منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



اجتماعات للجنة المصرية الروسية فى «موسكو» مايو المقبل


«قابيل»: 55% زيادة فى حركة التجارة بين مصر وروسيا فى الربع الأول من 2018

 

تستضيف موسكو اجتماعات اللجنة الاقتصادية المصرية – الروسية المشتركة، خلال النصف الثانى من مايو المقبل بالعاصمة الروسية (موسكو).

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، من المقرر التوقيع على عدد من الاتفاقيات والبروتوكولات، خلال الاجتماعات؛ لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين وبصفة خاصة فى المجال الصناعى والزراعى والجمركى.

أضاف «قابيل»، فى بيان خلال استقباله وفداً روسياً رفيع المستوى برئاسة إيفجنى كويفاشيف محافظ منطقة سفيردلوفسك الروسية لاستعراض ملف استضافة روسيا لمعرض إكسبو 2025 بمدينة يكاترينبرج الروسية.

وذكر أن إنشاء المنطقة الصناعية الروسية سيكون على رأس الموضوعات التى ستبحث خلال فعاليات اللجنة.

وقال إن العلاقات السياسية والاقتصادية المصرية الروسية تاريخية ووطيدة قائمة على تحقيق المصالح المشتركة لكلتا الدولتين، وتدرس الحكومة المصرية الملف الروسى بعناية، وتتابع عن كثب التطورات العالمية الجارية بشأن المعرض، قبل التصويت النهائى والذى سيُعقد هذا العام بالعاصمة الفرنسية (باريس) للاختيار بين 4 دول مرشحة؛ هى روسيا واليابان وفرنسا وأذربيجان.

وأشار «قابيل» إلى أن العلاقات التجارية بين البلدين تشهد تطوراً ملحوظاً، وبلغت قيمة التبادل التجارى بين البلدين، خلال الربع الأول من العام الجارى، 1.334مليار دولار مقابل 862 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضى بنسبة زيادة 55%.

أشار إلى أن أهم بنود الصادرات المصرية إلى روسيا تمثلت فى الحاصلات الزراعية خاصة البطاطس، البصل، الثوم، العنب والفراولة الطازجة والمجمدة والنباتات الطبية والعطرية، وكذا السلع الصناعية خاصة الأجهزة المنزلية والمفروشات المنزلية والمنتجات الصيدلانية.

وأكد جورجى كالامانوف، نائب وزير الصناعة والتجارة الروسى، حرص بلاده على دعم مصر لملف استضافة روسيا لمعرض إكسبو 2025، خاصة فى ظل العلاقات التاريخية التى تربط قيادة وشعبى البلدين.

ووجه كالامانوف الدعوة للوزير للمشاركة بمنتدى التصنيع الدولى الذى يقام بروسيا العام المقبل، وتستضيف خلال الفترة من 9- 22 يوليو المقبل فعاليات معرض «إنابروم» الذى ينعقد بمشاركة دولية واسعة.

وذكر إيفجنى كويفاشيف، محافظ منطقة سفيردلوفسك الروسية، أن بلاده تبذل خلال المرحلة الحالية جهوداً حثيثة لاستكمال الإعدادات اللازمة لاستضافة معرض إكسبو 2025، خاصة أنها تنافس 3 دول كبيرة متقدمة لاستضافة المعرض، والمعرض يُنظم تحت عنوان «الإنتاج الرقمى، ابتكارات أفضل للأجيال القادمة».

ويقام المعرض على مساحة 1321.5 فدان، وسيكون أكبر المعارض المقامة فى التاريخ، وسيضم 103 أجنحة، ويشارك فى المعرض 140 دولة، ويتضمن برامج دعم خاصة للدول النامية، وتتحمل روسيا تكاليف جميع فعاليات المعرض والخدمات الاستشارية.

وأشار إلى استغلال منشآت المعرض لتصبح مراكز للتطوير التكنولوجى مستقبلاً، واستغلال الجناح المخصص لكل دولة فى إقامة ملحقيات سياسية وتجارية وثقافية للدولة.

وتشارك روسيا فى هذا المعرض العالمى «إكسبو» منذ العام 1851، لكنها طوال هذه الأعوام، لم تستضف فعالياته، وتحرص الحكومة الروسية على توفير مقومات نجاح تلك الاستضافة، فى ظل توافر الأهداف لتحويل مدينة يكاترينبرج إلى «عاصمة المستقبل».

كما أن المعرض العالمى «إكسبو» يقام كل خمس سنوات، ولمدة ستة أشهر، وتبحث فيه القضايا والتحديات العالمية، وتقترح الحلول المناسبة لها، وسبل مواجهتها والتخفيف من آثارها.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصناعة روسيا

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/04/28/1101455