شركات دواء تطلب مد أجل اتفاقية سحب المستحضرات منتهية الصلاحية


270 مليون جنيه إجمالى قيمة المسحوبات بعد عام من تطبيق «غسيل السوق»

طالبت شركات توزيع الأدوية، وزارة الصحة، بمد العمل بإتفاقية غسيل السوق من الأدوية منتهية الصلاحية، 6 أشهر جديدة، لعدم تمكن الشركات من سحب جميع الأدوية المنتهية فى المدة التى حددتها وزارة الصحة.
وكانت الإدارة المركزية لشئون الصيدلة التابعة لوزارة الصحة اتفقت مارس 2017 مع غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، ونقابة الصيادلة ورابطة الموزعين، والمصنعين لدى الغير «التول»، على تنفيذ قرار وزير الصحة بسحب الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات خلال عام، بدون قيد أو شرط.
وقالت مصادر بوزارة الصحة لـ«البورصة»، إن الإدارة المركزية لشئون الصيدلة تعد حصراً بحجم وقيمة المسحوبات منذ بداية تطبيق اتفاقية غسيل السوق التى تنتهى مطلع أبريل المقبل.
وأضافت أن رابطة الموزعين تقدمت بطلب إلى الوزارة لمد العمل بالاتفاقية، نظراً لوجود أدوية أخرى لم ينته سحبها بشكل كامل.
وقال محمد جلال، المدير التنفيذى للمجموعة المتحدة للصيادلة، إن إجمالى قيمة المسحوبات المتوقعة بنهاية مارس الجارى تبلغ 270 مليون جنيه.
أضاف جلال لـ«البورصة»، أن «المتحدة» سحبت أدوية منتهية الصلاحية بقيمة 100 مليون جنيه خلال الشهور العشرة الماضية.
وذكر أن الشركة تعمل حالياً على قبول جميع الكميات من الأدوية المنتهية وعدم الاكتفاء بنسبة محددة، محاولة منها للانتهاء لجمع أكبر قدر من الادوية منتهية الصلاحية خلال مدة الاتفاقية.
وقال أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن نقابة الصيادلة تقدمت بطلب إلى الغرفة لمد العمل بالاتفاقية لمدة 3 شهور.
وأضاف رستم لـ«البورصة»، أن مد الاتفاقية من عدمه هو شأن خاص بوزير الصحة، ولكن يجب اجتماع جميع الأطراف المعنية لدراسة الأمر، خاصة أن الشركات أبدت تخوفها من مد العمل بالاتفاقية إلى ما لا نهاية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الأدوية الصحة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/20/1094453