مصر وروسيا توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون لتحديث البنية التحتية لصناعة الحبوب والمخابز والالبان


شهد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ونظيره الروسى دينيس مانتروف توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في مجال تنفيذ مشروع التحديث المجمع للبنية التحتية لصناعة الحبوب والألبان والمخابز وصناعة وتجهيز الأغذية بمصر بمشاركة عدد من الشركات الصناعية الروسية ، وذكرت وزارة التجارة والصناعة في بيان لها اليوم أن اطراف الاتفاق شمل وزارتي الانتاج الحربي والتموين والتجارة الداخلية عن جمهورية مصر العربية وعن الجانب الروسى كل من وزارة الصناعة والتجارة ومركز التصدير الروسي .
من جانبه قال قابيل إن الاتفاق- والذى يستمر لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد لمدد مماثلة – يعكس العلاقات الوطيدة التي تربط مصر وروسيا الاتحادية ويؤكد التطور الدائم للتعاون المصري الروسي المشترك في المجالات التجارية والاقتصادية والصناعية والاستثمارية.، لافتا إلى أن مذكرة التفاهم تستهدف مساعدة أطراف الاتفاقية على تعزيز وتقوية التعاون المصري الروسي في المجال الصناعي بما يحقق المنفعة المتبادلة للاقتصادين المصري والروسي على حد سواء.
من جانبه أوضح المهندس ايمن فتحى حسام الدين مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية أن مذكرة التفاهم تستهدف تطوير التعاون المشترك في مجالات جذب الاستثمارات ومشاركة الشركات الروسية في تحديث المرافق الموجودة وبناء مرافق بنية تحتية جديدة في مصر لتخزين وتجهيز الحبوب والمخابز ومعالجة الالبان من خلال انشاء مشاريع مشتركة لتصنيع وانتاج المعدات ذات الصلة باستخدام الخامات والمكونات المحلية.
وأشار الى أن الجانب المصري سيقوم بموجب الاتفاق بتقديم معلومات عن مرافق البنية التحتية في قطاع الاغذية والصناعات في مصر كما يلتزم الجانب الروسي بمساعدة كافة الشركات المشاركة بالمشروع في مجال تصميم وتصنيع وتركيب المعدات للمرافق.
وأضاف مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية أن الاتفاق يتضمن تعزيز الشراكة بين الجانبين في مجال إنشاء مشروعات مشتركة مماثلة بدول الشرق الأوسط وقارة افريقيا، فضلا عن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال المشاركة في المعارض الدولية والمؤتمرات والمنتديات.

المصدر : أ.ش.أ

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2018/05/24/1107334