضاعف حجم التعامل المالى خلال الفترة المقبلة.
وأكد، تسعى «فوري» للتوسع فى عمليات الأنشطة الخاصة بخدمات المواطنين لتمتد للخدمات العامة مثل سداد الرسوم الجامعية، والمدارس والنوادي، والتحصيل للنقابات والشركات التجارية.
وأعتبر بشير أن مصر لا تقل عن الدول الأخرى فى مجال التحصيل الذكي، وتستهدف «فوري» لأول مرة خلال العام الجارى التعاون مع البنوك فى مجال المحافظ الإلكترونية بحيث تكون الوسيلة الأرخص والأسهل للمواطنين الذين لا يمتلكون حسابات بنكية، بحيث تمكنهم من الحصول على خدمات كثيرة من بينها شهادة «أمان» التى تيسر فورى إجراءاتها ومدفوعاتها.
تهتم «فوري» بالتعاون مع البنوك لتقديم خدمات بنكية فى أوقات راحة وإجازات البنوك، بحيث تجذب بعض العملاء بأسلوب سهل عبر تطبيق على الهاتف المحمول يمكن استخدامه فى أى وقت.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/20/1094377