منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الدورة الرابعة من مؤتمر المسئولية الاجتماعية للشركات أبريل المقبل


يعقد اتحاد الصناعات، ومنظمة العمل الدولية، المؤتمر السنوى الرابع للمسئولية المجتمعية للشركات، فى الفترة من 16 و17 أبريل، تحت عنوان «التمكين الاقتصادى والدمج الاجتماعى فى عصر العمل المسئول»، بالتعاون مع بنك الإسكندرية، وجمعية التطوير والتنمية، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، بمشاركة 2000 ممثل ومشارك من جمعيات رجال الأعمال، والغرف الصناعية وممثلى المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.

قال بيتر فان روى، مدير مكتب منظمة العمل الدولية فى مصر، إن المؤتمر يهدف التأكيد على أهمية وجود شركات قطاع خاص منتجة تعمل فى مناخ اقتصادى واجتماعى قوى مع القطاع العام، ومنظمات المجتمع المدنى الفاعلة، وهو أمر لا غنى عنه لتحقيق تقدم اقتصادى، ورفاهية اجتماعية يتسمان بالعدالة والتوازن والاستدامة.

تابع «روى» فى بيان: «تبرز أهمية المؤتمر فى إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات، ونشر الممارسات الجيدة للشركات، وتحسين الفهم المتبادل بين الحكومة ومؤسسات الأعمال وباقى الأطراف المعنية بطرق الترويج للعمل المسئول».

ويدعم مؤتمر هذا العام الغرفة الأمريكية للتجارة ومركز جيرهارت بالجامعة الأمريكية، ورادا للعلاقات العامة والأبحاث التسويقية وشركة كومينيكيت.

أضاف «روى»، أن اليوم الأول للمؤتمر يشهد عدداً من الجلسات والحلقات النقاشية، ويتحاور الرؤساء التنفيذيون للشركات ومنظمات المجتمع المدنى المشاركة حول تعزيز السياسات الموجهة للتنمية والتى تدعم الإنتاج وخلق فرص العمل وريادة الأعمال، وتشجع على الإبداع والابتكار، وكيفية الربط بين السياسات العامة للدولة والقطاع الخاص لتقوم مبادرات المسئولية المجتمعية للشركات بدعم النمو الاقتصادى المستدام وتحقق الرفاهية الاجتماعية.

قال «روى»: «تناقش الجلسات عدداً من الموضوعات، من أهمها المشروعات المستدامة، ومضاعفة الأثر الفعال للأعمال المسئولة، دور القطاع الخاص فى التوظيف، وخلق فرص العمل، الشراكة بين الحكومة ومنظمات العمل المدنى والقطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة، المرحلة الانتقالية من المسئولية المجتمعية إلى التنمية المستدامة، التنمية المتكاملة، دور منظمات دعم الأعمال التجارية فى نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية للشركات».

بينما يُعقد، خلال اليوم الثانى للمؤتمر «منتدى شراكات المسئولية المجتمعية»، وذلك بعد ما حققه المنتدى من نجاح كبير فى انطلاقته الأولى فى العام الماضى، إذ يتيح الفرصة للشركات والجامعات والجمعيات والمؤسسات والوزارات المعنية للتشاور والتفاوض بشأن التسويق والترويج الفعلى لمبادرات المسئولية الاجتماعية لتسهيل عقد شراكات تعاون بين القطاع الخاص مع الحكومة وباقى الأطراف المعنية بالتنمية، ولا سيما قطاعات التشغيل والتدريب والتعليم والصحة.

من جانبه، قال د. السيد تركى، مستشار اتحاد الصناعات، المنسق العام للمؤتمر، إنَّ المؤتمر أصبح أيقونة للعديد من المؤتمرات الأخرى التى تناقش مشروعات الخدمة المجتمعية.

وأوضحت روزة عبدالملك، مديرة الشراكات بمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، أن الدورة الأولى من المؤتمر حققت نجاحاً كبيراً، خلال العام الماضى،

وأسهمت فى عقد العديد من الشراكات المهمة التى نفذت مشروعات مجتمعية تهدف إلى تحقق تنمية شاملة وحقيقية ومستدامة فى المجتمعات المحلية.

وأشارت جاكلين مراد، المدير التنفيذى لجمعية التطوير والتنمية، إلى أن المنتدى هذا العام يستعرض شراكات قوية وناجحة ومشروعات تنموية أنجزت خلال العام السابق فيما يعد قصص نجاح للمنتدى والمؤتمر فى دورته السابقة.

قالت ليلى حسنى، مديرة المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية، أن مشاركة البنك للمرة الثانية على التوالى بالمؤتمر تؤكد نجاح مبادرة «إبداع من مصر» وهى مبادرة البنك فى مجال المسئولية المجتمعية، وخلق القيم المشتركة بين أفراد المجتمع، والتى نمت بشكل كبير منذ العام الماضى وكان لها مردود ملحوظ على دعم الحرفيين الموهوبين من خلال صقل مواهبهم وتمكينهم من الوصول إلى الأسواق المحلية والعالمية ودمجهم بشكل كامل داخل المنظومة المالية، وتشجيعهم بشكل عملى على استخدام طرق الدفع الإلكترونى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

1519278217 248 57230
10 حقائق تصنع قادة المستقبل

https://alborsaanews.com/2018/03/25/1095467