منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الصناعة» تدرس تشكيل مجلس أعمال مصرى أوغندى


قابيل: 66 مليون دولار حجم التبادل التجارى بين مصر وأوغندا العام الماضى

دعوة أوغندية لبيع الشاى لمصر دون وسطاء

«الصناعات» يوقع مذكرة تفاهم مع «مصنعى أوغندا» فى 8 مجالات

 
تدرس وزارة التجارة والصناعة تشكيل مجلس الأعمال المصرى الأوغندى لتقوية العلاقات الإقتصادية والتجارية المشتركة بين البلدين.

وقال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن مصر حريصة على تنمية وتعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول القارة الأفريقية وبصفة خاصة أوغندا والتى تربطها بمصر روابط تاريخية.

وأشار فى كلمته خلال منتدى الأعمال المصرى الأوغندى والتى ألقتها نيابة عنه الدكتورة شيرين الشوربجى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية الصادرات، إلى أن تفعيل دور رجال الأعمال فى البلدين لتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية وتنفيذ مشروعات استثمارية مشتركة تحفز النمو المستدام لاقتصاد الدولتين وتعود بالنفع على الشعبين المصرى والأوغندى وتتيح المزيد من فرص العمل اللائقة والمنتجة.

أشار إلى أن التبادل التجارى بين البلدين بلغ خلال عام 2017 نحو 66 مليون دولار فقط منها 63 مليون دولار صادرات مصرية و3 ملايين دولار واردات، ما يستلزم تضافر جهود الجانبين لتعزيز هذا التعاون المشترك ليتناسب مع حجم الإمكانات المتاحة فى كل من مصر وأوغندا.

وأشار الوزير إلى أن القيادة السياسية فى مصر تولى أهمية كبيرة لتوطيد العلاقات التجارية والاستثمارية مع الجانب الأوغندى، وأعطى الرئيس عبدالفتاح السيسى توجيهات بتعزيز تواجد الشركات المصرية بالسوق الأوغندى.

ومن جانبه، أكد فريدريك جومى وزير الدولة الأوغندى للتجارة والتعاونيات حرص بلاده على تعزيز التعاون الاقتصادى التجارى والاستثمارى مع مصر خلال المرحلة المقبلة، والتركيز على مجالات الطاقة وتنمية الموارد البشرية والصحة وتطوير المهارات ومشروعات البنية التحتية وبرامج تسهيل التجارة.

وقالت فانيا إيفلين وزيرة الدولة الأوغندية للخصخصة والاستثمار، إن أوغندا تعد من أهم وأفضل الوجهات الاستثمارية بالقارة الأفريقية خاصة أنها غنية بـ 32 معدناً مختلفاً وتوفر جميع الخدمات الاستثمارية مجاناً بما فى ذلك الأراضى المرفقة، بالإضافة إلى سهولة الإجراءات والعمالة المؤهلة والإعفاءات النهائية من الجمارك والضرائب.

أشار إلى فرص ضخمة للتعاون الاستثمارى بين مصر وأوغندا فى مجالات صناعة الحديد والصلب والذهب والبترول والغاز الطبيعى والزراعة والغزل والنسيج والخدمات الصحية والصناعات الدوائية.

وقال الدكتور شريف الجبلى رئيس اللجنة المصرية الأفريقية للصناعة، إن اتحاد الصناعات المصرية بصدد إيفاد وفد يضم 25 رجلاً أعمال مصرى للعاصمة الأوغندية كمبالا لبحث فرص الاستثمار المتاحة بالسوق الأوغندى، لافتاً إلى أن الاتحاد حريص على توسيع نطاق التعاون الاستثمارى مع أوغندا باعتبارها إحدى الدول المحورية بمنطقة شرق أفريقيا وحوض النيل.

من جانبه، وقع اتحاد الصناعات المصرية مذكرة تفاهم مع هيئة التصنيع الأوغندية فى مجال تسهيل التعاون بين مصر وأوغندا فى المجال الصناعى، حيث تستهدف مذكرة التفاهم تيسير تبادل المعلومات ودراسات الاستثمار وتبادل الزيارات والمشاركة فى ورش العمل والمؤتمرات والمشاركة فى تعزيز التعاون بين الجانبين فى مجال بناء القدرات وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيات الصناعية وتعزيز التبادل التجارى والعلاقات المؤسسية بين الجانبين.

وقال: «إيلى كاموجيشا – Elly. Kamugisha» رئيس مجلس ترويج الصادرات الأوغندى، إن بلاده مليئة بالفرص الاستثمارية فى مجالات النقل والبناء والتجارة كما ان لدينا عمالة مدربة.

أضاف أن مصرف أوغندا القومى يقدم تسهيلات ائتمانية للعملاء ويمكن للمستثمر المصرى أن تغيير عملة ودفع الضرائب ومرتبات للعمال من خلال ذلك البنك
ودعا “إيلى” وزير الصناعة طارق قابيل بإستيراد الشاى مباشرة من الشركات الأوغندية دون وسطاء الذين يحصلون على كثير من الأموال وتكون المنتجات أقل جودة، مشيراً إلى أن صادرات مصر لأوغندا بلغت نحو 100 مليون دولار حتى عام 2107.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/05/08/1103688