منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




دعوة 4 صناديق استثمار عربية للمساهمة فى مشروع تنمية سيناء


«نصر» تلتقى ممثلى «الكويتي» و«السعودي» و«العربي» و«أبوظبي» بالأردن الأسبوع المقبل
الوزيرة تدعو البنك الدولى للمساهمة فى المشروع على غرار «تنمية الصعيد»

علمت «البورصة» أن الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ستعقد اجتماعاً الثلاثاء المقبل، مع 4 صناديق استثمار عربية، بالعاصمة الأدرنية عمّان، لبحث سبل المشاركة فى مشروع تنمية سيناء.
وقالت المصادر إن الاجتماع سيشهد حضور ممثلين عن صناديق السعودى للتنمية والكويتى للتنمية وأبوظبى للتنمية والعربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعي.
ورجحت المصادر أن يحضر الاجتماع ممثلاً عن البنك الدولي، الذى تسعى الحكومة لإشراكه فى مشروعات تنمية سيناء، على غرار مساهمته بـ500 مليون دولار فى مشروعات تنمية الصعيد.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى، أصدر قراراً، منتصف مارس الماضي، بتشكيل لجنة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، تختص باتخاذ الإجراءات القانونية لطرح أراضى مشروع تنمية سيناء لاستخدامها بما يحقق التنمية فى شبه جزيرة سيناء.
وتختص اللجنة بتقنين الأوضاع القانونية لأراضى المشروع لاستخدامها بما يتفق مع القوانين واللوائح والقرارات الصادرة بشأنها وإزالة المخالفات واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، وتتضمن الاختصاصات استرداد مستحقات الدولة عن كافة مساحات الأراضى المخصصة للمشروع.
وتضم اللجنة كلا من مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأمن ومكافحة الإرهاب، ورئيس مجلس إدارة الجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء، والمدير التنفيذى للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، ورئيس قطاع الموارد المائية والرى والبنية القومية بشمال سيناء، ورئيس الهيئة العامة للخدمات الحكومية ممثلاً عن وزارة المالية، وممثل عن هيئة الرقابة الإدارية، وممثل عن جهاز المخابرات العامة، ورئيس فرع إعداد الدولة للحرب بهيئة عمليات القوات المسلحة ممثلاً عن وزارة الدفاع، ورئيس الإدارة العامة المختص بقطاع الأمن الوطنى ممثلاً عن وزارة الداخلية.
وتشير تقارير صحفية الى أن مشروع تنمية سيناء سينفذ على 400 ألف فدان بمناطق سهل الطينة وجنوب القنطرة، مقسمة بواقع 125 ألف فدان فى نطاق محافظتى بورسعيد والإسماعيلية من الناحية الإدارية لكنها تقع فى سيناء على الضفة الشرقية لقناة السويس، و156.5 ألف فدان بمنطقة رابعة وبئر العبد، و85 ألف فدان بمنطقة السر والقوارير، و33 فدانا بمنطقة المزار والميدان.
وقدرت التقارير الاستثمارات المتوقع تنفيذها يمشروع التنمية بنحو 7 مليارات جنيه، وقالت إن المشروع ليس تنمية زراعية فقط، لكنه سيتضمن إنشاء قرى توطين للسكان.
ووافق مجلس الوزراء الأسبوع الجارى على إقامة منطقة حرة عامة بنويبع بمحافظة جنوب سيناء، وأخرى استثمارية متخصصة فى الأنشطة السياحية على مساحة 8000 فدان بامتداد مدينة شرم الشيخ.
وقالت الدكتورة سحرنصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن إنشاء المنطقة الحرة بنويبع يأتى ضمن خطة متكاملة لتنمية سيناء عبر تنفيذ مجموعة من المشروعات بالشراكة مع الصناديق العربية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/04/05/1097781