منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«سمارت هاوس» تضخ 400 مليون جنيه استثمارات العام الجارى


وائل القط رئيس مجلس إدارة الشركة
المساهمة فى شركة جديدة لتنمية مشروعات فى «العاصمة الإدارية» باستثمارت 4 مليارات جنيه
تسليم «أوريانا» بالمقطم 2020 بتكلفة 100 مليون جنيه
200 مليون جنيه لإنشاء «أبراج دجلة» فى المعادى
بيع 40% من «ميديكال سنتر 3» وافتتاحه العام المقبل بتكلفة 200 مليون جنيه
300 مليون جنيه لتنفيذ «أوزون الطبى» بـ«القاهرة الجديدة»
المشاركة فى تطوير المشروعات السياحية فى «هضبة الجلالة»

تستثمر شركة سمارت هاوس للاستثمار العقارى 400 مليون جنيه العام الجارى فى تنفيذ مشروعاتها وتطرح عدة مشروعات تجارية وطبية وتساهم فى شركتين لتنمية مشروعين فى العاصمة الإدارية وهضبة الجلالة.
قال وائل القط رئيس مجلس إدارة الشركة إن سمارت هاوس ضخت 200 مليون جنيه فى الإنشاءات العام الماضى وتستهدف مضاعفة إنفاقها خلال عام 2018 مع البدء فى تنفيذ عدد كبير من المشروعات الجديدة التى تتنوع ما بين السكنى والتجارى والطبي.
وبدأت سمارت هاوس نشاطها قبل 18 عاماً فى تنمية عمائر منفصلة بعدة مناطق تجاوزت 100 مشروع إلى جانب الاستثمار فى بناء مشروعات بأنشطة خدمية وتخطط للتوسع بتطوير مشروعات عمرانية متكاملة.
وأوضح أن الشركة تسعى لطرح حزمة مشروعات العام الجارى منها أوريانا ويضم أكثر من 200 وحدة سكنية بمساحات تتراوح ما بين 90 إلى 180 مترا مربعا يتم تنفيذها على 4 آلاف متر بالمقطم ويسلم خلال 30 شهرا بتكلفة إنشائية 100 مليون جنيه ومتوقع إتمام بيعة خلال الشهرين القادمين.
وأشار إلى أن الشركة تجهز لفتح الحجز فى برجى «دجلة 1 و2» ويقامان على مساحات 1200 و1400 متر مربع ويضمان 160 وحدة سكنية وبدأت الشركة الإنشاءات فى أحدهما وتترقب تراخيص الثانى بتكلفة إجمالية للمشروعين 40 مليون جنيه ومتوقع تسليمهما خلال 18 شهراً.
وتبدأ الشركة البيع فى مشروع بالهضبة الوسطى بالمقطم أبريل المقبل، والذى يضم 350 وحدة سكنية بمساحات متنوعة تقام على 8 آلاف متر مربع ومتوقع بيعه خلال عام 2018 ويسلم خلال 2020 وتترقب الرخص لبدء الإنشاءات بتكلفة تقديرية 200 مليون جنيه.
وشدد على أن الشركة حرصت على تنويع محفظتها من المشروعات على مستوى النشاط عبر تنمية مشروعات خدمية وتجارية وإدارية إلى جانب تنوع مواقع إقامتها لتشمل المعادى والقطامية إلى جانب مدن القاهرة الجديدة والشروق.
وقال رئيس سمارت هاوس إن الشركة باعت 40% من مشروع ميديكال سنتر 3 بمدينة نصر الذى يقام على مساحة 5 آلاف متر مربع وبدأت الشركة الإنشاءات ويسلم العام المقبل بتكلفة 150 مليون جنيه وسبق للشركة تطوير مشروع ميديكال سنتر 2 على مساحة 2400 متر بالمدينة.
وتطور الشركة مشروع «أوزون الطبي» بمدينة القاهرة الجديدة، على مساحة 18 ألف متر مربع وطرحه للبيع قبل عام وتم بيع 40% منه ومتوقع انتهاء البيع العام الجارى وبدأت الشركة الإنشاءات بتكلفة تقديرية 300 مليون جنيه.
وأشار إلى أن الشركة تطلق مشروع «فاليو» التجارى خلال شهرين ويقام على 7 آلاف متر مربع بمدينة الشروق وتترقب التراخيص لبدء الإنشاءات.
وطرحت الشركة مشروع تاون سنتر التجارى بمدينة الشروق ويقام على مساحة 4 آلاف متر مربع وبدأت الإنشاءت ومتوقع تسليمه خلال 30 شهراً إلى جانب مشروع «إيلجانتري» الإدارى فى التجمع على مساحة 5 آلاف متر وتم بيع 60% من وحداته.
وقال رئيس الشركة إنها تطور حاليا نحو 30 عمارة منفصلة فى مدينتى الشروق والقاهرة الجديدة فى مراحل إنشائية مختلفة بتكلفة نحو 200 مليون جنيه.
كما أشار إلى أن الشركة تراقب طروحات وزارة الإسكان للأراض وتسعى للحصول على أراض لتنمية مشروعات الخدمات المتكاملة «الكمباوند»، على أن تضم متوسط 500 وحدة سكنية وتسعى إلى شراء الأراض خاصة مع التسهيلات التى تقدمها الوزارة فى السداد.
وأضاف أن الشركة دخلت مساهم فى شركة إلى جانب مجموعة من المستثمرين «لم يفصح عن اسمها» لتنمية مشروع ضخم فى العاصمة الإدارية يقام على مساحة 72 فدانا وتترقب قرار التخصيص بعد سدادها 20% من قيمة الأرض ويطور المشروع خلال 3 سنوات باستثمارات 4 مليارات جنيه.
فيما أوضح أن الاستثمارات فى العاصمة الإدارية تتطلب سيولة ضخمة لارتفاع أسعار الأراض إلى جانب تكلفة الإنشاءات وأن الشراكة بين المستثمرين النموذج الأفضل وأن حصول سمارت هاوس على مساحة بشكل منفرد بالعاصمة لن يكون فى المرحلة الحالية.
وأضاف أن الشركة تمول مشروعاتها ذاتيا عبر ضخ سيولة من المساهمين وزيادة رأس المال إلى جانب عائدات البيع وأن الاقتراض البنكى غير مطروح فى ظل ارتفاع أسعار الفائدة.
وأشار إلى أن دخول الشركة بنسبة فى شراكات لتنمية مشروع هضبة الجلالة بمساحة 90 فدانا ومتوقع طرحه فى بداية العام المقبل وأن خطة الشركة تضمن البحث عن أراض بمنطقة العين السخنة والساحل الشمالى لتنميتها.
وأشار إلى أن الطلب على العقارات مرشح للارتفاع خلال العام الجارى فى ظل مجموعة من المؤشرات تتعلق بالاستقرار الاقتصادى وتراجع سعر الفائدة على الودائع إلى جانب وقف إصدار شهادات مرتفعة العائد والتى ستوجة إلى الاستثمار فى العقار.
كما توقع استقرار أسعار العقارات خلال العام الجارى فى حال ثبات قيمة خامات مواد البناء وذلك بعد الزيادات الكبيرة التى شهدتها الأسعار خلال العام الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/03/20/1094572