منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“العربية للاستثمارات” تستخدم متحصلات الاكتتاب لدعم التأجير التمويلي


تعتزم شركة “العربية للاستثمارات والتنمية القابضه للاستثمارات المالية” استخدام متحصلات اكتتاب زيادة رأسمالها، في تدعيم نشاط التأجير التمويلي، وتجارة السيارات.

وقالت الشركة إنه لم يتم اكتمال الاكتتاب، وتم الاكتتاب فقط بمبلغ 40.3 مليون جنيه.

جدير بالذكر أن اكتتاب زيادة رأسمال الشركة انتهى في 22 يونيو 2017، وقُيدت أسهم الزيادة في 23 أغسطس 2017.

تستهدف شركة العربية للاستثمارات والتنمية القابضة إضافة أنشطة التمويل متناهى الصغر، والطاقة المتجددة، فى الوقت الذى تسعى الإدارة التنفيذية لإعادة هيكلة الشركة وشركاتها التابعة، بعد تغيير مجالس إدارات الشركات التابعة، وتعيين كوادر جديدة، وضخ نحو 117 مليون جنيه استثمارات، خلال الفترة الماضية، منها 40 مليون جنيه عبر زيادة رأس المال، و77 مليون جنيه قرضاً مساهماً من «جمال عثمان»، أكبر مساهم بالشركة بحصة 25.7%.

قال حازم الزفزاف، الرئيس التنفيذى للشركة العربية للاستثمارات والتنمية، إن شركته تستهدف التحول للربحية خلال 2018، بعد إعادة هيكلة شركاتها التابعة، واستغلال أصولها عبر التحول إلى كيان مؤسسى، ومنع تضارب المصالح بين الإدارات التنفيذية والشركات، وتخفيض النفقات التشغيلية عبر خلق مجالات للتعاون المتبادل بين شركات المجموعة.

وأوضح، خلال مائدة مستديرة (أمس) بمقر الشركة، أنه تمت إعادة تقسيم أنشطة الشركة على قطاعين رئيسيين، «المقاولات ومواد البناء»، يتضمنان استثمارات الشركة فى «كهروميكا» والمتخصصة فى الأعمال الإليكتروميكانيكية، و«طوبلاط»، لصناعة الطوب الإسمنتى والإنترلوك، بالإضافة إلى قطاع «الخدمات المالية غير المصرفية» عبر شركتى «الصعيد للتأجير التمويلي»، و«رواج للتقسيط»؛ حيث تستهدف الشركة نمو إيراداتها المجمعة من 1.4 مليار جنيه إلى 1.5 مليار جنيه بنهاية 2018.

تابع، أنه بالنسبة لـ«كهروميكا»، تسعى الشركة إلى رفع حجم أعمالها بنحو 50%، خلال العام الجارى ليصل إلى 840 مليون جنيه، مقابل 560 مليون جنيه فى 2017، على أن ترتفع الأرباح التشغيلية 100% مع مضاعفة صافى الربح 3 مرات؛ حيث تنافس الشركة على اقتناص مشروعات جديدة فى مصر والسعودية والإمارات وليبيا والكويت والعراق، لتصل بحجم محفظتها إلى مليار جنيه بنهاية 2018، مقابل 400 مليون جنيه بنهاية 2017، ونحو 250 مليون جنيه مشروعات تمت ترسيتها على الشركة، وتعمل، حالياً، على إنهاء المفاوضات لبدء التنفيذ.

وكشف «الزفزاف»، أن «كهروميكا» أسهمت فى حقل ظُهر عبر شركة بتروجت، مستغلةً خبراتها فى إنشاء خط أنابيب البترول.

على الجانب الآخر، تستهدف الشركة زيادة الطاقة الإنتاجية لشركة «طوبلاط» بنسبة 50%، خلال النصف الثانى من 2018، عبر إضافة خطى إنتاج جديدين لتصل بخطوط إنتاجها إلى 5 خطوط، منها مصنع فى العالمين، مستهدفاً منطقة الإسكندرية والساحل الشمالى باستثمارات 10 ملايين جنيه.

وعلى جانب قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، قالت رانيا عفيفى، الرئيس التنفيذى للاستثمار، إن الشركة تدرس توريق محفظة مديونيات شركتى «الصعيد للتأجير التمويلي»، و«رواج للتقسيط»؛ حيث تستهدف توريق 220 مليون جنيه للأخيرة، ويجرى التفاوض مع البنك التجارى الدولى CIB، لإدارة عملية التوريق، والمتوقع إتمامها خلال الربع الثالث من العام الجارى.

كما كشفت التقدم للهيئة العامة للرقابة المالية للحصول على رخصتى تخصيم تحت كل من «الصعيد»، و«رواج»، متوقع صدور الموافقة عليهما خلال شهر.

أوضح «الزفزاف»، أن الحصول على رخصتين للتخصيم تحت كل شركة لاستهداف كل من المؤسسات والأفراد على حسب طبيعة كل شركة سواء «الصعيد» أو «رواج»، مضيفاً أنه سيتم التوسع فى أعمال الأخيرة لتقسيط السيارات المستعملة والتى تكون هوامشها أكبر، فضلاً عن تنمية عمليات التقسيط لتشمل جميع السلع المعمرة والخدمات.

وأشار إلى أنه، بنهاية العام الماضى، تمت زيادة رأسمال الصعيد بقيمة 4 ملايين جنيه، و«رواج» بنحو 12 مليون جنيه.

وكشف الرئيس التنفيذى للشركة، عن دراسة إضافة أنشطة التمويل متناهى الصغر، فضلاً عن اختراق قطاعات جديدة يجرى دراستها على المدى الطويل، تتضمن الطاقة المتجددة، والتكنولوجيا، والعقارات.

من الناحية الأخرى، رفعت «القاهرة لصناعة السيارات» دعوى قضائية فى المحكمة الاقتصادية على شركة «PSA»، المالكة للعلامة التجارية «بيجو»، بعد إلغاء التعاقد معها، وأوضح «الزفزاف»، أن الشركة تطالب بتعويض 150 مليون يورو، ومن المقرر نظر القضية فى مايو المقبل.

بينما تدرس الشركة حزمة خيارات، من ضمنها الحصول على توكيلات جديدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

هشام عز العرب
بروفايل: CIB الأكفأ

https://alborsaanews.com/2018/04/16/1099278